الرئيسية / إبداعات / سأرسمك وأنت تمر بجلالة عطرك/ بقلم: ميساء محمود العباس

سأرسمك وأنت تمر بجلالة عطرك/ بقلم: ميساء محمود العباس

 

 

 

 

 

 

 

 

سأرسمك وأنت تمر بجلالة عطرك

بقلم: ميساء محمود العباس

لأدون كل طيف تغلغل به

وجعلني حبيسة غديره

أتهيء لاستقبالك

أبدل الأمكنة

أنفض الغبار عني

وعن مزهرية تجاوزت قواعد العشق

..

عنكبوت طموح

لم أعكر صفو قصره

قليل من رذاذ ماء حتى لا ينهار عرشه

أتذكر وصايا أمي

أغسلي كل ما لديك من ثياب وورق قبل مباغتة قدومه ..

مع أني لم ألبس شيئا ليتسخ

فأنثى العنكبوت لا تغادر نسيجها..

رميت كل ما لدي تحت الماء

لابد بوصيتها حكمة

وربما أطرد الرجيم

..

كرسي استفزازي

أظنه كان محور الفراغ

نقلته إلى زاوية أعتقدها مثقفة ..

ربما يصيرا أصدقاء يجمعهما وحدة المصير

..

السرير ..

كان لتخبئة المؤونة تحته

أعشق عادات جدتي

أخبئ تحته تفاصيل وراثية

لكن اليوم سأخبئ تحته كعك وحلوى لاستقبالك

وسواس جديد

الشر قادم ليسلبني فرحة انتظارك ..

أحضر كل أصناف اللوعة

أفترش ثوبي الجديد

أغفو على عتبة الحياة

وتحت وسادتي أخبئ حذائي الجديد

استيقظت على مخمل ورد انفرط

وملأت وريقاته ثوبي

 

.

ميساء محمود العباس

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فيديو، افتتاح معرض “من الأسود إلى الأبيض” للفنانة التشكيلية جاناريتا العرموطي 

فيديو، افتتاح معرض “من الأسود إلى الأبيض” للفنانة التشكيلية جاناريتا العرموطي  ــــــــــــــــــــــ ...

وارتمينا في البحر/ بقلم: زهرة الطاهري

وارتمينا في البحر بقلم: زهرة الطاهري ـــــــــــــــ ارتمينا في الموج الضخم لأن ...

عون نفسها/ بقلم: ميمونة ممادو جبريل با

عون نفسها/ بقلم: ميمونة ممادو جبريل با ـــــــــــــــــــــــــــ   أنا لا يبدو ...

بيده رغيف/ بقلم: وفاء أم حمزة اجليد

بيده رغيف بقلم: وفاء أم حمزة اجليد ــــــــــــــــــ بيده رغيف عينان غائرتان ...

عمً يتساءلون/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

عمً يتساءلون بقلم: عصمت شاهين دوسكي ـــــــــــــــــــــ عمً يتساءلون عن الحب والجمال ...

الألم…/ بقلم: إلياس الخطابي

الألم…/ بقلم: إلياس الخطابي ــــــــــــــــ   استيقظت متأخرا، ظللت أتمدد في السرير، ...

قدر على الجبين…/ بقلم: ميساء عبد العزيز حمامي

قدر على الجبين… بقلم: ميساء عبد العزيز حمامي ــــــــــــــــــ ترابٌ فوق التراب ...

بُرتقالٌ في يافا / بقلم: خديجة بن عادل

بُرتقالٌ في يافا / بقلم: خديجة بن عادل ـــــــــــــــــــــــــ جيءَ غورُ الوَرى ...