الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / من الأدب الكوردي الساخر/ بقلم: بدل رفو المزوري

من الأدب الكوردي الساخر/ بقلم: بدل رفو المزوري

 

 

 

 

 

 

 

 

من الأدب الكوردي الساخر/ بقلم: بدل رفو المزوري

1

اللوگي الملمع

سمعنا وشاهدنا ورأينا بأن هناك من الصاغة مَن يكونوا ملمعين للذهب والفضة والمعادن والأحجار الكريمة!!

فهناك ..من يمتهن صنعة صبغ البيوت لتلميعها وتجميلها ليكون لها سعر أعلى في سوق الدلالة!!

كذلك سمعنا وشاهدنا ورأينا بأن هناك صباغين يفترشون الارصفة لتلميع احذية المارة!!

لكن من الغرابة وعدم اللياقة ..بأن نسمع ونشاهد ونرى قسماً من الناس وهم ينعتون انفسهم بالادباء والمترجمين والنقاد حيث يحترفون صنعة تلميع وتجميل اشخاصاً فاشلين  ومنبوذين ،كالذي يجمل الضفدعة وبجعلها كأنها طاووس!!

2

في الغرب حين يصبح الشخص مسؤولا يحتفظ باصدقائه القدامى لوقته الخاص وللاستشارة وفي بلادنا حين يصبح الصديق مسؤولا ،فاول عمل يقوم به شطب اصدقائه القدامى! ولهذا غدا الوطن ذكرى!

3

البلدان التي تحارب الافكار الحرة النيرة والعلماء والمثقفين والفنانين واساتذة الجامعة المستقلين فهي تعشق العبودية حد النخاع!!

4

كلما عشقت الشعر اكثر وحملته في جعبتي وقلبي واجتازيت اسوار القارات يموت شاعر من بلادي!!

5

يكفيني،لم انجرف الى مستنقع النفاق والتطبيل ولم اضحك على شعبي واسرقه يوما،وحلقت بشعلة آدابه الى العالم رغم انوف الاقزام الانتهازيين!

6

قلت لحشاش:لم لاتترك هذا السم الهاري وتعيش كالبشر فأجابني ولم لاتترك انت الشعر والترجمة والادب وتعيش كالبشر!!

7

الادباء الانتهازيون سترمى اسماءهم وكتبهم باعقاب السكائر وفقط ستظل اسماء الادباء الحقيقيين!!

8

حين لايكون قلمك فرشاة تنظف بدلات المسؤولين وكلماتك تتغنى بقاماتهم فلا تستغرب بان تدون ضدك ملاحظات عزيزي الأديب!!

9

بعد غربة 3 عقود في المنفى
هبط في مطار عاصمة بلاده الأولى،وعند سلالم الطائرة قبل أرض الوطن بحرارة وشوق وبكاء ،وحين نهض إاذا بحقيبته قد سرقت واختفت..!

10

في بلاد ما ..
حينما تكون الجامعة مركز بوليس .. بدلا من أن تكون منارة علم ومعرفة .. إعلم إن الوطن في خطر..!!

11


حين نحذو صوب النهايات نتذكر البدايات..!!

12

البلاد التي تجعل من اسودها حميرا ومن حميرها اسودا ..لايعول عليها!

13

إن أردت أن تذل شعبا فهن معلمه!!
كل عام وانتم تيجان فوق رؤوسنا وشمس حرية الكلمة في زمن الخنوع،كل عام وانتم تاريخ الشعوب.شكرا لانكم علمتمونا معنى الكلمة!!

14

أن تكون سياسيا ولك بلطجية لاغبار عليه،ولكن ان تكون شاعرا او رئيس مؤسسة ثقافية او مؤرخا ولك بلطجية وتقوم بدور السياف باسم الوطن فهو العهر الاخلاقي!!

15

الشعوب الحية ستتذكر ادبائها وفنانيها الحقيقيين لا مرتزقتها ولصوصها وطباليها..!!

16

في الغرب،حيث الرقابة على كل شيء ماعدا الكلمة والادباء وفي الشرق لا رقابة الا على الكلمة والادباء فقط باسم الامن القومي..!!

17

أكثر الشعراء والعلماء والفنانين والمؤرخين عند السلطة في الشرق البائس يصبحون اشرارا ويفرضون حصارا على الابداع الانساني بقسوة واجرام باسم الوطن..!!

