شمس من الرماد/بقلم: أديب كمال الدين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

شمس من الرماد/بقلم: أديب كمال الدين

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أيّها الحُبّ

لا أريدُ أن أكتشفَ سرَّ أسطورتِكَ بعدَ الآن

فلقد كتبتُها سبعَ مَرّات

وترجمتُها سبعَ مَرّات

وعشتُها سبعَ مَرّات

دونَ أن أنالَ أيّ شيء

أو  أصلَ إلى أيّ شيء،

لكنْ حينَ أطلقتُ عليها النارَ سبعَ مَرّات

اكتشفتُ سبعةً من حروفِها المُطَلسَمة

فتحوّلتْ حياتي إلى شمسٍ من الرماد.

 

أديب كمال الدين

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أنفاس الشعر/ بقلم: عبد الصمد الصغير

أنفاس الشعر/ بقلم: عبد الصمد الصغير ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ  ــــــــــ  وعد بعيد، وحب غير ...

اللحظات الأخيرة/ بقلم: عنان محروس

                  اللحظات الأخيرة/ بقلم: ...

نبتة “أشيباتا” اليابانية تكافح الشيخوخة

                        ...

حاذِرْ سُقوطَ العمر!/ بقلم: وعد جرجس

حاذِرْ سُقوطَ العمر!/ بقلم: وعد جرجس ـــــــــــــــــــــــــــــــــ حَاذر سُقوط َ العُمر يا ...

أحمد قضماني … وداعًا يا رفيق الشمس/ بقلم: شاكر فريد حسن

                  أحمد قضماني … ...

ثقافة القبور/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

          ثقافة القبور/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي ــــــــــــــــــــــــــــ ...

الكرسي والقرود/ بقلم: محمد فهمي

                        ...

رثائية / أيمني في أيسري/ بقلم: فاتن عبد السلام بلان

رثائية / أيمني في أيسري/ بقلم: فاتن عبد السلام بلان مرثية مُهداة إلى ...