الرئيسية / إبداعات / مُعَلَّقَةٌ إِلَى شَفَتَيْ حَبِيبَتِي/ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

مُعَلَّقَةٌ إِلَى شَفَتَيْ حَبِيبَتِي/ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 

 

 

 

 

 

 

 

مُعَلَّقَةٌ إِلَى شَفَتَيْ حَبِيبَتِي/ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 

1-      لِعَيْنَيْكِ أَشْدُو هَوَايَ الْجَمِيلَا=بَقَلْبِي وَلَا أَعْرِفُ الْمُسْتَحِيلَا

2-      أَأَنْسَاكِ ؟! لَا يَا مَلَاكَ الْغَرَامِ=فَكَمْ ذُبْتُ فِي الْحُبِّ دَهْراً طَوِيلَا

3-      أُمَنِّي فُؤَادِي بِدُنْيَا هَوَانَا=وَأَشْدُو بِحُبِّكِ صَبًّا نَبِيلَا

4-      سَكَنْتِ فُؤَادِي وَنِلْتِ وِدَادِي=وَنَوَّرْتِ فِي حُبِّنَا الْمُسْتَمِيلَا

5-      فَكَيْفَ لِقَلْبِي بِنِسْيَانِ حُبِّي؟! =وَكَيْفَ يَرُومُ فُؤَادِي بَدِيلَا

6-      إِلَى شَفَتَيْكِ يَحِنُّ الْفُؤَادُ=وَيَقْطِفُ خَدَّيْكِ عَرْضاً وَطُولَا

7-      حَنَانَيْكِ أَنْتِ رَحِيقُ التَّمَنِّي=وَشَهْدُكِ أَهْدَى لِيَ السَّلْسَبِيلَا

8-      إِلَى شَفَتَيْكِ جَرَتْ قُبُلَاتِي=تُؤَدِّي التَّحِيَّةَ تَبْكِي الطُّلُولَا

9-      وَتَكْتُبُ أَحْلَى الْقَصِيدِ لِقَلْبٍ=تُجَنِّبُهُ بِالْمَحَبَّةِ غُولَا

10-    أُحِبُّكِ لِحْناً شَجِيَّ اللِّقَاءِ=عَلَى الْجِسْمِ مَا كَانَ يَبْغِي الرَّحِيلَا

11-    وَأَعْزِفُ أَحْلَى قَصِيدَةِ حُبٍّ=عَلَى جَسَدٍ مَا يَزَالُ بَلِيلَا

12-    فَنَهْدَاكِ مُنْفَردَانِ بِعَزْفٍ=يَؤُمُّ الْمَوَاكِبَ يَمْحُو الْعَوِيلَا

13-    وَعَيْنَاكِ عَزْفٌ تَجَلَّى بِحُبٍّ=وَيَرْمُقُ مِنْ شَفَتَيَّ الْفَصِيلَا

14-    فَسَهْرَةُ حُبٍّ عَلَى نَبْضِ قَلْبٍ=تُؤَلِّفُ فِي سِفْرِ قَلْبِي الْفُصُولَا

15-    وَكُنْتُ جَرِيحا وَقَلْبِي ذَبِيحاً=وَلَمْ أَلْقَ لِي فِي الْحَيَاةِ خَلِيلاً

16-    وأَدْعُو بِقَلْبِي إِلَى اللَّهِ رَبِّي=يَكُونُ لِقَلْبِي الْكَلِيمِ كَفِيلَا

17-    وَجَدتُّكِ عِنْدِي مَنَامِي وَسُهْدِي=فَكَفْكَفْتُ دَمْعِي وَعِفْتُ الْعَوِيلَا

18-    صَبَاحُ التَّحَدِّي جَمَالُكِ عِنْدِي=أَسَبِّحُ رَبِّي ضُحىً وَأَصِيلَا

19-    صَبَاحُ التَّنَاغِي بِرغْمِ الْأَفَاعِي=بِرَغْمِ الْعَذُولِ يَزِيدُ غَلِيلَا

20-    وَشُبَّاكُكِ الْحُلْوُ بَزَّ فُؤَادِي=فَهَامَ كَثِيراً وَنَامَ قَلِيلَا

21-    وَطِرْنَا إِلَى كَوْكَبِ الْمُعْجِزَاتِ=ونِمْتِ بِقَلْبِي مَلَاكاً جَلِيلَا

