الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / يسألني النرجسُ عن خطاكَ/ بقلم: مرام عطية

يسألني النرجسُ عن خطاكَ/ بقلم: مرام عطية

 

 

 

 

 

 

 

يسألني النرجسُ عن خطاكَ/ بقلم: مرام عطية

__________________

كلَّ مساءٍ يسألني النرجسُ المزروعُ على حِفافِ قريتي عنَ

خطاكَ الرهيفةِ ونوتاتِ صوتكَ المغموسةِ باللازورد، يذرفني وريقاتٍ وريقاتٍ، فيدمعُ الحنين على دروبِ اللقاءِ القمريةِ، يمضغُ اللوعةَ مع قطعِ الصبرِ، يتجرعُ غصصَ الوداعِ المرِّ، ويشكو فؤادي الغيابَ الثقيل، لا يجيب النجوى أينَ كان يختبئُ وحشُ النوى، يترجَّلُ الغيمُ كفارسٍ شهمٍ لإنقاذِ حسناءَ من الغرقِ يتسارعُ نبضهُ، يربِّتُ على كتفي، يمسحُ دموعي بمنديلهِ البنفسجيِّ، ويحملني حمامةً بيضاءَ إلى خمائلِ عينيك، ينقرُ على نافذتكَ الزرقاءِ، أهتفُ بهِ مهلاً، امنحني نسمةَ سكينةٍ.

يا بديعَ النخلِ نوارسُ الحياءِ من نخيلكَ تثنيني، فقبلَ أن أراكَ بموجتين أغرقُ، وقبيلَ أن أقطفَ من كرومكَ خصلتين أشهقُ، فهلا تكحَّلنَّ ليلي من وجهكَ بنجمتين، وتروينَّ حقلي من ثغركَ بغرفتين؛ لتحلقَّ فراشاتِ حبِّي في هضابكَ ثملى، تشربَ نخبَ الفرحِ، فلا تعودَ غزالاتي من سحائبكَ خائبةً كسيرةَ الجناحِ، وتذوبُ أحزاني في برتقالةِ البحرِ.

—-

مرام عطية

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي/ حوار: د. زينب لوت

حوار الأديبة الجزائرية الدكتورة زينب لوت مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي * ...

العمل التطوعي/ بقلم: منى فتحي حامد

العمل التطوعي بقلم: منى فتحي حامد _ مصر ـــــــــــــــــــــــ ما زال يوجد ...

أنا وأنتِ وثعبان المساء/ بقلم: فراس حج محمد

أنا وأنتِ وثعبان المساء بقلم: فراس حج محمد/ فلسطين ـــــــــــــــــــــــــــــ الثعبانُ والوردة ...

 لوحة… / بقلم: أحمد سلايطة

 لوحة… / بقلم: أحمد سلايطة ـــــــــــــــــــــــــــ ستأخذك لأقصى العمر ستزول وترحل عن ...

قصيدة “مناجاة” للشاعر الهندي صبهاديب ماجومدار/ ترجمة: شروق حمود

قصيدة “مناجاة” للشاعر الهندي صبهاديب ماجومدار ترجمة: شروق حمود ـــــــــــــــ هل أنت ...

وعد جرجس: الشِّعرَ هو عبادةٌ وتصوفٌ في محرابِ الآلهةِ!/ حوار أجراه: خالد ديريك

وعد جرجس: الشِّعرَ هو عبادةٌ وتصوفٌ في محرابِ الآلهةِ! جرجس: قلمي ليس ...

مع الكاتبة الأردنية آية حسن/ أحمد سلايطة

مع الكاتبة الأردنية آية حسن/ أحمد سلايطة   كاتبة أردنية مواليد 11-1-1990 ...

ويُمَنْجِلُ غُربتي / بقلم: آمال القاسم

ويُمَنْجِلُ غُربتي / بقلم: آمال القاسم ــــــــــــــــ ………………… أَنَا يُتْمُ السُّؤالِ، أَقِفُ ...