18

فرنسا والشعراء
قالوا للرئيس الفرنسي الراحل ديغول،علينا ان نضع الشاعر الفلاني في السجن!فأجابهم ديغول:اتريدون ان نضع فرنسا في السجن!

19

الزمن الجميل
جيلنا يسمي الماضي بالزمن الجميل فماذا سيسمي الاطفال مستقبلا هذا الزمن وهذه الطفولة وهذا الوطن!!

20

برلماني من زمن الغرائب
وانتهت الدورة البرلمانية ولم يتفوه بكلمة واحدة سوى مرة واحدة وحين اراد ان ينطق، ابتهجت اسوار البرلمان وظنوا بأن له نقطة نظام ،او مشروع يبت فيه المجلس ورفع يده واذا بمسبحة بين انامله وقال: سيدي الرئيس عذرا لمن هذه المسبحة فقد عثرت عليها تحت طاولتي..!!

21

حين سمعت أنين الرياح
أيقنت أن جبال الكورد
ما زالت تنوء حباً وقصائد!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 بدل رفو المزوري

* الاسم الحقيقي: بدل محمد طاهر يونس

* مواليد 1/8/1960/ الشيخان/ قرية الشيخ حسن/ كوردستان العراق

* أكمل دراسته الابتدائية والثانوية في مدينة الموصل

* تخرج بقسم اللغة الروسية، كلية الآداب جامعة بغداد عام 1985

* بدأ بالنشر نهاية السبعينيات باللغة العربية بجريدة الحدباء الموصل.

* من خلال دراسته في بغداد، واكب صحافة العاصمة ونشر نتاجاته الأدبية والصحفية باللغتين العربية والكوردية في صحافة ودوريات العاصمة ومنها (الأقلام، الطليعة الأدبية، بيان، هاوكاري، روشه نبيري نوى، الثقافة، العراق، باشكوى عيراق، ..إلخ)

*عمل مراسلا صحفيا من مدينة الموصل لصحيفة بزاف وهاوكاري ومجلة ره نكين منتصف الثمانينيات.

* يعمل بمجال الشعر والترجمة والصحافة وادب الرحلات.

* يعيش بدولة النمسا منذ عام 1991 .

* عضو عامل في نقابة صحفيي كوردستان والنمسا.

* عضو اتحاد ادباء كوردستان والنمسا.

*عضو جمعية المترجميين العراقيين، المركز العام، بغداد

*عضو في الاتحاد العالمي للسينمائيين العرب.

* شارك في الكثير من المهرجانات السينمائية ضمن الطاقم الصحفي

للمهرجان ومنها مهرجانات أفلام الجبال ومهرجان الفيلم النمساوي.

* شارك ومن خلال مسيرته الثقافية في كثير من المهرجانات الشعرية في العراق والنمسا وكازاخستان والمغرب.

* اقيمت له امسيات شعرية وثقافية في العراق وكوردستان والعالم باللغات الكوردية والعربية والالمانية.

* ترجمت قصائده الى اللغة العربية والالمانية والانكليزية والفرنسية.

* لقد كتب الكثير من الأدباء والنقاد حول تجربته الشعرية ومنهم زهير كاظم عبود، إبراهيم اليوسف، عبد الخالق سلطان،د.خالد يونس خالد،فتح الله الحسيني،د.توفيق التونجي،د.هدية الايوبي،جلال زنكابادي، ، الناقد مسعود عكو، الشاعرة فدوى كيلاني، عبد الإله اليوسف، ئارام باله ته يي ،قيس قرداغي ،د.هوار بلو، الروائي والشاعر اسعد الجبوري ، القاص والناقد حسب الله يحيى ،الشاعرة سوزان سامي جميل ،عبد الغني علي يحيى، د. مؤيد عبد الستار، حكيم نديم الداوودي،الناقد جوتيار تمر، نجيب بالايي، الشاعر المغربي إبراهيم القهوايجي،عبدالوهاب طالباني وآخرون …

* نشر نتاجا كثيرا في الصحافة العراقية ومنها الثقافة الأجنبية والأديب والتآخي والصوت الآخر والاتحاد والاداب العالمية والجوبة السعودية وصدى المهجر الامريكية وسردم العربي ورامان والسفير اللبنانية والصباح الجديد وطريق الشعب والمؤتمر والمنارة ونشرت قصائده في أنطولوجيات عربية وألمانية.

* اقيم له مهرجان تكريمي في دهوك\كوردستان العراق يوم 7\10\2010 والذي يعد او ل مهرجان في تاريخ العراق يكرم فيه الشعب احد ادبائه.

