الرئيسية / إبداعات / عهد وعهود/ بقلم: منى بعزاوي

عهد وعهود/ بقلم: منى بعزاوي

عهد وعهود/ بقلم: منى بعزاوي

ــــــــــــــــ

عهد و عهود

أمسى عهد و سطع عهد
و الضمائر ظلت على العهد
تنادي بشوق يا عهد
……………………..
أمسى زمن الظلام
و أقبل ريعان الشباب
ينادي بصوت المهد
هنا فلسطين و هنا العهد
………………………
أمست ظلمات الشر
و أقبلت إشراقات العمر
بعد خسوف القمر
دارت الكواكب بين الأمم
و أعادت عهد سيدة القدر
احتضنت حنان الوجود
و كأنها العهد المعهود
……………………..
عادت بقبلات الأمل
تلامس دجى النظر
و تسبح في أرضها
كذاك العصفور المتحرر
………………………..
نادت ها قد كسر عهد الظلام
و ولدت شمس الآمال
أمست تبتسم كعطر الياسمين
وسط القحل و القحيل
أقبلت برائحتها الأشواق
كالنسيم العليل
………………………..
رفرفت
جابت
و حلقت
ببريق عيناها بكل حنين
………………………
شاعرت
لحنت
و غنت
أغنيات للزمن الجميل
……………………..
قالت: اني العهد
و لازلت على العهد
فلسطين أرضنا منذ المهد
فلسطين هويتنا و هي الوعد
فلسطين أمنا بالفكر و الوجد
………………………
تعالوا انضموا إلينا
لنصنع أمجادنا
و نخرج من الوحل
تعالوا نغير تاريخنا
و نحقق العدل ببصمة العهد
…………… ……………

الشاعرة منى بعزاوي الموناليزا

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يا أقرب النبض/ بقلم: ليلاس زرزور

يا أقرب النبض/ بقلم: ليلاس زرزور ــــــــــــــــــــــــــ يا أقرب النبض في كُلِّي ...

 تسألني عني/ بقلم: ريم النقري

 تسألني عني بقلم: ريم النقري ـــــــــــــــــــــ أنا التي أكرهك اعشوشبت بأنحائي أفقدتني ...

بنادقُ الفِكرِ/ بقلم: علي موللا نعسان

بنادقُ الفِكرِ/ بقلم: علي موللا نعسان ـــــــــــــــــــــــ بنادقُ الفكرِ تقفو المشاعرْ رصاصُها ...

هنا دفنت الرسالة/ بقلم: نجاح هوفاك

هنا دفنت الرسالة/ بقلم: نجاح هوفاك ……… تحت الأنقاض شفاه لثمت التراب ...

نرجس عمران: جعلت قضية وطني قضيتي الأهم فكانت روحي هي الدواء الذي أبلسم فيه جراحه/ نهاد الحديثي

نرجس عمران: جعلت قضية وطني قضيتي الأهم فكانت روحي هي الدواء الذي ...

أقف على ضفاف الرحيل/ بقلم: منى بعزاوي

أقف على ضفاف الرحيل بقلم: منى بعزاوي ـــــــــــــــــــــــــــ نطقت في حضرة الصمت ...

حوار مع الشاعرة السورية رودي سليمان/ حاورها نصر محمد

حوار مع الشاعرة السورية رودي سليمان أجرى الحوار: نصر محمد ــــــــــــــــــــــــــ   ...

صرخةُ الرّوح/ بقلم: خولة عبيد

صرخةُ الرّوح/ بقلم: خولة عبيد ـــــــــــــــــــــ كانتْ نبضةً مختلفةً سرتْ في عروقي ...