الرئيسية / آراء قكرية ونقدية / مدينة دهوك الآمنة/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

مدينة دهوك الآمنة/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

مدينة دهوك الآمنة/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تعتبر المدن الآمنة مرتعا سياحيا واقتصاديا وجماليا ومعظم المدن الآمنة تشعر حينما تكون فيها أنك في مدينتك المفضلة أينما كانت ، وفي إحصائية عالمية قامت بها مجلة كوند ناست ترافيلر بعمل استفتاء حول تجربة السياحة وأكثر المدن الودودة والآمنة لعام 2018 وهي ( سان ميجيل دي اليندي ، المكسيك – سانتو دومينجو ، جمهورية الدومينيك – كورك ، ايرلاندا – كوينز تاون ، نيوزلاندا – جالواى ، ايرلاندا – بيوبلا ، المكسيك – اديلايدي ، استراليا – دوبلن ،ايرلاندا – فيكتوريا ، كندا – شيانغ ماي ، تايلاند ) عشرة مدن عالمية تتباهى بأمنها وسياحتها المزدهرة ،  لكني في مدينة دهوك الآمنة أتجول فيها نهار الجمعة أرى المحلات المهمة والعامة أصحابها تركتها مع تغطيتها بقماش عادي وتخيلت مكة المكرمة والمدينة المنورة سابقا مما يجسد الأمن في هذه المدينة الجميلة المحاطة بجبال شامخة والتي تعتبر من المدن المهمة في كوردستنان العراق حيث تتميز بسحر هدوئها وجمالها ومناظرها الرائعة بالإضافة إلى شعبها المضياف الودود والتي تعد واحدة من أكثر المدن أمنا رغم وجود الأعراق المختلفة حيث يسكن هذه المدينة قوميات متعددة ومتنوعة بين الكورد والعرب والتركمان بالإضافة إلى مختلف الأديان والمعتقدات من المسلمون والمسيحيون الآشوريون والكلدانيون والسريان والايزيديون وغيرهم .        

، مدينة دهوك من المدن المهمة والمتميزة بأهميتها التاريخية والجغرافية ذلك يعود إلى احتواءها على العديد من الآثار المكتشفة في الجبال والتلال والكهوف مما يدل على أصالة وعمق المكان الوجودي وما يزيدها نشاطا وتطورا وقوعها بين حدود دولتين تركيا وسوريا لتغدو معبرا تجاريا مهما ، تتسم هذه المدينة بوجود العشائر المؤثرة في المجتمع ولها دورا كبيرا في وجود الأمن ،     ومن هذه العشائر الكوردية عشيرة الدوسكي التي تعتبر من العشائر العريقة والمحافظة على العادات والتقاليد الموروثة أيضا عشيرة المزوري والزيباري والبرواري وكوجر ، كذلك تتميز مدينة دهوك بجبالها الشامخة والتي تحيطها من ثلاث جهات حيث الجبل الأبيض يقع في جهة الشمال وجبل زيوا في الجنوب وجبل مام سين في الشرق إضافة إلى مواقع أثرية مثل كهف جار ستين ” الأعمدة الأربعة ” الواقع قرب سد دهوك وأبواب عمادية الأثرية والعديد من المواقع الأثرية الأخرى ، تشتهر ببساتينها وثمارها رغم توسعها عمرانيا في العقود العصرية ، السؤال هنا متى تكون مدننا أمام أنظار العالم ؟ ومتى تكون أفضل مدن العالم أمنا وسياحيا وجماليا واقتصاديا؟  ماذا ينقص مدننا لتضاهي مدن العالم؟ ماذا فعلوا لتكون مدنهم أفضل المدن عالميا؟ وما الذي لم نفعله ونقوم به لتغدو مدننا أفضل مدن العالم؟

 

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كفة الميزان/ بقلم: ربى محمود بدر

كفة الميزان/ بقلم: ربى محمود بدر ـــــــــــــــــــــــ تتعانق الحروف والكلمات وينثر القلم ...

حوار مع الشاعر الكردي السوري فرهاد دريعي/ أجرى الحوار: نصر محمد

حوار مع الشاعر الكردي السوري فرهاد دريعي أجرى الحوار: نصر محمد ـــــــــــــــــــــ ...

خريف…/ بقلم: رحال عبد الجليل

خريف…/ بقلم: رحال عبد الجليل ـــــــــــــــــــــ عندما تنسج كِيمْياء الرّوح  خُيوطها فِي ...

ليلة هلع عند ناهد/ بقلم:عبد القهار الحجاري

ليلة هلع عند ناهد بقلم:عبد القهار الحجاري ـــــــــــــــــــــــ لم أدر ماذا حدث ...

الواقعية والصورة الشعرية للشاعر عصمت دوسكي/ بقلم: كلستان المرعي

الواقعية والصورة الشعرية للشاعر عصمت شاهين دوسكي   * الشاعر يجعل القارئ ...

مبروكة عينين الفار تتقدم إلى خطبة رجل/ بقلم: نور الدين إسماعيل

 مبروكة عينين الفار تتقدم إلى خطبة رجل بقلم: نور الدين إسماعيل ــــــــــــــ ...

اغتراب…/ بقلم: نانسي عزام

اغتراب…/ بقلم: نانسي عزام ــــــــــــــــــ لي في قريتي قرية… لي فيها استراحة ...

  دُروبُ الوَجْدِ / بقلم: علي موللا نعسان 

  دُروبُ الوَجْدِ / بقلم: علي موللا نعسان  ــــــــــــــــــــــ    دُروبُ الوَجْدِ ...