الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية /  شُرُوخُ البَوحِ تَشنقُ صَمْتَها/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

 شُرُوخُ البَوحِ تَشنقُ صَمْتَها/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

 

 

 

 

 

 

 

 

 شُرُوخُ البَوحِ تَشنقُ صَمْتَها/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

…………………………………

حائِرةٌ أَدورُ في فَلَكِ السُوآلِ أَتعثرُ بركامِ رسائلي العتيقة والصور المتناثرة على حوافِّ ذاكرتي الصَدِئة أُلملمُ ما تبعثرَ من شُهُبِ الشتات أبحرُ بأَشرعتي المُتكسّرة في لججِ بحار التَيه أجدِّفُ بأَذْرعةٍ تستعذبُ الشرودَ،

فالسيرُ بلا هُدى يفتحُ أبوابَ الغُيوبِ يحرِّكُ ما سكنَ في بحيراتِ الأَلم ويفتحُ شَفَرات الغُموضِ فأَعود لأَحتسي نخبَ أَوجاعي وأستسيغ كاسات المُرِّ مَعيناً كالشهدِ يلامسُ ريقي الأَشد مرارة من حنظل تجاربي المريرة ومغامراتي المجنونة علّها تُرمِّم ما تبقّى لي من نقاءٍ لأَتكِئَ على جدار النَدَم وأقف على صخور العِبَرِ بعدَ أنْ أنصبَ مشنقتي على منصات الجَزَعِ وأَجلد قلبي الخافق المَشوق على خاصرة الشَجَنِ وأَتَوارى بعيداً عن أَعْينِ البَشَر فأَجوبُ ‏فَيَافي النِسيان وقِفارَ السَلوَى.

 

كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

      العِراقُ _ بَغْدادُ

 

 

 

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كفة الميزان/ بقلم: ربى محمود بدر

كفة الميزان/ بقلم: ربى محمود بدر ـــــــــــــــــــــــ تتعانق الحروف والكلمات وينثر القلم ...

حوار مع الشاعر الكردي السوري فرهاد دريعي/ أجرى الحوار: نصر محمد

حوار مع الشاعر الكردي السوري فرهاد دريعي أجرى الحوار: نصر محمد ـــــــــــــــــــــ ...

خريف…/ بقلم: رحال عبد الجليل

خريف…/ بقلم: رحال عبد الجليل ـــــــــــــــــــــ عندما تنسج كِيمْياء الرّوح  خُيوطها فِي ...

ليلة هلع عند ناهد/ بقلم:عبد القهار الحجاري

ليلة هلع عند ناهد بقلم:عبد القهار الحجاري ـــــــــــــــــــــــ لم أدر ماذا حدث ...

الواقعية والصورة الشعرية للشاعر عصمت دوسكي/ بقلم: كلستان المرعي

الواقعية والصورة الشعرية للشاعر عصمت شاهين دوسكي   * الشاعر يجعل القارئ ...

مبروكة عينين الفار تتقدم إلى خطبة رجل/ بقلم: نور الدين إسماعيل

 مبروكة عينين الفار تتقدم إلى خطبة رجل بقلم: نور الدين إسماعيل ــــــــــــــ ...

اغتراب…/ بقلم: نانسي عزام

اغتراب…/ بقلم: نانسي عزام ــــــــــــــــــ لي في قريتي قرية… لي فيها استراحة ...

  دُروبُ الوَجْدِ / بقلم: علي موللا نعسان 

  دُروبُ الوَجْدِ / بقلم: علي موللا نعسان  ــــــــــــــــــــــ    دُروبُ الوَجْدِ ...