الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / أستظلُّ خميلةَ عينيكَ/ بقلم: مرام عطية

أستظلُّ خميلةَ عينيكَ/ بقلم: مرام عطية

 

 

 

 

 

 

 

 

أستظلُّ خميلةَ عينيكَ/ بقلم: مرام عطية

************

يا غصنَ البانِ لا تلمني، لمَّا سرقَ القدرُ أقماركَ منِّي ، و فرشَ النوى بساطهُ الشَّاحبَ على كرومي جفَّ ألقي ، و حينَ تلاشت آخرُ غيمةٍ للقيانا، استوحشَ الربيعُ في صدري ، هدبَ الشَّجنُ ، و استعصى النسيانُ على نايِّ ، تركتُ خريفَ السِّنينِ  يشكو للسَّماءِ قصةَ قهرهِ الموجعةِ و خيباتهِ المريرةَ في محطاتِ العمرِ مع أحمالي الثقيلةِ تحتَ قيظِ النهارِ الغجريِّ ، و أتيتُ أستظلُّ خميلةَ عينيكَ الوارفةَ الأحلامِ ، يحملني الشَّوقُ لأمواهها العسليةِ ، وتحثُّني خيولُ الَّلهفةِ لوريقاتٍ خضرَ خبَّأتها تحتلُّ ضلعكَ الأيسرِ ذاتَ حبورٍ ، يا للروعةِ ! بينَ ذراعيكَ أغترفُ السكينةَ، أستقي الحبَّ من نبعِ الندى، وأقطفُ برتقالَ الأماسي المتَّكئةِ على ضفافِ الذكرى !!

سأنثرُ الزمرُّدَ على صباحاتها الغافية وراء تلالِ الصِّبا، وأغرسُ مشاتلَ الحنين تحتَ شجرةِ اللوزِ التي شهدتْ أراجيحَ طفولتنا وقطارَ ألعابنا المدهشِ مع رفاقِ المدرسةِ؛ عساها تخبركَ عن قصةِ انتظاري الطويلِ، ووفائي الأسطوريِّ إذا طوانا يوماً الغيابُ.

______

مرام عطية

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“ملائكة في غزة” عمل روائي جديد للدكتور محمد بكر البوجي

“ملائكة في غزة” عمل روائي جديد للدكتور محمد بكر البوجي كتب: شاكر ...

يا دمعَ المراكبِ / بقلم: مرام عطية

يا دمعَ المراكبِ / بقلم: مرام عطية ـــــــــــــــــ يا ساكن ضلوعي يا ...

امرأة أعشقها حقا/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

امرأة أعشقها حقا بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــ يحدث أن ...

دراسات في أدب الأطفال المحلي للكاتب سهيل عيساوي/ بقلم: د. روز اليوسف شعبان

دراسات في أدب الأطفال المحلي للكاتب سهيل عيساوي بقلم: د. روز اليوسف ...

قاب قوسين/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

قاب قوسين/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………. حينَ عانقني همسُ النوافذِ ...

واحدٌ نبضي/ بقلم: عبلة تايه

واحدٌ نبضي بقلم: عبلة تايه/ فلسطين ـــــــــــــ وأقولُ يخطئهُ الظلامُ  وشايةً فالليل ...

إستعراض لقصَّة ( عفيف يُحبُّ الرَّغيف ) للأديب سهيل عيساوي/بقلم: د. حاتم جوعيه

  إستعراض لقصَّة ( عفيف يُحبُّ الرَّغيف ) للأطفال  للأديب  سهيل  عيساوي   ...

كتاب “الأسد الذي فارق الحياة مبتسما” والنهايات المدهشة للكاتب سهيل عيساوي/ بقلم: السيد شليل

الأسد الذي فارق الحياة مبتسما والنهايات المدهشة   بقلم: السيد شليل -مصر ...