الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / دمشقُ يا مذاقَ البرتقالِ/ بقلم: مرام عطية

دمشقُ يا مذاقَ البرتقالِ/ بقلم: مرام عطية

 

 

 

 

 

 

 

دمشقُ يا مذاقَ البرتقالِ/ بقلم: مرام عطية
_______________
يامذاقَ البرتقالِ في حُضنِ الشَّمسِ ، ياسلسلاً يروي شجرةَ أحلامي العطشى ، وقد غزاها القحطَ ، ياسمينكُ الْيَوْمَ يقبِّلُ جبينَ قنيطرتهِ بعد غيابٍ ، يلفُّها بالغارِ والقرنفل ، و قاسيونك يغسلُ أحزاني بفيضِ الحبِّ ، يمسحُ دمعتي ، يكللُّ هامتي بالنجومِ العاشقةِ ، وهو يضمُّ لشموخهِ فارساً أشمَّ ينهلُ من سواقي الكرامة ، يرفضُ الركوعَ في زمنِ ِالعبوديةِ ، وجهكِ المغموسُ بالرَّجاءِ يسابقُ الزَّمَنَ ، يرسمُ الغدَ ربيعاً أخضرَ، يستعيدُ آياتِ الحسنِ ، ويلبسُني قرطَ الوردِ
في كرنفالِ الجمالِ ثُلوج قاسيونَ تسرِّحُ شعرها يمامةً بيضاءَ تهدلُ بحبورٍ على أغصان غوطتكِ ، وهذا بردى يُغازلُ الحسانَ بينَ الخضرةِ والتِّلالِ .
سوسنَتي الجميلة ، لاتخشَي أعاصيرَ الخريفِ الحمقاءَ، ففي عُرفِ الخريفِ لا يجوزُ للنَّسيمِ أنْ يلُفَّ خصرَ الوردِ ، ولاللنَّحلِ أنْ يلثُمَ الشِّفاهَ ، فكيفَ لا يغضبُ حينَ تعودُ العصافيرُ لأعشاشها
في المساءِ ، لا تبالي حبيبتي بسوطِ الرِّياحِ ؛ فقد اختاركِ اللهُ أرضَ المكرماتِ منذُ الأزلِ و مذْ كلَّمَ الله (بولس ) كنتِ منطلقَ الرِّسالاتِ .
زمردتي الأجملُ ، الشَّمسُ لنْ تُغادركِ مهما طالَ اللَّيلُ و،سطا على زروعكِ الجرادُ ( فالأنجمُ الزَّهرُ ) ستبقى الضياءَ ، وَإِنْ جَفَّ صُرعُ الأَرْضِ ، فثَديُ أمِّي لايَجُفُّ ؛ دمشقيُّ الهوى ؛ إنَّهُ موصولُ بالإلهِ

_____________
مرام عطية

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة لميس جبارين/ بقلم: شاكر فريد حسن

  قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة المربية ...

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية ————————— البرتقالةُ الزَّرقاءُ التي تأوَّجتْ ...

مبادئ الحب/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

 مبادئ الحب بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــــــ كلما قلت أحبك ...

لم أعدْ شابّاً/ بقلم: عطا الله شاهين

لم أعدْ شابّاً..   بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــ أراني هرما كلما ...

مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي/ أجرى الحوار: د. ماجد خليل

حوار مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي * تركت الإشكالية الزمنية أثرها على ...

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ميكانيكيّة للحياة/ بقلم: خالد ديريك

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ...

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك ــــــــــــــــــــــــــ تجرف آمال الشوق من التقاسيم ...

أودُّ العتاب: بقلم: خولة عبيد

أودُّ العتاب بقلم: خولة عبيد ــــــــــــــــــ أودُّ العتاب  لا أجدُهم فكلٌّ تركني ...