الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / سألبسُ حرمانكَ .. ليزورني العيدُ/ بقلم: مرام عطية

سألبسُ حرمانكَ .. ليزورني العيدُ/ بقلم: مرام عطية

سألبسُ حرمانكَ  .. ليزورني العيدُ/ بقلم: مرام عطية

________________________

كم تحبُّك السَّماءُ يا أخي!

لأنِّي نسيتُ أنْ أسكنكَ أبراجَ عينيَّ، جفَّت أشواقُ الزيتونِ في وريدي، اغرورقَتْ بالدمعِ نخلتي، و تلاشتْ وعودُ الربيعِ الوارفةُ لأقاليمي اليابسةِ، ولأنَّكَ رحلتَ عن أطالسِ ساعاتي غابتْ سحبُ الفرحِ عن حقولي ، غامَ قلبي ، وغارتْ عيونُ ينابيعي، أبرقَ الشتاءُ لهضابي وسهولي، وسطا الخريفُ على كنوزي، تجمَّدت دماءُ أزاهيري، وانهال عسسُ الأسى يصفعُ وريقات عمري، تشقَّقتْ شفاهُ موطني، واستبدَّتْ مطارق الأخاديد في جبيني، جزرُ الزمردِ بعيدةٌ ، وخلجانُ اللؤلؤِ  تاهتْ عنِّي، بالرغم من غنى العصر بأجهزةِ الاتصالِ ووسائل المواصلات والنقلِ، لا سبيل للقياكَ ، على مشارفِ موطني أرسلُ الفقرُ جيوشهُ، هاجتْ أمواجُ الوحشةِ، وعصفتْ بي رياحُ القهرِ، فعلا جسدي زبدُ الأوجاعِ ، تشرين الحنونُ ودَّعنا ، وهاهو كانونُ الأبيضُ  يهرولُ مسرعاً،  يلبسُ عباءةً ثلجيةً وعيناهُ دامعتانِ ،

ياللهولِ !! أخافُ أنْ يلوِّح العيدُ لأحلامي من بعيدٍ، فلا أكتحلُ برمشهِ الجميلِ، أو أسمعُ بلابلَ صوتهِ العذبِ، الْيَوْمَ تدعوني مدرسةِ الجمالِ تلميذاً نجيباً، تعلَّمني دروسَ الرجاءِ؛ سأتلو أسفارَ الحبِّ على مسامعِ الورى، أصغي إلى صهيلِ بردكَ، وألبسُ ثيابَ حرمانكَ، أرنو للطفولةِ المسفوحةِ على ضفافكَ، وأطعمُ روحي تراتيل جوعكَ؛ لتخضرَ أناشيدي، تصفو مشاربي، ويزورني العيدُ.

_____

مرام عطية

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صدور ديوان (ضحكات قابلة للنقاش) للشاعرة نادية محمد

صدور ديوان (ضحكات قابلة للنقاش) للشاعرة نادية محمد ــــــــــــــــــــــــ صدر ديوان (ضحكات ...

كفة الميزان/ بقلم: ربى محمود بدر

كفة الميزان/ بقلم: ربى محمود بدر ـــــــــــــــــــــــ تتعانق الحروف والكلمات وينثر القلم ...

حوار مع الشاعر الكردي السوري فرهاد دريعي/ أجرى الحوار: نصر محمد

حوار مع الشاعر الكردي السوري فرهاد دريعي أجرى الحوار: نصر محمد ـــــــــــــــــــــ ...

خريف…/ بقلم: رحال عبد الجليل

خريف…/ بقلم: رحال عبد الجليل ـــــــــــــــــــــ عندما تنسج كِيمْياء الرّوح  خُيوطها فِي ...

ليلة هلع عند ناهد/ بقلم:عبد القهار الحجاري

ليلة هلع عند ناهد بقلم:عبد القهار الحجاري ـــــــــــــــــــــــ لم أدر ماذا حدث ...

الواقعية والصورة الشعرية للشاعر عصمت دوسكي/ بقلم: كلستان المرعي

الواقعية والصورة الشعرية للشاعر عصمت شاهين دوسكي   * الشاعر يجعل القارئ ...

مبروكة عينين الفار تتقدم إلى خطبة رجل/ بقلم: نور الدين إسماعيل

 مبروكة عينين الفار تتقدم إلى خطبة رجل بقلم: نور الدين إسماعيل ــــــــــــــ ...

اغتراب…/ بقلم: نانسي عزام

اغتراب…/ بقلم: نانسي عزام ــــــــــــــــــ لي في قريتي قرية… لي فيها استراحة ...