الرئيسية / إبداعات / اغسلني يا مطرُ/ بقلم: مرام عطية

اغسلني يا مطرُ/ بقلم: مرام عطية

 

 

 

 

 

 

 

اغسلني يا مطرُ/ بقلم: مرام عطية

————-

عرفتُ سرَّكَ الآن يا مطرُ

حينَ تعتَّقتْ آلامي

في دنانِ الرُّوحِ والجسدِ

وسالَ من خمرتها الوترُ

أنا مثلُكَ

سلالَ الوردِ أحمِلُها

لكلِّ الناس

البحرُ يغرقُ بعينيَّ

والملحُ يذوبُ في جراحاتي

وأحلامي بالشفاء

تئنُّ بغيابُ الأملِ

تترقَّبُ قمرَ الرجاءِ عساهُ يكتملُ

اغسلني من البؤسِ يا مزنَ الفرحِ

غابتْ في شتاءِ العمرِ أفراحي

ونعتْ رياحُ اليبابِ ورودَ صباحي

ليلي بلا نجومٍ

ضلوعي ساقيةٌ بلا ماءٍ

وقلبي كخميلةٍ بلا شجرٍ

اليومَ أحتاجُكَ

ماءً لتصحُّرِ أقاليمي

حليباِ لأطفالي دماً جديداً لأبناءِ وطني

من كلِّ الزُّمَرْ

أنا مثلُكَ

مذْ بحرٍ وسنينَ

على أدراجِ الأثيرِ صعدتُ

نقيةً مِنَ السَّماءِ انسكبتُ

وكُلَّما رأيتُ وجها باكياً

مسحتُ عَنْهُ الحزنَ بالحبِّ

جدِّدني بشلالكَ الألقِ

أبقَ لحني أنثرْ لجينكَ على مرايا نفسي

غبتُ عنكَ أو حَضَرتُ

شتاءً هطلتُ أو صيفاً عدتُ

 

———–

 

مرام عطية

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“ملائكة في غزة” عمل روائي جديد للدكتور محمد بكر البوجي

“ملائكة في غزة” عمل روائي جديد للدكتور محمد بكر البوجي كتب: شاكر ...

يا دمعَ المراكبِ / بقلم: مرام عطية

يا دمعَ المراكبِ / بقلم: مرام عطية ـــــــــــــــــ يا ساكن ضلوعي يا ...

امرأة أعشقها حقا/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

امرأة أعشقها حقا بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــ يحدث أن ...

دراسات في أدب الأطفال المحلي للكاتب سهيل عيساوي/ بقلم: د. روز اليوسف شعبان

دراسات في أدب الأطفال المحلي للكاتب سهيل عيساوي بقلم: د. روز اليوسف ...

قاب قوسين/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

قاب قوسين/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………. حينَ عانقني همسُ النوافذِ ...

واحدٌ نبضي/ بقلم: عبلة تايه

واحدٌ نبضي بقلم: عبلة تايه/ فلسطين ـــــــــــــ وأقولُ يخطئهُ الظلامُ  وشايةً فالليل ...

إستعراض لقصَّة ( عفيف يُحبُّ الرَّغيف ) للأديب سهيل عيساوي/بقلم: د. حاتم جوعيه

  إستعراض لقصَّة ( عفيف يُحبُّ الرَّغيف ) للأطفال  للأديب  سهيل  عيساوي   ...

كتاب “الأسد الذي فارق الحياة مبتسما” والنهايات المدهشة للكاتب سهيل عيساوي/ بقلم: السيد شليل

الأسد الذي فارق الحياة مبتسما والنهايات المدهشة   بقلم: السيد شليل -مصر ...