الرئيسية / إبداعات / وطن السلام/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

وطن السلام/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

 

 

 

 

 

وطن السلام

بقلم: عصمت شاهين دوسكي

يا رَجلُ السلام

يا سليل النضال

لا أحيا إلا بالحبِ والسلام

وإن جردوني من السلامِ

لا يجدون في جسدي إلا السلام

وإن ألقى عليا صاحبي السلام

أميل إليه بالود والاحترام

فما أغنى القلوب إن تناغمت

وما أسمى الأرواح إن تلاقت

وما أشقاها إن لبست رداء الحقد والخصام

أنا وطن السلام

الناس على أرضي يسعون

ومن جسدي يأكلون، يشربون

فلا أستجدي منهم الوئام

أشر الناس على أرضي

في وجهي يضحكون، يمدحون

وفي صدورهم غلٌ وانتقام

*********

تعلمنا نكرر الأشياء بلا هوادة

تعلمنا الركود والسكوت

والصمت أصبح عباده

تعلمنا نُشوُه بعضنا

نحقد على بعضنا

ونقتل الجمال والإبداع والريادة

تعلمنا نمسك الكرسي

كأنه طابو مسجل من أجداده

تعلمنا نركض وراء المنصب

نقدم القرابين

كأنه إله، نجسد له بجنون وبَلاده

تعلمنا نكون أنانيين، بشعين

نطبق بقوة ” أنا والطوفان بعدي ”

ونظن نفي الحب، الفكر، الشعر سِياده

تعلما وتعلمنا كل الأشياء

التي لا تحرك ساكنا

ونقول في العلن هذه هي الحضارة

هذه هي الحرية

هذه هي الثقافة، هذه هي القيادة!

***********

كنت أمشي أبحث عن ورقة بيضاء

فإذا بامرأة كبيرة ولكنها حسناء

أوقفتني بنظراتها وقالت ممكن سؤال

قلت لها .. كل الأسئلة في حضرتك جلاء

قالت: ما بال الحر يُلهِبُنا

ما بال الشمس تحرقنا

ما بال انقطاع الكهرباء

قلت لها والحيرة في الإجابة جفاء

الحر بعد حين وحين سيرحل

والشمس تهدأ في الربيع والشتاء

أما الكهرباء، أنا شاعر يا سيدتي

وليس في يدي مفتاح الكهرباء

تعالي نكمل المشوار

فقد رحل زمن الأنبياء والعظماء

ومات الضمير في زمني

فالأغنياء يبقون أغنياء

والفقراء يبقون فقراء

ولا تسألي مرة ثانية

لمَ انقطع الماء ولمَ انقطعت الكهرباء !!

**********

أنا وطن السلام

على أرضي رجال ونساء يبادرون

بدلا من أن يسرقون

يقدمون، يضحون، يرسمون الأحلام

من أقاصي البلاد يأتون بهدايا النور

يسجلون تاريخا من أصالة

وعلى الصدور يبتسم الوسام للوسام

أنا وطن السلام

وطن الحرية والجمال والعشق والهيام

لا أعبد الدرهم والدينار والدولار وعملات الكلام

لا أعبد الأنانية والغرور

والكبرياء المزيف ولعبة الأزمات

لا أعبد الكراسي والمناصب

والصور والأصنام

فانا وطن السلام، وطن السلام

 

 

 

 

 

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“ملائكة في غزة” عمل روائي جديد للدكتور محمد بكر البوجي

“ملائكة في غزة” عمل روائي جديد للدكتور محمد بكر البوجي كتب: شاكر ...

يا دمعَ المراكبِ / بقلم: مرام عطية

يا دمعَ المراكبِ / بقلم: مرام عطية ـــــــــــــــــ يا ساكن ضلوعي يا ...

امرأة أعشقها حقا/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

امرأة أعشقها حقا بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــ يحدث أن ...

دراسات في أدب الأطفال المحلي للكاتب سهيل عيساوي/ بقلم: د. روز اليوسف شعبان

دراسات في أدب الأطفال المحلي للكاتب سهيل عيساوي بقلم: د. روز اليوسف ...

قاب قوسين/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

قاب قوسين/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………. حينَ عانقني همسُ النوافذِ ...

واحدٌ نبضي/ بقلم: عبلة تايه

واحدٌ نبضي بقلم: عبلة تايه/ فلسطين ـــــــــــــ وأقولُ يخطئهُ الظلامُ  وشايةً فالليل ...

إستعراض لقصَّة ( عفيف يُحبُّ الرَّغيف ) للأديب سهيل عيساوي/بقلم: د. حاتم جوعيه

  إستعراض لقصَّة ( عفيف يُحبُّ الرَّغيف ) للأطفال  للأديب  سهيل  عيساوي   ...

كتاب “الأسد الذي فارق الحياة مبتسما” والنهايات المدهشة للكاتب سهيل عيساوي/ بقلم: السيد شليل

الأسد الذي فارق الحياة مبتسما والنهايات المدهشة   بقلم: السيد شليل -مصر ...