الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / أسفارُ السَّلامِ تهدئُ العاصفةَ/ بقلم: مرام عطية

أسفارُ السَّلامِ تهدئُ العاصفةَ/ بقلم: مرام عطية

 

 

 

 

 

 

 

 

أسفارُ السَّلامِ تهدئُ العاصفةَ/ بقلم: مرام عطية

____________________

كشجرةِ الَّلوزِ كُسرتْ أغصانها المتدلية بالفرحِ، وجمَ كنارها الطربُ، واندلقَ شهدُها الباهظُ الثمنً على شفا الحنظلِ، يبسَتْ أوراقها النَّديَّةَ، وجفتْ نضارتها، عودُ كبريتٍ واحدٌ يكفي لتشييعِ الطريدةِ، هكذا قَالَ الأثيرُ لسنابلِ قصائدي المتواضعةِ، للحسدِ شظايا حارقةٌ كالألغامِ لا تعرفونها، أججتْ النارَ في جسدها الغضِّ، ياللسَّماءِ !! أنهالَ مطرُ الَّلهفةِ يُطفئ حرائقها من غيوم مخملية الشِّعرِ، يقرأُ على جرحها أسفارَ السَّلامِ، ويلبسها أيقونتهُ المقدَّسةَ، فتغادرها الأحزانُ، يمسحُ دمعتها كأمٍّ تربِّتُ على كتفِ طفلتها الجريحةِ؛ لتمنحها القوةَ والأملَ، ثارَ كوطنٌ واحدٌ اخترقت قلبه رصاصةٌ فهبتْ أقطارهُ البعيدةُ كلُّها تدفعُ الألمَ عنه، كأشجارِ سنديانٍ وصنوبرٍ يتصدونَ للرياحِ العاتيةِ.

طوبى لكِ أيتها الشجرةُ المباركةُ، أنا مثلكِ خميلةٌ جذلى، تصدَّى صنوبرُ أحبتي لعاصفةِ عدوانٍ تربصتْ بكرومي وبياراتِ ليموني.

أينَ غابَ جرحي ؟! كيفَ التأمت أغصاني المكسورةُ ؟!

أترى للحبِّ أجنحةٌ سماويةٌ أشعتها المعجزةُ تخترقُ الأمكنةَ والحدودَ، ولا تبالي بالمسافاتِ

أم هي قرى الحبِّ المتناثرةُ حينَ يلفُّ خصرها نهرُ الجمالِ تصيرُ إشعاعا قوياً ؟!

ما أقواكَ أيُّها الحبُّ كيفَ جمعتَ جندكَ من أقاصي الأَرْضِ في لحظةِ ألم وَاحِدَةٍ، ورممتَ جراحي ؟! ما أعظمك طبيباً شافياً! أهديتني السكينةَ، بددتَ بلمسة حنانٍ فلولَ آلامي، وصغتَ منها أغرودةَ فرحٍ ونشيدَ صباحٍ

أترى في عربةِ الحبِّ المقدَّسةِ كلُّ هذه الهدايا وأنا لا أعلم؟ !

لله ما أكبر حجمَ هذا الحبِّ !! لا لن أدعهُ يمرُّ سريعاً من دون أن أبنيَ له مدينةً تليقُ بجماله وزمردهِ.

_____

مرام عطية

 

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“ملائكة في غزة” عمل روائي جديد للدكتور محمد بكر البوجي

“ملائكة في غزة” عمل روائي جديد للدكتور محمد بكر البوجي كتب: شاكر ...

يا دمعَ المراكبِ / بقلم: مرام عطية

يا دمعَ المراكبِ / بقلم: مرام عطية ـــــــــــــــــ يا ساكن ضلوعي يا ...

امرأة أعشقها حقا/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

امرأة أعشقها حقا بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــ يحدث أن ...

دراسات في أدب الأطفال المحلي للكاتب سهيل عيساوي/ بقلم: د. روز اليوسف شعبان

دراسات في أدب الأطفال المحلي للكاتب سهيل عيساوي بقلم: د. روز اليوسف ...

قاب قوسين/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

قاب قوسين/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………. حينَ عانقني همسُ النوافذِ ...

واحدٌ نبضي/ بقلم: عبلة تايه

واحدٌ نبضي بقلم: عبلة تايه/ فلسطين ـــــــــــــ وأقولُ يخطئهُ الظلامُ  وشايةً فالليل ...

إستعراض لقصَّة ( عفيف يُحبُّ الرَّغيف ) للأديب سهيل عيساوي/بقلم: د. حاتم جوعيه

  إستعراض لقصَّة ( عفيف يُحبُّ الرَّغيف ) للأطفال  للأديب  سهيل  عيساوي   ...

كتاب “الأسد الذي فارق الحياة مبتسما” والنهايات المدهشة للكاتب سهيل عيساوي/ بقلم: السيد شليل

الأسد الذي فارق الحياة مبتسما والنهايات المدهشة   بقلم: السيد شليل -مصر ...