الرئيسية / تقارير وإعلانات / مدرسة المطران تيموثيوس الأهلية في كفر ياسيف تستضيف الكاتبة ميسون أسدي

مدرسة المطران تيموثيوس الأهلية في كفر ياسيف تستضيف الكاتبة ميسون أسدي

 

 

 

 

 

 

 

 

مدرسة المطران تيموثيوس الأهلية في كفر ياسيف تستضيف الكاتبة ميسون أسدي

ــــــــــــــــــــــــ

*في أجواء احتفاليّة بهيجة، استضاف الصف الخامس من مدرسة المطران في كفر ياسيف الكاتبة المحلّيّة ابنة دير الأسد ميسون أسدي، في حصة اللغة العربية كجزء من عمليّة تعزيز مكانة الأدب المحلي وتمكين مكانة اللغة العربيّة في المدارس.

افتتحت اللقاء المربية سلفيا أبو عقل، حيث رحبت بالكاتبة وشدّدت على أهمّيّة تقوية وتعزيز الأدب المحلي في المدرسة بشكل خاص والمجتمع بشكل عام، وتلتها الكاتبة التي تحدّثت عن تجربتها بالكتابة والقصّة التي أودت بها إلى كتابة القصص.

وقام لفيف من الطالبات في الصف الخامس وهن: سيلين شحادة، ريجان حداد، ميري شحادة، حلا دلّة، نبيلة سعيد، ماريّا موسى، بتحضير مجموعة من الاسئلة وتوجيهها للكاتبة وقراءة نصها عيد العدس أمام الطلبة. وقدم الطلبة الشرح المسهب عن سيرة ومسيرة الكاتبة.

ومن الجدير ذكره، أن الطلبة قرأوا روايتي “فيتا” و”تراحيل الأرمن” للكاتبة أسدي ووجّهوا إليها العديد من الأسئلة حول ما كتبت وما ستكتب. وقد كلّل اللقاء برسالة خطية وباقة ورد قدمتها المدرسة تعبيرًا عن امتنانها لجهود الكاتبة ووزّعت الحلويات على الصف الخامس.

بوركت جهود طلبة الصف الخامس من مدرسة المطران تيموثيوس الأهلية في كفر ياسيف وإلى الامام قدمًا.

 

 

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لأنني أخشى الله/ بقلم: فاطمة منصور

                        ...

الأعمى …/ بقلم: شارا رشيد

الأعمى …/ بقلم: شارا رشيد               ...

أفتحْ لي …بابَ لقياك/ بقلم: مرام عطية

أفتحْ لي …بابَ لقياك/ بقلم: مرام عطية _________________ لا تحزنْ يا وردي ...

حرائق لم تنطفئ .. للشاعرة جهان كور نعسان في الشعر بالفيديو

حرائق لم تنطفئ .. للشاعرة جهان كور نعسان في الشعر بالفيديو   ...

 أنا مزرعة الحزن/ بقلم: ‏رنيم أبو خضير‏

 أنا مزرعة الحزن/ بقلم: ‏رنيم أبو خضير‏ ــــــــــــــــــــــــــــ ينفث العشاق دخان حرائق ...

عَوالِمُ الروح / بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

عَوالِمُ الروح / بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ـــــــــــــــــــــــــ هذا الضجيجُ الخانقُ ...

ها قد عدت/ بقلم: عبد الرحمن الكحلوت

                        ...

Pênûsa min/Narîn Omer

        Pênûsa min/Narîn Omer Diyarî bo zarokan ـــــــــــــ  Pênûsa ...