جبينٌ يُقدَّرُ بألفِ قُبْلة/ بقلم: جوانا إحسان أبلحد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

جبينٌ يُقدَّرُ بألفِ قُبْلة/ بقلم: جوانا إحسان أبلحد

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جبينٌ يُقدَّرُ بألفِ قُبْلة

 

جبينهُ يَنْدَى بهكذا طيِّبات:
جداولٌ فوَّارَةٌ بالشِّعر الشفيف

رَحَابَةُ بلادٍ مُعافاة مِنْ جدري الفِكْر

دجلة يتوَغَّلُ سُكراً في خطوطِ جبينهِ..

:
جبينهُ يُضيء بهكذا نيِّرات :
فانوسُ المَحَبة في مُدْلَهَمِ البغضاء
نورانيَّةُ الغفران في حالكاتِ الانتقام

نجمةٌ خُماسيَّةُ الرجاء على أديم جبينهِ..


:

في جبينهِ إمكانيَّة اللاممكن بذهنيَّة البَشَر
زهرةُ الشَّمْسِ تستخيرُ القمر

دولفينٌ يَتَقافزُ على رمال الصحراء

ثمَّة حرارة تُذوِّبُ الشؤون السَرَابيَّة بواقع فنجان القهوة

:

نافورةٌ مَلَكيَّةٌ بسَبْعَةِ شرائطٍ لازورديَّة

تَفْتِكُ بإديولوجيَّة اليَباس مُنْذُ كروموسوم التراب

تَتَراذَذُ بَلَّوْرَاً على شِّعري المريض بهِ

فتَشْرَبَكَ الحواسُ مِلءَ العروق الناشفة

وعلى جدار الأبهر يَتكَسَّرُ الصدى :

للرَوَاء

رؤيا..

وَ رنَّة..

وَ رفاء..
مِنْ نافورةِ جبينهِ

:

سهولٌ امْتَدَّتْ باخضرارها ماشاءَ نعناع الرؤى

تعلو

تنبَسِط

تعلو

تنبَسِط

حتى أُلامس الشمس السيبيريَّة المغروزة في جبينهِ

أ

نــــ

صـــ

هــــ

ر
بمرجانيَّة الأفكار فيه..

بعضي قاوَمَ لذاذة الاندثار

وَبَرْهَنَ النشور اللذيذ للاتي يَتوَلَّعْنَ مِنْ بعدي بجبينهِ

فيما موزارت يُهَنْدِمُ أوبرا النشور

فيما جَوْقٌ فاخرٌ يُرَنِّم شقاوة المَحَار على ساحلِ جبينهِ..

:

في جبينهِ مناجم مُتْرَعَة بالخيراتِ الرؤيويَّة

ولغوايةِ أحجاره الكريمة ألفُ بارقةٍ نيِّرة

عُمَّالُ شِّعري المساكين كانوا يشتغلون

ويا خَيْبَتي..

بَلَعَهُم التعب قبلَ إتمام قفلة هذي المُرْتَجاة
:

30 / شباط / ألفين وَ جبينه المُضيء
:
جوانا إحسان أبلحد

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خارطة الطريق/ بقلم: سالم الياس مدالو

خارطة الطريق بقلم: سالم الياس مدالو ـــــــــــــــــــــــــــــــ نرسم في قلوبنا خارطة الطريق ...