الرئيسية / آراء قكرية ونقدية / قراءة في قصيدة ” المرأة العشبة” للشاعرة مها دعاس/ بقلم: منال قاسم

قراءة في قصيدة ” المرأة العشبة” للشاعرة مها دعاس/ بقلم: منال قاسم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قراءة في قصيدة ” المرأة العشبة” للشاعرة مها دعاس

بقلم: منال قاسم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

النص:

من يعير العالم عيونا ليرانا

من يعيره آذانا ليسمعنا

من يعيره قلبا ليشعر بنا …؟

 

نحن صوت الأرض العتيقة

نحن دم الحكاية

 

تقول امرأة تظن نفسها عشبة

“أنا العشبة الغريبة لكنني فاتنة ”

تقول العشبة التي كانت امرأة

“أنت الوهم المتراكم على انكساراتك ”

 

تعود الفكرة لمخبئها

تحرس الخيالات المتكررة

الخيالات لا يمكن أن تكون إلا خيالات

يحرسها الحلم

 

يظن الواقع أنه حقيقة

تظن الحقيقة أنها مطلقة

 

أبحث عن ابتسامة لشفاهي

أبحث عن شفتين لفمي

لا فم لي ..

أبحث في كل كوابيس اليقظة عن وجهي

 

أرصف الطرقات في الفضاء

أصلها من غيمة لغيمة

أرتب الهواء وأرسم بيتا ونوافذ

نبضة، نبضة

لا حجارة سوى قلبي

 

أسكن مع صوت بعيد ومعا نصغي لنبض الزهر العابر للمسافات

 

تلك الرحلة نحو الحياة

أراقبها كل يوم

أنا وهذا المقعد المهجور في الحديقة

Maha Daas

مها دعاس

……

القراءة:

” من هنا كانت الحكاية ” لغة تماهي الانسجام الذي كان والترتيب القائم للأشياء: إنهاء الطاعة العمياء وتوالد أنموذج الفكر الحر في زمن الرديات…

تحرر من قدسية النص والفلسفة وأبعاد تقديم وتأخير لإعلاء شأن وتطويع ضد…

هرم يسكن السلوك الإنساني، يؤصل في التاريخ دالّة آسرة خلف سحر الهبة وروح الفكرة.

دلالات لفظية تحظر مجازاً منتهى الحكاية إلى مبتدأها عبر حوارات استثنائية مع الأسطورة والواقع وجماليات العبور المظلل بالغمام والرؤى…

” الحدث ” إحداثيات مجاز فراغي لأبعاد تتموضع والشكوك والحقيقة أمام صرح عميق من الجدوى في التفاعل والوجود..

مفردات ” الصرخة ” تتبنّى شراكة الجوهر لتطلق لغة تتجاهل الإنهاك والتوقف، صيد خاطر يطرح جدليّة الكون في “أن تكون عندما تكون حيث تشاء ” !؟.

شرعيّة الظل خلف أعمدة الظلام المقنن في سطور الشائعات وتاريخ تسيّد المفهوم حُكماً لا تفاعلا لإبراز حجم القيد والتكرار.

استقرار وعيّ وحلم يخلق من سبيل البدايات صفوة النور المُقدّس تاركاً أوهام التنازل عقيدة اجترارٍ لما وراء الغيث المُرّ..

تدوين يُثبّت المعتقد ويُعلي سطوته في نهجِ روايةٍ مشبعة بالتاريخ، تُدرج الأحلام رَصفَ طرقاتٍ لغيمٍ استأثر السكون والزُهد وراقب في مقعد مهجور: أنا وذاتي في حديقة تحفَل بالحياة كل يوم….

 

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشاعر عصمت دوسكي بين الصرخة والحبيب/ بقلم: أنيس ميرو

الشاعر عصمت دوسكي بين الصرخة والحبيب * هل نحن في زمن الصم ...

هواجس حنّا إبراهيم اليومية/ بقلم: شاكر فريد حسن

هواجس حنّا إبراهيم اليومية  بقلم: شاكر فريد حسن ـــــــــــــــــــــــــ الراحل حنّا إبراهيم ...

قصيدة في الفيديو “الليل والإحساس” للشاعر عصمت دوسكي، بصوت نور عبد الله/ تنفيذ: راغدة أبو كروم

قصيدة “الليل والإحساس” للشاعر عصمت شاهين دوسكي بصوت نور عبد الله تنفيذ: ...

حوار مع الشاعرة التونسية فوزية العكرمي/ أجرى الحوار: نصر محمد

حوار مع الشاعرة التونسية فوزية العكرمي أجرى الحوار: نصر محمد ـــــــــــــــــــــــ   ...

“نبيهة علاية والانفلات من عقال الحلم” قراء في نص سبع حواس وأكثر/ بقلم: محمد مطر

“نبيهة علاية والانفلات من عقال الحلم” قراء في نص سبع حواس وأكثر ...

سقوطٌ إثْر سقوط/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

سقوطٌ إثْر سقوط/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ……………………… وحدهُ النهرُ يعرفُ ...

مناجاة ولوعة / بقلم: ماجد بطرس ككي

مناجاة ولوعة / بقلم: ماجد بطرس ككي ــــــــــــــــــــ ألا أيها الفؤاد الملوّع…الوّثاب ...

نازحةٌ من سِدرة النّور/ بقلم: هند البقاعي

نازحةٌ من سِدرة النّور/ بقلم: هند البقاعي ـــــــــــــــــ نازحةٌ من سِدرة النّور ...