الرئيسية / آراء قكرية ونقدية / حنجرة سميح القاسم/ بقلم:زيد الطهراوي

حنجرة سميح القاسم/ بقلم:زيد الطهراوي

 

 

 

 

 

 

 

حنجرة سميح القاسم

بقلم:  زيد الطهراوي

ــــــــــــ

خرج سميح القاسم من السجن بعد حزيران الشهير عام ١٩٦٧م ليكتب قصيدته البديعة: (تعالي لنرسم معا قوس قزح)

القصيدة ليست بكائية بل جاءت لتذرف دموع الشموع التي تضيء في شموخ لا يعرف الوهن

خاطب الشاعر في قصيدته فتاة من بين مئات الفتيات اللاتي ولدتهن الأم (فلسطين) وهذه الفتاة هي التي كان يرسمها سميح على جدران سجنه فيشتد صراخه في وجه أعداء الحرية والوطن

ولكن المشردين في كل اعتداءات اليهود الغاصبين كانوا أعدادا لا تحصى ولذلك وصف الشاعر هؤلاء المشردين بقوله:

(كانت ملايين مئة

 

سجداً في ردهتي ..

 

كانت عيوناً مطفأه!)

 

ويصور الشاعر حجم المأساة بقوله: (مثل طفلين غريبين، بكينا

 

الحمام الزاجل الناطر في الأقفاص، يبكي ..

 

والحمام الزاجل العائد في الأقفاص

 

… يبكي)

 

قال الشاعر في قصيدته: (يبست حنجرتي ريح الهزيمة) هنا تدخل الناقد احسان عباس ليفند مقولة الشاعر ويحكم عليها بالاعتراض أو القبول فإذا كان المقصود بيباس الحنجرة عدم صراخه في وجه أعدائه فإن هذا لا يليق بشاعر مقاومة

أما إذا كان يقصد عدم مقدرته على الإبداع الفني بسبب حزنه مما حدث فإن هذا مقبول ويحق له أن يقول: (يبست حنجرتي ريح الهزيمة)

القصيدة فيها من الإبداع والفن ما يبهر الأبصار وككل القصائد التي ترفض أن تستسلم لليأس ينهي الشاعر قصيدته ببناء المجد الذي لا ينكسر وهو التفاؤل والاستبشار بالسعادة التي لا بد أن تنهي مأساة شعب صامد في وجه المحن:

 

(نحن يا غاليتي من واديين

 

كل واد يتبناه شبح

 

فتعالي . . لنحيل الشبحين

 

غيمه يشربها قوس قزح!

 

وسآتيك بطفلة

 

ونسميها ” طلل ”

 

وسآتيك بدوريّ وفلـّه

 

وبديوان غزل)

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي/ حوار: د. زينب لوت

حوار الأديبة الجزائرية الدكتورة زينب لوت مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي * ...

العمل التطوعي/ بقلم: منى فتحي حامد

العمل التطوعي بقلم: منى فتحي حامد _ مصر ـــــــــــــــــــــــ ما زال يوجد ...

أنا وأنتِ وثعبان المساء/ بقلم: فراس حج محمد

أنا وأنتِ وثعبان المساء بقلم: فراس حج محمد/ فلسطين ـــــــــــــــــــــــــــــ الثعبانُ والوردة ...

 لوحة… / بقلم: أحمد سلايطة

 لوحة… / بقلم: أحمد سلايطة ـــــــــــــــــــــــــــ ستأخذك لأقصى العمر ستزول وترحل عن ...

قصيدة “مناجاة” للشاعر الهندي صبهاديب ماجومدار/ ترجمة: شروق حمود

قصيدة “مناجاة” للشاعر الهندي صبهاديب ماجومدار ترجمة: شروق حمود ـــــــــــــــ هل أنت ...

وعد جرجس: الشِّعرَ هو عبادةٌ وتصوفٌ في محرابِ الآلهةِ!/ حوار أجراه: خالد ديريك

وعد جرجس: الشِّعرَ هو عبادةٌ وتصوفٌ في محرابِ الآلهةِ! جرجس: قلمي ليس ...

مع الكاتبة الأردنية آية حسن/ أحمد سلايطة

مع الكاتبة الأردنية آية حسن/ أحمد سلايطة   كاتبة أردنية مواليد 11-1-1990 ...

ويُمَنْجِلُ غُربتي / بقلم: آمال القاسم

ويُمَنْجِلُ غُربتي / بقلم: آمال القاسم ــــــــــــــــ ………………… أَنَا يُتْمُ السُّؤالِ، أَقِفُ ...