الرئيسية / إبداعات / مُعَلَّقَةُ مُنْيَتِي/ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

مُعَلَّقَةُ مُنْيَتِي/ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 

 

 

 

 

 

 

 

مُعَلَّقَةُ مُنْيَتِي/ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1-      تَعَلَّقتُ يَا مُنْيَتِي بِالنُّهَى=فَكَيْفَ الْوُصُولُ إِلَى الْمُشْتَهَى؟!!!

2-      وَكَيْفَ الْوُصُولُ إِلَى شَفَتَيْكِ ؟!!!= وَكَيْفَ الْوُصُولُ لِنَبْعِ الْهَوَى؟!!!

3-      وَكَيْفَ أُدَاوِي عَذَابَ الْجِرَاحِ=يَئِنُّ وَيَنْزِفُ بَيْنَ الْقُرَى؟!!!

4-      وَكَيْفَ يَكُونُ السِّبِيلُ إِلَيْكِ=وَقَلْبِي الْأَسِيرُ وَمَا مِنْ دَوَا؟!!!

5-      وَخَدَّاكِ قَدْ أَسَرَا مُهْجَتِي=فَهِجْتُ عَلَيْكِ وَزَادَ الظَّمَا

6-      فَجُودِي بِوَصْلِكِ نَنْعَمْ بِحُبٍّ=يَفُوُقُ بِحُبِّكِ  صَرْحَ الْغِنَى

7-      تَعَالَيْ أَضُمَّكِ بَيْنَ الضُّلُوعِ=تَذُوبِينَ شَوْقاً بِقَلْبِ اللِّوَى

8-      وَهِلِّي عَلَيَّ قُمَيْراً جَمِيلاً=تأَلَّقَ فِينَا بِفَيْضِ السَنَا

9-      نُسَافِرُ فِي الْبَحْرِ نَجْمَانِ سَارَا=عَلَى زَوْرَقِ الْحُبِّ يَرْوِي الثرى

10-    وَنَمْشِي تُؤَازِرُنَا هَمْسَةٌ=مِنَ الرِّيحِ يا حٌبُ تغْزُو الْكرى

11-    أَتَرْضَيْنَ حُبِّي مَلَاذاً جَمِيلاً=لِقَلْبِكِ فِي نَاطِحَاتِ السَّوَا

12-    وَتَهْوَيْنَ قَلْبِي بِكُلِّ افْتِخَارٍ=يَضُمُّكِ بِالْحُبِّ حِينَ أَوَى

13-    فَلَا تَسْأَلِي عَنْ مَلَاذٍ أَمِينٍ=سِوَاهُ وَبِالْحُبِّ كَانَ اكْتَوَى

14-    وَزُفِّي الْأَمَانِي بِأَحْلَى الْأَغَانِي=وَلَا تَسْأَلِي فِي مَصِيرِ النَّوَى

15-    هَوَيْتُكِ وَالشَّوْقُ يَسْرِي بِقَلْبِي=أَهِيمُ اشْتِيَاقاً بِطُولِ الْمَدَى

16-    بِأَيِّ مَكَانٍ تَحُلِّينَ فِيهِ=أُنَادِي عَلَيْكِ يَرُدُّ الصَّدَى

17-    عَشِقْتُكِ يَا زَهْرَةَ الْيَاسَمِينِ=فَهَلْ تَسْمَعِينَ صَلِيلَ النِّدَا

18-    وَهَلْ لِي بِقَطْفَةِ شَهْدٍ تَجَلَّتْ=تَحَلَّتْ حَيَاتِي بِسُكْرِ النَّدَى

19-    تَلَاقَتْ عُيُونِي بِسِحْرِكِ هَلَّا=نَهِيمُ امْتِزَاجاً بِدُنْيَا الصَّفَا

