الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / تأوجَ الزَّهرُ نقاءً/ بقلم: مرام عطية

تأوجَ الزَّهرُ نقاءً/ بقلم: مرام عطية

 

 

 

 

 

تأوجَ الزَّهرُ نقاءً/ بقلم: مرام عطية

_____________

لم تكن مخطئاً أيُّها الجمالُ حين قلتَ لي بلهجةٍ صارمةٍ، تقدحُ حسراتٍ وكآبةً، وأنا أتأملُ صروحَ الحضارةِ في هيئةِ الأممِ: يا زُمرُّدَتي كيفَ لوطنٍ أن يتعافى من كلومهِ البليغةِ، وقد تمرَّدَ الطينُ عليه ؟! نبتَ لهُ أنيابٌ تنهشُ لحمَ السنابلِ، ومخالبُ وحشيةٌ تبترُ أجنحةَ الفراشِ وتقتلعُ حناجرَ العصافيرِ ولا تشبعُ. صلصالٌ ماردٌ لم تعرفهُ الأممُ المتقدمةُ، يسحقُ وريقاتِ المحبةَ، يعشقُ شهدَ المناصبَ، يختالُ كالعروسِ، يزهو بأساورِ الذَّهبِ، فيهِ صناديقُ صدئةٌ تثقبُ شرايينهُ، تهلكُ النبضَّ، قيحُها القميءُ يسبحُ في أوردتهِ، وعلقمُ قهرها جرادٌ يسحقُ زهرهُ، ويستبيحُ العطرَ.

صناديقُ مترعةٌ بالدولارات والدراهم، تجرُّ عرباتٍ فارهةٍ، تزهو بها أفخرُ ماركاتِ العالمِ المتحضرِ

تقيمُ الولائم، تأكلُ في الفنادقِ تحضر المسرحياتِ والمهرجاناتِ، تقتلُ وتخطِّطُ لاغتيالِ أصحابِ الفكر والريشةِ، ذوي البحثِ والقلمِ وتحظى بجوائزِ السَّلامِ الدوليةِ، تبتاعُ أعلى الشهاداتِ لأضعفِ العقولِ من أكبر الجامعاتِ وتدوسُ على تيجانِ الزهرِ، تلبسُ الريحَ، وكلما عاندتها بنفسجةٌ طموحٌ نحرتها برمحِ الأنواءِ. على الضفةِ الثانيةِ لنهرِ الحياةِ لوحاتٌ زاخرةٌ بالفنِ واللون، بالنغمِ والحبِّ، أشجارُ نخيلٍ متنوعةُ الموجاتِ كالكرومِ المتدليةِ بالنبيذِ، تسحقُ تحتَ سنابكَ الجهلِ الحديديةِ وعجلاتِ الخرافةِ بعيداً عن كميراتِ المراقبةِ والإعلامِ.

ولكنْ لا تيئسْ يا فارسي الأميرُ، نهرُ الحياةِ يتجدّدُ كلَّ يومٍ، فغايةُ البهاءِ مواكبُ الزهرِ وهي تخطو كحسانٍ تخفقُ قلوبهنَ بالشعرِ على رسلِ الدروبِ الريفيةِ، وكلما سُحقتْ صهلَ عبقها وتضوَّعَ في الكونِ، كل أموالِ العالمِ لا تقدر أن تبني حديقةَ زهرٍ بشريةً ترفضُ البوحَ.

سلالةُ الزهرِ كرسلِ العلمِ والأدبِ تأبى الذلَّ والضيمَ، تعشقُ الحريَّةَ والفوحَ

ألا ترى كيفَ نصر الله الحياةَ على الفناءَ ؟!

أهدى الزهرَ ابتسامتهُ المشرقةَ، فازدهرت مؤائدُ الفرحِ الطفوليِّ، وهدبتْ خلطاتُ السِّحرِ والنَّقاءِ

وعاقبَ محبي الفتنِ وأصحاب رؤوس الأموال

حاملي صناديقِ البغضِ، فحملوا في جيناتهم الحروبَ الشنيعةَ والدمارَ.

_____________

مرام عطية

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مهاجرون نحو الشرق… أول سلسلة روائيّة يصدرها الروائي عبد العزيز آل زايد

مهاجرون نحو الشرق أول سلسلة روائيّة يصدرها الروائي عبد العزيز آل زايد ...

قراءة في رواية “يس” للروائي أحمد أبو سليم/ بقلم: صفاء أبو خضرة

قراءة في رواية “يس” للروائي أحمد أبو سليم بقلم: صفاء أبو خضرة/ ...

  أبدأ بنفسك أولا / بقلم: :إبراهيم أمين مؤمن

أبدأ بنفسك أولا                                           «من رواية قنابل الثقوب السوداء» بقلم: :إبراهيم أمين ...

برق أزرق وذكريات/بقلم: سالم الياس مدالو

برق أزرق وذكريات بقلم: سالم الياس مدالو ــــــــــــــ حول مدارات الليل يتكاثر ...

قمر و”كوفيد الاحلام” / بقلم: زياد جيوسي

قمر و”كوفيد الاحلام” بقلم: زياد جيوسي ــــــــــــــــــــــــــــــ    قمر عبد الرحمن.. هذه ...

الروائي آل زايد يصدر أول إنتاجاته الروائيّة

الروائي آل زايد يصدر أول إنتاجاته الروائيّة ـــــــــــــــ صدر حديثًا عن دار ...

طبعة وإصدار شعري جديد: “أنفاسٌ تحتَ كِمامَة” للكاتب محمد آيت علو.

طبعة وإصدار شعري جديد: “أنفاسٌ تحتَ كِمامَة”  للكاتب محمد آيت علو.  ــــــــــــــــ ...

الرسالة 54 “كم أنا رجل محظوظ بك” / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الرابعة والخمسون كم أنا رجل محظوظ بك فراس حج محمد/ فلسطين ...