الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / حقولي لا تعرفك/ بقلم: مرام عطية

حقولي لا تعرفك/ بقلم: مرام عطية

حقولي لا تعرفك/ بقلم: مرام عطية

________

حين كُنتَ تغسلُ بالعطرِ أقدامَ القمرِ، وتسرِّحُ بالمطرِ شعرَ النُّجومِ، كان قلبي عشباً غادرَهُ الندى، وجافاهُ البريقُ في الخميلةِ، ينتظرُ قطراتٍ من مائكَ ليبللَ عطشَهُ، وزهرةً من روضكَ ليعجنَ قصائدَ الفرحِ للحزانى…

أيها الطاووسُ المخدوعُ، للجرحِ ذاكرةٌ لا تموت، لم تكن يوماً سحابةً لأحلامِي الصغيرةِ، أو مروحةً لقيظي الطويلِ.

لو مرَرتَ نسمةً عليلةً على جرحي ، لما قاسيتُ من الأوجاعِ ، أو احتضنتَ بقلبي غيمةً خصيبةً، لما غزتكَ جحافلُ الجرادِ  الْيَوْمَ ، لو مددتَ يدَ السلام لبسمتي، أو أصغيتَ لدفءِ همستي ، لما التهمَ السرابُ تراتيلَ صوتي ، وما بكى الله نزفي ، ليتك لم تكن مقبرةً للحنانِ ، أو زنزانةً لعصافيري الجائعةِ للحريةِ ، قل لنوارسكَ الخريفيةِ أن تبحرَ بعيدا عن شطآني ، أو غرِّدْ خارجَ السِّربِ،  دعني ألملمْ ما تبقى منِّي ، قتلتَ ألفَ نجمٍ في صدري ، سفحتَ ألفَ طفلةٍ في عينيَّ ، حقولي لا تعرفكَ ، ارتمِ خلفَ قطارِ الفصولِ ، بعيداً عن أشواكَكَ  المسنونةِ ، صارَ جرحي شلالَ فرحٍ و ألوانَ عطاء ، و سريرُ عشتارَ الشاحبُ  غدا سريراً بديعاً مطرَّزاً بالحبِّ

——-

مرام عطية

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

  آذار … / بقلم: شاكر فريد حسن 

  آذار … بقلم: شاكر فريد حسن  ــــــــــــــــــ ها هو آذار الأم ...

التوليدية في الحراك المصمت للفنان بشير أحمد/ بقلم: زياد جيوسي

التوليدية في الحراك المصمت للفنان بشير أحمد بقلم: زياد جيوسي ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ كانت ...

في تأمّل تجربة الكتابة …منّك لله يا سهر… منّك لله!/ بقلم: فراس حج محمد

في تأمّل تجربة الكتابة منّك لله يا سهر… منّك لله! بقلم: فراس ...

أكتب لأن…/ بقلم: ساليماتا با

أكتب لأن…/ بقلم: ساليماتا با ــــــــــــــــــــ أنا لست الكاتبة التي يتهافت عليها ...

مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي/ حوار: د. زينب لوت

حوار الأديبة الجزائرية الدكتورة زينب لوت مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي * ...

العمل التطوعي/ بقلم: منى فتحي حامد

العمل التطوعي بقلم: منى فتحي حامد _ مصر ـــــــــــــــــــــــ ما زال يوجد ...

أنا وأنتِ وثعبان المساء/ بقلم: فراس حج محمد

أنا وأنتِ وثعبان المساء بقلم: فراس حج محمد/ فلسطين ـــــــــــــــــــــــــــــ الثعبانُ والوردة ...

 لوحة… / بقلم: أحمد سلايطة

 لوحة… / بقلم: أحمد سلايطة ـــــــــــــــــــــــــــ ستأخذك لأقصى العمر ستزول وترحل عن ...