* حاز على شهادات تقديرية في كثير من الدول واخرها من الفرع الاول للحزب الديمقراطي الكوردستاني في دهوك\كوردستان على دوره في نشر الادب الكوردي في العالم.

* يجيد عدة لغات ( الكوردية والعربية والالمانية والانكليزية والروسية).

* ترجمت قصائده الى العربية والانكليزية والالمانية والفرنسية والايطالية.

** صدر للشاعر:

* ومضات جبلية من الشعر الكوردي المعاصر عن وزارة الثقافة والإعلام في العراق عام 1989

* أغنية الباز ـ قصائد كوردية مترجمة ـ دهوك 2001

* رسول حمزاتوف وطالما تدور الأرض بمشاركة الأستاذ خيري هزار مزوري ـ دهوك 2001

* أنطولوجيا شعراء النمسا باللغة العربية، ترجمة عن الألمانية ـ دار الزمان السورية ـ دمشق 2008

* أنطولوجيا شعراء النمسا باللغة الكوردية ـ مؤسسة سبيريز للطبع والنشرـ دهوك ـ كوردستان العراق 2008

* وطن اسمه آفيفان ـ قصائد كوردية مترجمة ـ سندباد للنشر 2009

* آفيفان ـ قصائد للشاعر الكوردي عبدالرحمن مزوري ـ ترجمة ـ دار سردم للنشر في السليمانية\ كوردستان العراق 2009

* قصائد حب نمساوية باللغة العربية ،ترجمة عن الالمانية ـ دار الزمان السورية ـ دمشق 2010

* دم الصنوبر .قصائد للشاعر بدرخان السندي .ترجمة .عن منشورات اتحاد الادباء الكورد ـــ فرع دهوك\كوردستان العراق.2010

* قصائد حب كوردية .ترجمة عن الكوردية ،على هامش المهرجان التكريمي في دهوك .مطبعة خاني 2010 دهوك \ كوردستان العراق.

* الوطن الابيض (قصائد من النمسا) ترجمة عن الالمانية،باللغة الكوردية\دهوك ـ كوردستان العراق 2011. 

* مواويل الشتاء..اصوات شعرية من كوردستان ـ ترجمة عن الكوردية ،باللغة العربية \دهوك ـ اصدارات جمعية الشعراء الشباب في دهوك 2011.

* له مجموعة كتب حاضرة للطبع.

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ثورة الإحساس وصرخة الضمير، والشاعر عصمت دوسكي/ بقلم: أحمد لفتة علي

ثورة الإحساس وصرخة الضمير والشاعر عصمت شاهين دوسكي … * الطاقة الفكرية ...

المنفى والاغتراب في قصيدة ” أضاعوني” للشاعر عزّ الدين المناصرة/ بقلم: د. روز اليوسف شعبان

المنفى والاغتراب في قصيدة ” أضاعوني” للشاعر الفلسطيني البروفيسور عزّ الدين المناصرة ...

شجرة المانجا/ بقلم: محمود العياط

شجرة المانجا/ بقلم: محمود العياط  ــــــــــــــــــــ وعلى طلعك يا شجر المانجا ويا ...

أتدلى من قلبك / بقلم: جودي قصي أتاسي

أتدلى من قلبك / بقلم: جودي قصي أتاسي ـــــــــــــــــــــــ أملك التفاتة النهرِ ...

حلم تحول لذكرى/ بقلم: نجاح هوفاك

حلم تحول لذكرى/ بقلم: نجاح هوفاك ـــــــــــــــــــــــــــــــ أنا… سليلة تلك الدمعة التي ...

سابينس: موجز تاريخ الانسان وترجمة مميزة للدكتور جكر عبدالله ريكاني/ بقلم: جوتيار تمر

سابينس: موجز تاريخ الانسان وترجمة مميزة للدكتور جكر عبدالله ريكاني بقلم: جوتيار ...

حوار مع مدربة التنمية البشرية سحر عبد المجيد/ مقدم الحوار: أحمد سلايطة

حوار مع مدربة التنمية البشرية سحر عبد المجيد، مقدم الحوار أحمد سلايطة ...

دروبُ الحبِّ/ بِقَلم: علي موللا نعسان

دروبُ الحبِّ/ بِقَلم: علي موللا نعسان ـــــــــــــــــــــــــــــ جاسَ الورى سهرُ الأجفانِ في ...