22-    أُضَحِّي بِقَلْبِي وَأَهْوَى النَّخِيلَا=وَقَامَةَ حُبٍّ تُدَاوِي الْعَلِيلَا

23-    وَحَارَ الطَّبِيبُ بِأَمْرِ الْفُؤَادِ=وَقَالَ:”تَحَمَّسْ وَرَاعِ النَّجِيلَا

24-    ذَهَبْتُ إِلَيْهِ جَلَسْتُ عَلَيْهِ=ظَنَنْتُ النَّجِيلَ عَلَيَّ بَخِيلَا

25-    وَفَكَّرْتُ أَمْشِي وَلَمْ أَنْسَ عَرْشِي= ظَنَنْتُ النَّجِيلَ بِقَلْبِي عَوِيلَا

26-    وَهَلَّتْ عَلَيَّ وَبَاسَتْ يَدَيَّ=وَقَالَتْ:”حَيَاتِي أَنَا لَنْ أَمِيلَا

27-    أُحِبُّكَ رُوحِي فَضَمِّدْ جُرُوحِي=أَنَا مَا أَلِفْتُ سِوَاكِ خَلِيلَا

28-    وَفَتَّشْتُ كُوْنِي بِقَلْبٍ تَرَدَّى=وَلَمْ أُلْفِ فِي الْكَوْنِ حُبِّي مَثِيلَا

29-    أَيَا طِفْلَتِي أَنْتِ زَهْرُ الْأَمَانِي=تَجُوبِينَ قَلْبِي الْأَسِيرَ النَّحِيلَا

30-    فَلَا تَتْرُكِي نَائِبَاتِ الزَّمَانِ=تُقَطِّعُ فِينَا وَتُرْضِي الْفُلُولَا

31-    وَكُونِي مَعَ الْحُبِّ أَنَّى رَحَلْتِ=وَفُكِّي الْقُيُودَ وَدَارِي الرُّجُولَا

32-    وَسِيرِي مَعَ اللَّهِ فَوْقَ الطَّرِيقِ=وَذُبِّي عَنِ الدِّينِ وَامْحِي الذُّيُولَا

33-    وَدَارِي الدُّمُوعَ وَعَافِي الْخُنُوعَ=عَرَفْتِ الطَّرِيقَ لَمَحْتِ الدَّلِيلَا

34-    فَكُونِي بِقَلْبِكِ فِي النَّائِبَاتِ=مَعَ الْحَقِّ يَرْتَادُ مَجْداً أَثِيلَا

35-    وَزُفِّي الْوَفَاءَ لِدِينٍ جَمِيلٍ=مَلَكْتِ السَّمَاحَ رَكِبْتِ الْخُيُولَا

36-    نُنَادِي النُّفُوسَ نُفُوسَ الْأُبَاةِ=وَلَا أَلفُ لَا لَا نُنَادِي الذَّلِيلَا

37-    فَتَرْكِيبُهُ فَاقَ كُلَّ خَيَالٍ=يُعِزَّ الْخِيَانَةَ جِيلاً فَجِيلَا

38-    وَلَسْنَا نَلُومُكِ أُمَّةَ عُرْبٍ= وَلَسْنَا نَلُومُكِ رُمْتِ الْحَلِيلَا

39-    فَسِيرِي كَمَا شِئْتِ بَيْنَ شُعُوبٍ=تُرِيدُ السَّفَاهَةَ تُرْضِي الْغَلِيلَا

40-    وَهُونِي كَمَا شِئْتَ إِنَّا افْتَرَقْنَا=وَضُمِّي الْجَنَاحَيْنِ أَرْضِي الْقَبِيلَا

41-    وَلَا تَسْتَلِذِّي الْجِهَادَ لِحَقٍّ=وَرُومِي السَّلَامَ وَزُفِّي الدَّخِيلَا

42-    وَلَا تَسْتَمِيلِي فُؤَادِي الْمُسَجَّى=وَزُجِّي بِقَلْبِي الْيَتِيمَ قَتِيلَا

43-    بِرَغْمِ الْأَسَى وَالْحَرِيقِ الْكَبِيرِ=لِقَلْبِكِ مِنِّي وَجَدْتُ قَبُولَا

