الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / فَضْفَضاتٌ علىٰ شَواطِئِ الأُمْنيات/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

فَضْفَضاتٌ علىٰ شَواطِئِ الأُمْنيات/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

 

 

 

 

 

 

 

 

فَضْفَضاتٌ علىٰ شَواطِئِ الأُمْنيات/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

………………………………………..

على ضفةِ النهر أَتأَملُ طيفكِ العابر أنتظرُ ابتسامتكِ تَمُرّ على ناظريّ ودمعتكِ تنسابُ على خَدّي ونبضاتكِ تَدُقّ في قلبي فأَرتعشُ كعصفورٍ بللّهُ المطرُ ، أطيرُ إليكِ بلا ريشٍ ولا زَغَبٍ أُحلقُ مع أسرابِ الطيورِ المُلوّنةِ والنوارس التي تطوفُ في فضائكِ الجَميل ، وعلى سطحِ النهرِ يرتجفُ ظلّ أغصانِ الأَشجارِ وينعكسُ شعاعُ الشمسِ الغارقِ فيهِ ويرتعشُ الموجُ الأزرقُ في عينيكِ فيرتسمُ الحنينُ في عيني إلىٰ عالمنا القديم عالَم الطفولةِ والبراءةِ والصدق أتذكرُ شَقاوتنا عندما كانتْ طفولتنا تضجّ بالحياةِ لا تعي شيئاً اسمهُ هَمّ أو حزن أو شقاء  ، عالمٌ مخمليّ الأَغصانِ وأشجارهُ وارِفةُ الظِلال ، دعينا اليوم نحملُ تلكَ الأنفاس العذبة والسحائِبَ الماطِرة والأريج العبِق ، دعينا نحلِّقُ في ذلكَ الفضاء بعيداً عن كُلِّ العَوالمِ المشوبةِ بالأَدرانِ والممجوجةِ بكُلِّ ما يعكر صفاءَ النفس ونقاءَ الرُوحِ فَلَكَمْ تمنيتُ وكَمْ حلمتُ لكنّي انتقدتُ هَذَياني وخَطَرات ظنوني قلتُ وكيفَ سيكونُ العالمُ دونَ حزنٍ دونَ هَمٍّ وغمٍ فعدتُ لنفسي وأَفقتُ لواقعٍ يأبى جنوني فياليتَني ما تمنيت ، ليتَني ما حلمت .

 

 كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

العِراقُ _ بَغْدادُ

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كفة الميزان/ بقلم: ربى محمود بدر

كفة الميزان/ بقلم: ربى محمود بدر ـــــــــــــــــــــــ تتعانق الحروف والكلمات وينثر القلم ...

حوار مع الشاعر الكردي السوري فرهاد دريعي/ أجرى الحوار: نصر محمد

حوار مع الشاعر الكردي السوري فرهاد دريعي أجرى الحوار: نصر محمد ـــــــــــــــــــــ ...

خريف…/ بقلم: رحال عبد الجليل

خريف…/ بقلم: رحال عبد الجليل ـــــــــــــــــــــ عندما تنسج كِيمْياء الرّوح  خُيوطها فِي ...

ليلة هلع عند ناهد/ بقلم:عبد القهار الحجاري

ليلة هلع عند ناهد بقلم:عبد القهار الحجاري ـــــــــــــــــــــــ لم أدر ماذا حدث ...

الواقعية والصورة الشعرية للشاعر عصمت دوسكي/ بقلم: كلستان المرعي

الواقعية والصورة الشعرية للشاعر عصمت شاهين دوسكي   * الشاعر يجعل القارئ ...

مبروكة عينين الفار تتقدم إلى خطبة رجل/ بقلم: نور الدين إسماعيل

 مبروكة عينين الفار تتقدم إلى خطبة رجل بقلم: نور الدين إسماعيل ــــــــــــــ ...

اغتراب…/ بقلم: نانسي عزام

اغتراب…/ بقلم: نانسي عزام ــــــــــــــــــ لي في قريتي قرية… لي فيها استراحة ...

  دُروبُ الوَجْدِ / بقلم: علي موللا نعسان 

  دُروبُ الوَجْدِ / بقلم: علي موللا نعسان  ــــــــــــــــــــــ    دُروبُ الوَجْدِ ...