20-    وَتَحْتَلِمِينَ بِسِحْرِ جُفُونِي=وَأُهْدِي لِقَلْبِكِ تَاجَ الْوَفَا

21-    نُبَشِّرُ أَحْلَامَنَا بِاكْتِمَالٍ=وَكُلَّ الْأَمَانِي بِأَحْلَى احْتِفَا

22-    حَيَاتِي وَعُمْرِي تَعَالَيْ بِحِضْنِي=وَنَغْفُو بِقَلْبَيْنِ فِيمَنْ غَفَا

23-    وَكُلُّ الْأَحِبَّةِ رَقْصٌ وَلَهْوٌ=وَفَرْحٌ يُدَنْدِنُ مِمَّا اقْتَفَى

24-    أَرِيحِي لِسَانَكِ بَيْنَ شِفَاهِي=لِسَانَانِ هَاجَا بِبَحْرِ الشِّفَا

25-    وَرِيقَانِ يَسْتَبِقَا لِلْأَمَانِي=قَدِ امْتَزَجَا فِي الْهَوَى وَكَفَى

26-    أُحِبُّكِ أَنْ تَخْلَعِي لِي الرِّدَاءَ=وَنَهْفُو مَعَ الْحُبِّ فِيمَنْ هَفَا

27-    حَنَانَيْكِ هَيَّا نَجُولُ سَوِيَّا=وَنَحْلُمُ أَلَّا يَزُورَ الْجَفَا

28-    فَأَنْتِ لَهَاتِي وَأَنْتِ أَنَاتِي=وَأَنْتِ جَمَالُ الدُّنَا الْمُصْطَفَى

29-    تَوَلَّيْتِ عَنِّي فَأَدْبَر مِنِّي=رَبِيعُ الْهَوَى وَاحْتَوَانِي الْأَسَى

30-    فَعُودِي حَيَاتِي وَعِيشِي بِذَاتِي=عَسَايَ أَفُكَّ الْقُيُودَ عَسَى

31-    لِقَلْبِي ارْقُصِي فِي حَنَانٍ وَحُبٍّ=وَدَاوِي جُرُوحِي بِأَحْلَى مَسَا

32-    وَذُوبِي وَفَاءً وٍبُثِّي رَجَاءً=لِقَلْبِي وَرُوحِي فَرِيشِي كَسَا

33-    أَرُودُكِ مِثْلَ ذُكُورِ الْحَمَامِ=بِأَحْلَى رُكُوبٍ يَجُوبُ الْحَشَا

34-    أَأُنْثَايَ حُبِّي يَفُوقُ الْخَيَالَ=بِكُلِّ فُؤَادٍ شَذَاهُ فَشَا

35-    فَنَامِي بِحُبِّي وَعِيشِي بِقُرْبِي=تُلَاقِي الْفُؤَادَ بِعِشْقِي انْتَشَى

36-    أَمِيرَةَ حُبِّي وَبُسْتَانَ قَلْبِي=شِفَاهُكِ تُبْدِعُ فِيمَا مَضَى

37-    كَأَنَّ شِفَاهَكِ لَحْنٌ جَمِيلٌ=تُمَوْسِقُ لِي نَاطِحَاتِ الْقَضَا

38-    فَهَيَّا نُبَوْتِقُ لَحْنَ الشِّفَاهِ=نُحَوِّلُ فِي اللَّيْلِ لَوْنَ الدُّجَى