44-    بِرَغْمِ نَزِيفِ اللَّيَالِي بِقَلْبِي=تَرَاتِيلَ حُزْنٍ لَثَمْتُ الرَّسُولَا

45-    يَزُفُّ إِلَيَّ تبَاشِيرَ قَلْبِي=بِوَصْلِكِ لَا مَا وَجَدْتُ مُزِيلَا

46-    وَلَكِنْ وَجَدْتُ بَشِيرَ السَّمَاحِ=بِحُبِّكِ قَدْ أَبْدَعَ الْمُسْتَطِيلَا

47-    فَلَمْ أَرَ مِثْلَكِ فَيْضَ جَمَال=لِيَسْكُنَ قَلْبِي أَنَا وَيَجُولَا

48-    فَأَنْتِ الْبُحُورُ وَأَنْتِ الْعُصُورُ=وَأَنْتِ الضِّيَاءُ الَّذِي لَنْ يَزُولَا

49-    وَأَنْتِ قَرِينَةُ قَلْبِي الْكَرِيمِ=تَمَنَّاكِ لِلْوَصْلِ كَانَ عَجُولَا

50-    وَيَأْخُذُكِ الْقَلْبُ بَيْنَ الضُّلُوعِ=فَأَنْسَى-لِأَجْلِكِ حُبِّي- الرَّحِيلَا

51-    وَأَسْكُنُ قَلْبَكِ طِفْلاً رَضِيعاً=يُخَبِّئُ بَيْنَ يَدَيْهِ الْخَمِيلَا

52-    وَيَرْحَلُ بَيْنَ عُيُونِكِ صَبًّا=تَرَبَّعَ بِالْحُبِّ حَتَّى يَصُولَا

53-    أَرِيحِي الْفُؤَادَ بِحُبِّكِ عُمْرِي=وَنَادِي الْوِصَالَ الْعَرِيقَ الْمَهُولَا

54-    وَسِيرِي بِنَهْدَيْكِ بَيْنَ خَمِيلِي=وَأَلْقِ التَّحِيَّةَ بَحْراً صَؤُولَا

55-    وَنَادِي عَلَيَّ تَعَالَيْ إِلَيَّ=تُرِيحِي فُؤَاداً يُحِبُّ الْوُصُولَا

56-    عُيُونُكِ ضَمَّنَتِ الْمُسْتَحِيلَ=فَشُكْراً-حَيَاةَ الْفُؤَادِ جَزِيلَا

57-    أَنَا لَمْ أَشُكَّ بِحُبِّكِ أَنْتِ=وَلَكِنْ عَلَى الْحُبِّ كُنْتُ كَفِيلَا

58-    عَزَفْتُ بِقَلْبِيَ لَحْنَ الْوَفَاءِ=وَمَا كَانَ لِي بَعْدَهَا أَنْ أَحُولَا

59-    عَزَمْتُ أُدَمِّرُ فِكْرَ الْعَذُولِ=وَصَمَّمَ فِكْرُ الْهَوَى أَنْ يُهِيلَا

60-    بِصِدْقِكِ سِرْتُ أُلَبِّي الزَّمَانُ=وَأَدْحَضُ مَا شَأْنُهُ أَنْ يَزُولَا

61-    لِحُبِّي وَحُبُّكِ نَبْضُ الْخُلودِ=وَشَاءَ الْهَوَى غَيْرَهُ أَنْ يُدِيلَا

62-    وَعِنْدَكِ شُوبُ الْهَوَى وَكُؤُوسٌ=تُدِيرُ الثُّرَيَّا وَمَجْداً أَثِيلَا

63-    فَقُومِي امْلَئِي لِي الْكُؤُوسَ وَصُبِّي=كُؤُوسَ الْغَرَامِ وَرَوِّي الْفُيُولَا

64-    رَسَمْتُ الصَّبَاحَ بِلَهْفَةِ قَلْبِي=عَلَيْكِ  فَسَنَّتْكِ سَيْفاً صَقِيلَا

65-    وَفَجْراً رَؤُوعَا جَمِيلَ الْمُحَيَّا=يَبُزُّ الشُّمُوسَ وَيُغْرِي الْهَدِيلَا

