الرئيسية / إبداعات / زروعُ الكرامةِ … من راحتي أمِّي/ بقلم: مرام عطية

زروعُ الكرامةِ … من راحتي أمِّي/ بقلم: مرام عطية

زروعُ الكرامةِ … من راحتي أمِّي

بقلم: مرام عطية
______________
أتراهُ يغضبُ الوطنُ
إنْ أخبرتَهُ يوماً أنَّي لَمْ أكنْ بطلَ إنتاجٍ
أو جندياً في معركةِ الكرامةِ
كما يظنُّني
وأنَّ كلَّ السنابلِ التي نبتتْ
في كفيَّ هي زرعُ أمِّي ؟!
و أنَّ نهرَ الدماء الذي روى الأرضَ
هوَ وريدُ أمِّي موصولا بقفري ؟!
أيغضبُ إنْ أخبرتهُ
وأنَّ السَّواقي الَّتي جرتْ على وجنتيَّ
حينَ افترسَ ذئبُ الحربُ أولادي
و سلبني كنوزي هدم منزلي
حينَ اجتثَّ زروعي و لبسَ ثيابي
هي انسكابُ عيني أمِّي ؟!

وهلْ يُصدِّقِ أنَّي فلاحٌ بليدٌ
يداهُ عقيمتانِ لَمْ تُخصبْ يوماً سنبلةً ؟!
وأنَّ البساتينَ الَّتي أزهرتْ
على ضفَّتي بردى
و السِّنديانَ السعيدَ على ربا الوادي الخصيبِ
أو كرومَ السويداءِ وصفصافَ حمصَ
شربَتْ كلُّها من حنانِ أمِّي
و أنَّ الزعترَ البريَّ و بياراتِ البرتقالِ والزيتونِ
في سهولِ العاصي واللاذقيةِ
هي تراتيلُ الجمالِ في صلاةِ أمِّي ؟!
وأنَّ الثِّمارَ اللذيذةَ في حقولي
هي من عرقِ أبي وراحتي أمِّي ؟!

وماذا أقولُ
لو جاءَ مبتسماً يسألني
كيفَ يكافئ أمِّي ؟!
أأدلَّهُ على مساماتِ جسدي
وشرايينَ دمي ليهديها عقيقهُ ؟!
أتراهُ يعرفُ أنَّ أمِّي أنفاسُ حياتي
و أنَّهُ حين يسقيني حبَّهُ
فإنهُ يُنبتُ الحياةَ في عظامَ أمِّي ؟!
——–
مرام عطية

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يا أقرب النبض/ بقلم: ليلاس زرزور

يا أقرب النبض/ بقلم: ليلاس زرزور ــــــــــــــــــــــــــ يا أقرب النبض في كُلِّي ...

 تسألني عني/ بقلم: ريم النقري

 تسألني عني بقلم: ريم النقري ـــــــــــــــــــــ أنا التي أكرهك اعشوشبت بأنحائي أفقدتني ...

بنادقُ الفِكرِ/ بقلم: علي موللا نعسان

بنادقُ الفِكرِ/ بقلم: علي موللا نعسان ـــــــــــــــــــــــ بنادقُ الفكرِ تقفو المشاعرْ رصاصُها ...

هنا دفنت الرسالة/ بقلم: نجاح هوفاك

هنا دفنت الرسالة/ بقلم: نجاح هوفاك ……… تحت الأنقاض شفاه لثمت التراب ...

نرجس عمران: جعلت قضية وطني قضيتي الأهم فكانت روحي هي الدواء الذي أبلسم فيه جراحه/ نهاد الحديثي

نرجس عمران: جعلت قضية وطني قضيتي الأهم فكانت روحي هي الدواء الذي ...

أقف على ضفاف الرحيل/ بقلم: منى بعزاوي

أقف على ضفاف الرحيل بقلم: منى بعزاوي ـــــــــــــــــــــــــــ نطقت في حضرة الصمت ...

حوار مع الشاعرة السورية رودي سليمان/ حاورها نصر محمد

حوار مع الشاعرة السورية رودي سليمان أجرى الحوار: نصر محمد ــــــــــــــــــــــــــ   ...

صرخةُ الرّوح/ بقلم: خولة عبيد

صرخةُ الرّوح/ بقلم: خولة عبيد ـــــــــــــــــــــ كانتْ نبضةً مختلفةً سرتْ في عروقي ...