39-    وَفَوْقَ حُرُوفِكِ يَخْتَالُ حُبِّي=وَدَمْعُ فُؤَادِي بِخَدِّي جَرَى

40-    أَكَتْكُوتَتِي مَا تَكُونُ الْحَيَاةُ=بِغَيْرِ بَهَائِكِ يُلْقِي الْحَصَى

41-    أُرِيدُ يَدَيْكِ تَحِنُّ إِلَيْكِ=بِشِعْرٍ أَرَادَكِ ثُمَّ سَعَى

42-    نَهِيمُ بِلَيْلٍ وَنَرْقَى بِكَيْلٍ=أَضُمُّكِ فِيهِ بِسِحْرِ اللُّغَا

43-    تَقُولِينَ:”وَاصِلْ فَقَلْبِي مَشُوقٌ=لِحَرْفٍ لَذِيذٍ مَعَ الْمُصْطَلَى

44-    تُدَلِّلُنِي بَيْنَ أَخْذٍ وَرَدٍّ=وَتَدْخُلُ حَقْلِي وَتَرْوِي الْغَضَا

45-    أَقُولُ:”فَدَيْتُكَ شُدَّ اللِّحَافَ=عَلَيْنَا وَزِدْنِي وَلَا مُنْتَهَى

46-    تَوَحَّشْتَنِي يَا جَمِيلَ الْمُحَيَّا=بِشَدٍّ وَجَذْبٍ وَنِلْتَ الرِّضَا

47-    وَحَرْفُكَ سَلْطَنَنِي يَا أَمِيرِي=بِشَرْقِي وَغَرْبِيَ وَقَلْبِي صَغَا

48-    وَدَوَّخْتَنِي فِي طَوِيلِ مَدَاكَ=وَأَمْتَعْتَنِي وَالدُّجَى شَضَّضَا

49-    أَمَوتُ بِحُبِّكَ لَا تَنْسَنِي=وَنَوِّعْ عَطَاءَكَ كُنْ مُقْرِضَا”

50-    حَمَلْتُ عَلَيْهَا بِحُبٍّ كَبِيرٍ=وَدَوَّخْتُهَا فِي لَذِيذِ الْفَضَا

51-    تَقُولُ:”بِرَبِّكَ سَوْفَ أَعُودُ=إِلَيْكُمْ بِحُبِّي فَوْقَ الرُّبَى

52-    فِلِسْطِينُ أَزْأَرُ يَا قُدْسَنَا=وَأُلْقِي الْعَدُوَّ بِقَلْبِ الرَّدَى

الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم

mohsinabdraboh@ymail.com mohsinabdrabo@yahoo.co

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يا أقرب النبض/ بقلم: ليلاس زرزور

يا أقرب النبض/ بقلم: ليلاس زرزور ــــــــــــــــــــــــــ يا أقرب النبض في كُلِّي ...

 تسألني عني/ بقلم: ريم النقري

 تسألني عني بقلم: ريم النقري ـــــــــــــــــــــ أنا التي أكرهك اعشوشبت بأنحائي أفقدتني ...

بنادقُ الفِكرِ/ بقلم: علي موللا نعسان

بنادقُ الفِكرِ/ بقلم: علي موللا نعسان ـــــــــــــــــــــــ بنادقُ الفكرِ تقفو المشاعرْ رصاصُها ...

هنا دفنت الرسالة/ بقلم: نجاح هوفاك

هنا دفنت الرسالة/ بقلم: نجاح هوفاك ……… تحت الأنقاض شفاه لثمت التراب ...

نرجس عمران: جعلت قضية وطني قضيتي الأهم فكانت روحي هي الدواء الذي أبلسم فيه جراحه/ نهاد الحديثي

نرجس عمران: جعلت قضية وطني قضيتي الأهم فكانت روحي هي الدواء الذي ...

أقف على ضفاف الرحيل/ بقلم: منى بعزاوي

أقف على ضفاف الرحيل بقلم: منى بعزاوي ـــــــــــــــــــــــــــ نطقت في حضرة الصمت ...

حوار مع الشاعرة السورية رودي سليمان/ حاورها نصر محمد

حوار مع الشاعرة السورية رودي سليمان أجرى الحوار: نصر محمد ــــــــــــــــــــــــــ   ...

صرخةُ الرّوح/ بقلم: خولة عبيد

صرخةُ الرّوح/ بقلم: خولة عبيد ـــــــــــــــــــــ كانتْ نبضةً مختلفةً سرتْ في عروقي ...