الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / روح عارية/ بقلم: مها عفاني

روح عارية/ بقلم: مها عفاني

 

 

 

 

 

 

 

 

روح عارية/ بقلم: مها عفاني

ـــــــــــــــــــــــــــــ

لم تبحث عن السعادة بين المارة، ولم تلتقط الحب من دروب الهوى، ومواويل العشق،

روح هائمة بين الكتب المكدسة على رفوف أساطير الأولين،

هي بشر ليست كالبشر، وأنثى لم تسلم مفاتيح أنوثتها لرجل، مقاليد حكم الجسد ما زالت بيدها،

جسدها النحيل يتمايل في عباءات الليل المخملية،

يشتاق القمر لقراءة تفاصيلها في ليلةً اكتمل فيها البدر، وتأبى أن ينال منها عازف الروح، تدعي دفء أحضانها، تخفي ما وهبها الله من جمال، خلف قميصها الحريري، ليلتف شعرها يدثر جيدها، برفق وفوضى، تغري فارس المساء بالانقضاض على عتمة مخدعها،

يفشل في ترويض نداء الناي، الذي يأسر قلبها، تتعالى، وتسمو …

ومع نغمات الرحيل إلى سماء ذاك النبيل، العصيان يجدد معارك روحين تتنافر،

لتلتقي في جنون الوقت، ولو بعد حين….

وما زالت ذات الأقدام الحافية، تخطو على عشب صدره، تنسج منه غطاء قدها الممشوق، سراً، تفتعل الغياب،

كي لا يشم عطره من أكمام عباءتها ويعود.

هو لا يدري، انه حجاب جسدها، ولغيره لن تكون … وستبقى مغطاة الجسد، عارية الروح

والحكم مؤجل …. للقدر

 

مها عفاني

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كفة الميزان/ بقلم: ربى محمود بدر

كفة الميزان/ بقلم: ربى محمود بدر ـــــــــــــــــــــــ تتعانق الحروف والكلمات وينثر القلم ...

حوار مع الشاعر الكردي السوري فرهاد دريعي/ أجرى الحوار: نصر محمد

حوار مع الشاعر الكردي السوري فرهاد دريعي أجرى الحوار: نصر محمد ـــــــــــــــــــــ ...

خريف…/ بقلم: رحال عبد الجليل

خريف…/ بقلم: رحال عبد الجليل ـــــــــــــــــــــ عندما تنسج كِيمْياء الرّوح  خُيوطها فِي ...

ليلة هلع عند ناهد/ بقلم:عبد القهار الحجاري

ليلة هلع عند ناهد بقلم:عبد القهار الحجاري ـــــــــــــــــــــــ لم أدر ماذا حدث ...

الواقعية والصورة الشعرية للشاعر عصمت دوسكي/ بقلم: كلستان المرعي

الواقعية والصورة الشعرية للشاعر عصمت شاهين دوسكي   * الشاعر يجعل القارئ ...

مبروكة عينين الفار تتقدم إلى خطبة رجل/ بقلم: نور الدين إسماعيل

 مبروكة عينين الفار تتقدم إلى خطبة رجل بقلم: نور الدين إسماعيل ــــــــــــــ ...

اغتراب…/ بقلم: نانسي عزام

اغتراب…/ بقلم: نانسي عزام ــــــــــــــــــ لي في قريتي قرية… لي فيها استراحة ...

  دُروبُ الوَجْدِ / بقلم: علي موللا نعسان 

  دُروبُ الوَجْدِ / بقلم: علي موللا نعسان  ــــــــــــــــــــــ    دُروبُ الوَجْدِ ...