الرئيسية / تقارير وإعلانات / معرض كتاب طهران الدوليّ بوصلة نحو الاتحاد بالثقافات

معرض كتاب طهران الدوليّ بوصلة نحو الاتحاد بالثقافات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

معرض كتاب طهران الدوليّ بوصلة نحو الاتحاد بالثقافات

من الأديبة منى بعزاوي

عاشت إيران مؤخرا على وقع حدث ثقافي بارز من خلال إقامة معرض طهران الدوليّ للكتاب في دورته الحادية والثلاثين والذي انطلق من تاريخ 2 إلى 12 سنة 2018 بمشاركة 2050 دار نشر محلية، فضلا عن 132 دار نشر أجنبية والتي توزعت بين 86 دار نشر عربية و46 دار نشر من الدول الأخرى. هذا واكتسب المعرض حلّة ثقافيّة وفنيّة متميزة على جميع المستويات، فقد حرص مسؤولي المعرض على تأثيث عديد الأجنحة بما يليق والمكسب الثقافي في العالم. وكان لتونس مكانتها المتميّزة والتي شاركت ضمن فعاليات المعرض كمدينة “ضيف شرف”، حيث حرصت وزارة الشؤون الثقافية التونسية على توفير أبرز كتب ومؤلفات النخب التونسية في مجالات الأدب والبحوث العلميّة، فضلا عن كتب الحضارة والتاريخ. وقد حظي الجناح التونسي بإقبال محترم الأمر الذي بلور هويّة ثقافية وفكرية عميقة وفي الإطار شاركت عديد النخب المثقفة من ناشرين ورؤساء اتحاد الناشرين وعارضين وأساتذة فضلا عن الإطارات البارزة لوزارة الثقافية وبعض الأدباء والشعراء والمفكرين. وقد أسهموا في إثراء الساحة الثقافية والفكرية في طهران من خلال المشاركة في بعض الندوات الفكرية الدولية والمساهمة في تأثيث الجناح العربي بتخصيص أربع غرف لعرض وبيع الإصدارات على غرار دار نشر الأطرش ودار كنوز للنشر وغيرهما. إضافة إلى عرض لوحات فنية من خلال تقديم تجليات الخط القيرواني وإبراز معالمه وأبعاده التاريخية والحضارية.

هذا وشهدت فعاليات المعرض حضورا متميزا من خلال امتداد الأفكار واتساع الرؤى الاستشرافية فكانت مناسبة للتفاعل مع مختلف المفكرين في العالم من خلال إقامة عديد الندوات الفكريّة والثقافيّة وتقديم تجليات الفنون بين ثقافات مختلفة. كما كان المعرض أنموذج للالتقاء بأبرز النخب الثقافية بين إيران والعالم وهو ما يعكس قيمة التفاعل وأسس الانفتاح على الآخر في إطار تفعيل آليات التنوع الذي ينم عن أهمية الكتاب وأهمية أبعاده الفكرية والثقافية والتربوية تحت شعار ” لا لعدم القراءة”، بحيث يعد الكتاب بوصلة الاتصال بالعالم وهمزة وصل لتحقيق الهوية الفكرية الحقيقية الجامعة بين آفاق الفكر مع القارئ وجذور التفكّر مع العقول.

هذا الحدث الثقافي كان مساحة واسعة للإلمام بتجليات الثقافات والحضارات المختلفة وصورة تعكس أهميّة المشهد الثقافيّ الإيرانيّ في الشرق الأوسط، فهو مكسب ثقافي أسهم بشكل فاعل في تجسيد صورة شاملة لمختلف الثقافات في العالم وفي تطور العلاقات الثقافية بين إيران والعالم وهو ما ينم عن تمازج حضاري موسوم بثراء الساحة الثقافية، إذ بحضور الكتاب تحضر اللّغات وتتجلى الثقافات والحضارات. لذلك اكتسب معرض طهران الدولي للكتاب قيمة بارزة في مجال ثراء المشهد الثقافيّ على جميع المستويات، فضلا عن كونه قد كسب مفاتيح تبادل المعارف والعلوم والتجارب البناءة.

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ثورة الإحساس وصرخة الضمير، والشاعر عصمت دوسكي/ بقلم: أحمد لفتة علي

ثورة الإحساس وصرخة الضمير والشاعر عصمت شاهين دوسكي … * الطاقة الفكرية ...

المنفى والاغتراب في قصيدة ” أضاعوني” للشاعر عزّ الدين المناصرة/ بقلم: د. روز اليوسف شعبان

المنفى والاغتراب في قصيدة ” أضاعوني” للشاعر الفلسطيني البروفيسور عزّ الدين المناصرة ...

شجرة المانجا/ بقلم: محمود العياط

شجرة المانجا/ بقلم: محمود العياط  ــــــــــــــــــــ وعلى طلعك يا شجر المانجا ويا ...

أتدلى من قلبك / بقلم: جودي قصي أتاسي

أتدلى من قلبك / بقلم: جودي قصي أتاسي ـــــــــــــــــــــــ أملك التفاتة النهرِ ...

حلم تحول لذكرى/ بقلم: نجاح هوفاك

حلم تحول لذكرى/ بقلم: نجاح هوفاك ـــــــــــــــــــــــــــــــ أنا… سليلة تلك الدمعة التي ...

سابينس: موجز تاريخ الانسان وترجمة مميزة للدكتور جكر عبدالله ريكاني/ بقلم: جوتيار تمر

سابينس: موجز تاريخ الانسان وترجمة مميزة للدكتور جكر عبدالله ريكاني بقلم: جوتيار ...

حوار مع مدربة التنمية البشرية سحر عبد المجيد/ مقدم الحوار: أحمد سلايطة

حوار مع مدربة التنمية البشرية سحر عبد المجيد، مقدم الحوار أحمد سلايطة ...

دروبُ الحبِّ/ بِقَلم: علي موللا نعسان

دروبُ الحبِّ/ بِقَلم: علي موللا نعسان ـــــــــــــــــــــــــــــ جاسَ الورى سهرُ الأجفانِ في ...