اللعبة لا تؤكل/ بقلم: زهرة الطاهري

اللعبة لا تؤكل/ بقلم: زهرة الطاهري

………………………

أتظن نفسك تؤدي معروفا

وتقوم بإحسان

إنك مثل كبار المسؤولين

والمسؤولين

والأثرياء

تطعم المتشرد من الجوع

وتطعمه من الحرمان

اسمع يا فاعل الخير

درهمك إن اشترى له محفظة

لن يمنحه كرسيا في المدرسة

ولا في أي مكان

وقميصك البالي الذي أعطيتَه

لن يقيه من البرد والشتاء

ولحافك النحيل الذي به غطيتَه

لن يحميه من اغتصاب الليل والغرباء

ونظرة الشفقة التي تفرقها على عينيه

لن تخيط ثيابه الممزقة

ولن تصنع له بيتا في المساء

واللعبة التي أهديته

لا تؤكل

والحلوى الصغيرة لا تغير المرارة

التي في قلب الطفل

ولا تلبس قدمَهُ العاري الحذاء

اسمع يا فاعل الخير

هذا المتشرد يحتاج حقه لا الهواء

يحتاج بيته لا وَهْم الإيواء

يحتاج وطنا لا قطعة حمراء

فإلى متى ستشردونه

بوَهْم العطاء

وإلى متى ستتلاعبون به

بهدايا الصدقة والإلهاء

زهرة الطاهري

عن waha alfikir

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاختيار كان اختيارك/ بقلم:رنيم أبو خضير

الاختيار كان اختيارك/ بقلم:رنيم أبو خضير ــــــــــــــــــــ الاختيار كان اختيارك أن تنزلقي ...