الرئيسية / تقارير وإعلانات / وَإِبْدَاعُكَ الْفَذّ ُ.. حَيٌّ (يُلاِلي) / بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه    

وَإِبْدَاعُكَ الْفَذّ ُ.. حَيٌّ (يُلاِلي) / بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه    

 

 

 

 

 

وَإِبْدَاعُكَ الْفَذّ ُ.. حَيٌّ (يُلاِلي) / بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه    

ــــــــــــــــــــ

تَوَالَتْ عَلَيْنَا صُرُوفُ اللَّيَالِي=وَلَمْ يَخْطُرِ الْخَطْبُ يَوْماً بِبَالِي

وَكَيْفَ وَأَنْتَ الصَّدِيقُ الصَّدُوقُ =صَدِيقُ الْحَيَاةِ سَمِيرُ اللَّيَالِي ؟!

فَرِيدُ ارْتَحَلْتَ ؟! فَأَنَّى ؟! وكَيْفَ ؟!=وَإِبْدَاعُكَ الْفَذُّ. حَيٌّ ( يُلاِلي )

وَعُرْسُ (الشَّرُونِي) يُجَلْجِلُ فِينَا=وَأَنْتَ الْعَرِيسُ عَلَى كُلِّ حَالِ

***

أَرَاكَ تُوَجِّهُ دفَّةَ لَحْنٍ=وَتُبْدِعُ مَا شَاءَ ربُّ الْجَلاَلِ

أَرَاكَ تَعِيشُ تُعِيدُ القُلُوبَ=لِإِحْسـَاسِهَا عِنْدَ وَقْتِ الزَّوَالِ

أَرَاكَ سَفِينَتَـنَا الْمُبْتَغَاةَ=لِنَعبرَ مِنْهَا دُرُوبَ الْمُحَالِ

***

فَرِيدُ الْحَبِيبُ وَعِشْرَةُ عُمْرٍ=وَقَلْبِي يُرَافِقُ أَطْيَافَ غَالِ

وَعَاشَ الشُّعُورُ يُوحِّدُ بَيْنِي=وَبَيْنَكَ يَا فَذُّ يَا ابْنَ الْمَعَالِي

رَوَائِي الْحَيَاةِ وبَعْدَ الْمَمَاتِ=بِفِرْدَوْسِ رَبِّي تَحُوزُ الَّآلِي

يُذكِّيكَ قَلْبٌ مُحِبٌّ عًطُوفٌ=حَرِيصٌ عَلَيْنَا غَـدَاةَ ارْتِحَالِ

فَتَحْتَ الْمَجَالَ لِإِبْدَاعِ جِيلٍ=يَرَاكَ الْإِمـَامَ عَظِيمَ الْمِثَالِ

سَمُولُ وجِيلٌ تَفَجَّرَ وَعْداً=بِــإِطْلاَلَةٍ فَوْقَ صَرْحِ الْجَمَالِ

حَرِصْتَ عَلَيْهِ رَنَوْتَ إِلَيْهِ=فَأَبْدَعَ وَاجْتَازَ خَطَّ الْخَيَالِ

***

أَلَا انْهَضْ ..مُحَمَّدُ وَاصِلْ طَرِيقاً=مَشَاهُ أَبُوكَ بِكُلِّ احْتِمَالِ

وَرَاعِ أَخَاكَ وَأُخْتَكَ وَاصْمُدْ=وَشَيِّدْ وَعَلِّ بِدُونِ كَلاَلِ

فَأَحْمَدُ يَسْكُنُ بَيْنَ الضُّـلُوعِ=زَمَانَ اخْتِفَاءِ ضِيَاءِ الهلالِ

***

أَيَــــا أُمَّ إِيمَانَ صَبْراً جَمِيلاً=يُواسِيكِ ربُّ شَدِيدُ الْمِحَالِ

أَلَمْ تَرَيِ الْبَدْرَ يَنْقُصُ شَيْئاً=فَشَيْئاً عَجِيباً بُعَيْدَ اكْتِمَـالِ

 

مُهْدَاةٌ إِلَى رُوحِ أَخِي الْغَالِي الْحَبِيبْ الْأَدِيبِ الْكَبِيرْ وَالرِّوَائِيِّ الْقَدِيرْ اَلْأُسْتَاذْ/فريد محمد معوض-رَحِمَهُ اللَّهُ وَطَيَّبَ ثَرَاهْ-

الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم

mohsinabdraboh@ymail.com       mohsin.abdraboh@yahoo.com

 

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صدور “لُعْبَةُ مَنار”، قصة للأطفال للأديب سليم نفّاع

صدور “لُعْبَةُ مَنار”، قصة للأطفال للأديب سليم نفّاع ــــــــــــــــ صدر حديثًا للأديب ...

صدور ديوان “ألوان حياتي السبعة” للشاعرة السويدية جوانا سفينسون بترجمة الشاعرة شروق حمود

صدور ديوان “ألوان حياتي السبعة” للشاعرة السويدية جوانا سفينسون بترجمة الشاعرة شروق حمود ...

صدور مسرحية ممثّلٌ انتحارريٌّ لإبراهيم خلايلة

صدور مسرحية ممثّلٌ انتحارريٌّ لإبراهيم خلايلة تقرير: فراس حج محمد (فلسطين المحتلّة) ...

الرسالة 53 “يا ليتكِ كنت معنا” / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الثالثة والخمسون يا ليتكِ كنت معنا بقلم: فراس حج محمد/ فلسطين ...

الرسالة 52 “خيباتيَ المتوقعة وغير المتوقّعة”/ بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الثانية والخمسون خيباتيَ المتوقعة وغير المتوقّعة بقلم: فراس حج محمد السبت: ...

الرسالة 51 “أحبّك رغماً عمّا يعوقُ هذا الحبّ” / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الواحدة والخمسون أحبّك رغماً عمّا يعوقُ هذا الحبّ بقلم: فراس حج ...

الرسالة 50 “لا يفلح كاتب يتندر على قارئه” / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الخمسون لا يفلح كاتب يتندر على قارئه بقلم: فراس حج محمد/ ...

الرسالة 49 (هل سيغضبُ منّي الناشرون؟ / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة التاسعة والأربعون هل سيغضبُ منّي الناشرون؟ فراس حج محمد/ فلسطين ــــــــــــــ ...