الرئيسية / إبداعات / صرخة كيان/ بقلم: ياسمين عامر

صرخة كيان/ بقلم: ياسمين عامر

ياسمين عامر

صرخة كيان

بقلم: ياسمين عامر

* * *

مؤلم أن ترى حلمك وقد حققه غيرك.. في لحظة غابت عن وعيها..

ومؤلم جدا حين تنظر إلى نفسك في المرآة ولا تراها..

ومؤلم جدًّا جدًّا حين تخلط بين حلمك ونفسك..

فلا الحلم يتحقق ولا نفسك تدركها..

ثم ذاتك لا تجدها.. وتظن بأنك خسرتها..

لكن.. لم تكن أنت لها..

في غربة منها.. بقسوة عليها..

تصرخ ولا أحد يسمعها..

تبكي ولا يجففون دمعها..

تحترق بالنار ولا من قلب يخمدها..

كنت يوما أحبها.. لكني لا.. لا.. لا.. كرهتها..

ذبحتني فخنقتها.. أعلنتُ فشلي ودفنتها..

قبيحة هي الآن رغم جمالها..

لكني لا أستطيع هجرها..

رغم المسافات التي بيني وبينها..

ما زلت أسيرتها.. ما زلت أكتبها..

ما زلت أسطرها..

هي حروفي ضيَّعْتها.. من بين أناملي أوقعتها..

أعوام طوال عشقتها..

ومشيت بحب دربها.. بهيام عشت سحرها..

انسجام وإلهام أدركت انسيابها..

لم أتنفس يوما دونها.. هي لروحي دوما نبضها..

كيف لي أن أمقتها.. وأنا التي لم أعرف سواها..

أسلوب وتعبير أتنفسها..

شجعوني يوما وقالوا أني لها..

حروفي كلماتي وما بعدها.. لكنهم جهلوا معناها..

تتغلغل داخلي بحورها.. تهيج في قلبي عواصفها..

تلك أنا من لحظة موعدها.. كانت لي كلي وأنا كنت بعضها..

مفتونة أنا بعبقها.. هائمة من الأعماق بموجها..

حين تتمايل وتتراقص على هواها..

تمتزج بالطيف ألوانها..

تعزف على أوتار الوجدان ألحانها..

تغرد بصوتها.. تهمس بصمتها..

تسحر بحزنها.. تفرش الورد بفرحها..

تناجي القمر بابتسامتها..

كم أحببتها ولا زلت أحبها..

نهبتني من روحي فاستردتها..

بل هي روحي أعلنتها.. بين أيامي حملتها..

داخل دواخلي غرستها..

في عيوني رعيتها.. وبشفاهي قبلتها.. وعلى جبيني حفرتها..

قالوا لي متى تنعمين بقربها!

فرويت لهم حكايتها..

تغضب حين أغضب من بُعدها..

وتبتسم حين ألثم ثغرها..

وبالضمة أتمنى ضمها.. وأبدا لن أكسرها..

وفي كتابي أفتحها.. قمة هي في سكونها..

والتناوين عليها تعانقها..

النقطة تشتهي فعلها.. والفاصلة تتوق لاسمها..

أتصدى للعنفوان في غربتها..

لن تشهد حياتي مثل شهدها..

ولن يلامس جلدي مثل بلسمها..

عظيمة هي بضعفها.. رقيقة بقوتها..

تحب من يحبها.. يكتبها بنفسه ولا يسرقها..

هي غالية جدا قيمتها..

أصرخي يا حروفي وقولي بأنك ياسمينها..

نعم أنا ياسمين.. وأنت هي حروفها..

صرخة كيان أشتاقها..

*ياسمين عامر*

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“ملائكة في غزة” عمل روائي جديد للدكتور محمد بكر البوجي

“ملائكة في غزة” عمل روائي جديد للدكتور محمد بكر البوجي كتب: شاكر ...

يا دمعَ المراكبِ / بقلم: مرام عطية

يا دمعَ المراكبِ / بقلم: مرام عطية ـــــــــــــــــ يا ساكن ضلوعي يا ...

امرأة أعشقها حقا/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

امرأة أعشقها حقا بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــ يحدث أن ...

دراسات في أدب الأطفال المحلي للكاتب سهيل عيساوي/ بقلم: د. روز اليوسف شعبان

دراسات في أدب الأطفال المحلي للكاتب سهيل عيساوي بقلم: د. روز اليوسف ...

قاب قوسين/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

قاب قوسين/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………. حينَ عانقني همسُ النوافذِ ...

واحدٌ نبضي/ بقلم: عبلة تايه

واحدٌ نبضي بقلم: عبلة تايه/ فلسطين ـــــــــــــ وأقولُ يخطئهُ الظلامُ  وشايةً فالليل ...

إستعراض لقصَّة ( عفيف يُحبُّ الرَّغيف ) للأديب سهيل عيساوي/بقلم: د. حاتم جوعيه

  إستعراض لقصَّة ( عفيف يُحبُّ الرَّغيف ) للأطفال  للأديب  سهيل  عيساوي   ...

كتاب “الأسد الذي فارق الحياة مبتسما” والنهايات المدهشة للكاتب سهيل عيساوي/ بقلم: السيد شليل

الأسد الذي فارق الحياة مبتسما والنهايات المدهشة   بقلم: السيد شليل -مصر ...