66-    رَسَمْتُكِ أَحْلَى قِلَادَةِ حُبٍّ=تُحِبُّ الْوَفَاءِ تُجِلُّ الْأُصُولَا

67-    وَدَيْمُونَةَ الْحُبِّ تُجْلِي شَقَاءً=وَتُسْعِدُنِي فَأَرُومُ الْمُثُولَا

68-    أَنَا الْحُبُّ أُسْطُورَةُ الْأَوَّلِينَ=أُلَاعِبُ قَلْبَكِ أُلْفِي السَّبِيلَا

69-    حَنِينِي إِلَيْكِ يَنِمُّ عَلَيْكِ=وَعِنْدَكِ بَدْرِي أُحِبُّ الْمَقِيلَا

70-    وَجِيدُكِ مِنْ آيَةِ الرَّائِعَاتِ=يُنَقِّي فُؤَادِي فَأُلْقِي الْحُمُولَا

71-    وَقَبَّلْتُ عِطْرَكِ فِي وَجْنَتَيْكِ=وَأَلْقَيْتُ هَذَا السَّلَامَ الْخَجُولَا

72-    وَقُلْتُ:”أَيَا حَظَّكَ الْمُتَشَاقِي= وَقَبَّلْتُ بَعْدَ الْخُدُودِ التَّلِيلَا

73-    غَرُوبُ الْأَمَانِي يُحَيِّرُ فِكْرِي=وَأَرْمُقُ فِي رَاحَتَيْكِ الْحُجُولَا

74-    وَأَسْرَحُ فِيكِ بِمَخْدَعِ فِيكِ =أُقَبِّلُهُ فِي الشِّفَاهِ سُيُولَا

75-    وَأَحْلُمُ لَمْسَ نُهُودِكِ حَتَّى=تُنَادِي عَلَيَّ نِدَاءً ثَقِيلَا

76-    وَأَلْمَحُ مَحْضَ ابْتِسَامٍ جَمِيلٍ=فَأَلْثُمُ خَدَّيْكِ لَثْماً وَبِيلَا

77-    وُرُودُكِ تَضْحَكُ أَنْشَقُ عِطْراً= وَعِطْرُكِ يُبْدِعُ ظِلًّا ظَلِيلَا

الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم

mohsinabdraboh@ymail.com mohsinabdrabo@yahoo.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رسمتُها على جدران قلبي امرأةً هائمة/ بقلم: عطا الله شاهين

رسمتُها على جدران قلبي امرأةً هائمة .. بقلم: عطا الله شاهين ــــــــــــــــ ...

” ذكريات شاب لم يتغرب ” للراحل حنّا إبراهيم / بقلم: شاكر فريد حسن

” ذكريات شاب لم يتغرب ” للراحل حنّا إبراهيم  بقلم: شاكر فريد ...

للوجد أفلاكه/ بقلم: خالد ديريك وجودي قصي أتاسي

للوجد أفلاكه… بقلم: خالد ديريك وجودي قصي أتاسي ــــــــــــــــــــ خالد: العين تختلج ...

 أُغْنِيَةُ الحُبُّ الإِلَهِيّ / بِقَلَم: فاضل البياتي

 أُغْنِيَةُ الحُبُّ الإِلَهِيّ / بِقَلَم: فاضل البياتي ـــــــــــــــــــــــ في الدُنيا ضُروبٌ وروائِعٌ ...

الإرهاصات الأولى للأغنية السياسية الكردية/ بقلم: شاكر فريد حسن

الإرهاصات الأولى للأغنية السياسية الكردية بقلم: شاكر فريد حسن ـــــــــــــــــــــــ   ازدهرت ...

نحو حب غير مشروط / بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

نحو حب غير مشروط بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ــــــــــــــ يبدأ الحب ...

دون جدوى/ بقلم: نرجس الشجيري

دون جدوى/ بقلم: نرجس الشجيري  ـــــــــــــــــــــــــــــ أكرر الطريق أحلامي غضة كجنح فراشة ...

أنفاسي المتعبات/ بقلم: جودي قصي أتاسي

أنفاسي المتعبات/ بقلم: جودي قصي أتاسي ــــــــــــــــــــــ رجل، أشعل فتيل الحلم، بيّ ...