الرئيسية / تقارير وإعلانات / مؤسسة التنوير للتنمية والدور الرائد في مشاريعها التنموية في الجمهورية اليمنية

مؤسسة التنوير للتنمية والدور الرائد في مشاريعها التنموية في الجمهورية اليمنية

 

 

 

 

 

مؤسسة التنوير للتنمية والدور الرائد في مشاريعها التنموية في الجمهورية اليمنية

تبقىٰ مؤسسة التنوير للتنمية واحدة من أهم منظمات المجتمع المدني في الجمهورية اليمنية تأسست هذه في عام 2004 كجمعية ريفية تهتم في دعم قضايا التنمية الريفية المتنوعة لكنها توسعت في خدماتها وأنشطتها ومشاريعها لتصبح مؤسسة تنموية فاعلة في المجتمع.

ولا شك أن مؤسسة التنوير ـ إب استطاعت أن تساهم وبقوة في الدفع بعجلة التنمية في كثير من مديريات محافظة اب  من خلال افتتاح وتنفيذ الكثير من المشاريع المتنوعة في مجال الصحة والتعليم والتمكين المجتمعي وحقوق الإنسان والديمقراطية والإغاثة والحماية والاجتماعية للأطفال والمرأة وذوي الاجتياحات الخاصة فضلاً عن دعمها المتواصل للمرآه الريفية والطفل والمعاقين من خلال التأهيل والتدريب والتعليم والتوعية حيث أصبحت مشاريع المؤسسة المنفذة موجودة في كل مدربات وعزل المحافظة  لشاهد وتاريخ محفور في جدار التنمية اليمنية  وفي ذاكرة الأجيال التي لا يمكن إنكارها وبصمة مشرقة في وجه الزمن  وهذه حقيقة يجب أن نعترف بها

ولذلك ما تحققه مؤسسة التنوير من نجاحات في مشاريعها وبرامجها التنموية المستمرة نابع من وضوح الرؤية وسمو الأهداف لقيادة المؤسسة ممثلا بالأستاذ خالد العزب رئيس المؤسسة والأستاذة دنيا احمد الصهباني المدير العام التنفيذي الذين نلتمس منهم الحرص وحب التطلع في سبيل خدمة ودعم ومناصرة قضايا المجتمع وخاصة قضايا التنمية الريفية المتعددة باعتبار أن مؤسسة التنوير لها دور لا يمكن نسيانه وشريك حقيقي وفعال ومساهم إيجابي في أحداث وخلق فرص ومشاريع وخدمات تنموية تعود بالفائدة للفرد والمجتمع بكل شرائحه وفئاته

كما هو واضح أن مؤسسة التنوير تولي شريحة المرأة والطفل وذوي الاجتياحات الخاصة والشباب وخاصة في المديريات النائية في محافظة أب كل الاهتمام من برامجها ومشاريعها المتنوعة التي قوبلت بارتياح كبير في أوساط الشباب اليمني وانا واحد منهم وبذلك استطاعت قيادة مؤسسة التنوير أن تؤسس وتبني وتوسع شراكتها مع شريحة مهمة وهي شريحة الشباب الذين هم سفراء لها في المديريات والعزل والقرى فضلاً عن مد جسراً من التواصل المجتمعي وهذه خطوة إيجابية تحسب للقيادة المؤسسة.

وأخيرا اتنمى للمؤسسة التنوير وقيادتها ومنتسبيها كل التوفيق والنجاح في كل مشاريعها 
وبرامجها التنموية 
وإلى لقاء يتجدد

 

 

 

 

 

 

 

 

بقلم: أ.فارس قائد الحداد

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ثورة الإحساس وصرخة الضمير، والشاعر عصمت دوسكي/ بقلم: أحمد لفتة علي

ثورة الإحساس وصرخة الضمير والشاعر عصمت شاهين دوسكي … * الطاقة الفكرية ...

المنفى والاغتراب في قصيدة ” أضاعوني” للشاعر عزّ الدين المناصرة/ بقلم: د. روز اليوسف شعبان

المنفى والاغتراب في قصيدة ” أضاعوني” للشاعر الفلسطيني البروفيسور عزّ الدين المناصرة ...

شجرة المانجا/ بقلم: محمود العياط

شجرة المانجا/ بقلم: محمود العياط  ــــــــــــــــــــ وعلى طلعك يا شجر المانجا ويا ...

أتدلى من قلبك / بقلم: جودي قصي أتاسي

أتدلى من قلبك / بقلم: جودي قصي أتاسي ـــــــــــــــــــــــ أملك التفاتة النهرِ ...

حلم تحول لذكرى/ بقلم: نجاح هوفاك

حلم تحول لذكرى/ بقلم: نجاح هوفاك ـــــــــــــــــــــــــــــــ أنا… سليلة تلك الدمعة التي ...

سابينس: موجز تاريخ الانسان وترجمة مميزة للدكتور جكر عبدالله ريكاني/ بقلم: جوتيار تمر

سابينس: موجز تاريخ الانسان وترجمة مميزة للدكتور جكر عبدالله ريكاني بقلم: جوتيار ...

حوار مع مدربة التنمية البشرية سحر عبد المجيد/ مقدم الحوار: أحمد سلايطة

حوار مع مدربة التنمية البشرية سحر عبد المجيد، مقدم الحوار أحمد سلايطة ...

دروبُ الحبِّ/ بِقَلم: علي موللا نعسان

دروبُ الحبِّ/ بِقَلم: علي موللا نعسان ـــــــــــــــــــــــــــــ جاسَ الورى سهرُ الأجفانِ في ...