الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / الصمت…/ بقلم: غفران كوسا

الصمت…/ بقلم: غفران كوسا

غفران كوسا

الصمت…/ بقلم: غفران كوسا

بصمت يأتيٍ شعاع نور صباحا من الشرق

يصرخ …  يملأ الدنيا ضياء

يحمل الابتسامات والدفء

ويقول لولاي ما تكلم لكم

 لسان قط

استسلموا لكرة النور التي

تشع من صمت الأشياء

يترجمها الكلام، دررا تهز القلب

حروفا يقرأها لسانُ عيون محب

  تحتل المشاعر والوجدان

حين تتكلم وتثمر الكلمات

يكتمل الجمال

يعود الصمت إلى المشهد

يوزع الأدوار بإتقان

يؤكد ان الكلام لا يشبع

من جوع ولا يمنع القلب

 من الرجفان

لا ننكر أن الكلام يحفر

ممرات للحب

يمشي معها الشوق

يسري في الدم…

من تحت رماد

الخوف

نسمع أنغام اللهفة

تقرأ في العيون

الظاهر والمستور ..تقول:

يحيا من مات

من نقص في الحب والحنان

 إذا ما سمع أنين

 عاشقه يموت فداه

ويشترى نظراته

بكل الرغبات

حتى لو كان وهما

سرابا موجعا لو كان جنونا…

يتكلم الحب

 بالحروف يكتب في العيون

الحكايات

أسمعوا أنغامه

  توجع تبهج يجذب أنينه الغيوم

في السماء

 ضيعوا له الوقت أنصتوا له

ولو تظاهرتم أمام أعداءه بالصم.

تشهد معكم أشعة الشمس

أن الصمت أحيانا أبلغ من الكلام.

 

غفران كوسا/ سوريا

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حوار مع الشاعر الكردي السوري فرهاد دريعي/ أجرى الحوار: نصر محمد

حوار مع الشاعر الكردي السوري فرهاد دريعي أجرى الحوار: نصر محمد ـــــــــــــــــــــ ...

خريف…/ بقلم: رحال عبد الجليل

خريف…/ بقلم: رحال عبد الجليل ـــــــــــــــــــــ عندما تنسج كِيمْياء الرّوح  خُيوطها فِي ...

ليلة هلع عند ناهد/ بقلم:عبد القهار الحجاري

ليلة هلع عند ناهد بقلم:عبد القهار الحجاري ـــــــــــــــــــــــ لم أدر ماذا حدث ...

الواقعية والصورة الشعرية للشاعر عصمت دوسكي/ بقلم: كلستان المرعي

الواقعية والصورة الشعرية للشاعر عصمت شاهين دوسكي   * الشاعر يجعل القارئ ...

مبروكة عينين الفار تتقدم إلى خطبة رجل/ بقلم: نور الدين إسماعيل

 مبروكة عينين الفار تتقدم إلى خطبة رجل بقلم: نور الدين إسماعيل ــــــــــــــ ...

اغتراب…/ بقلم: نانسي عزام

اغتراب…/ بقلم: نانسي عزام ــــــــــــــــــ لي في قريتي قرية… لي فيها استراحة ...

  دُروبُ الوَجْدِ / بقلم: علي موللا نعسان 

  دُروبُ الوَجْدِ / بقلم: علي موللا نعسان  ــــــــــــــــــــــ    دُروبُ الوَجْدِ ...

الليل والإحساس/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

الليل والإحساس بقلم: عصمت شاهين دوسكي ــــــــــــــــــــــ أقبلتْ والليلُ دُجىً عميق صمتي ...