الرئيسية / تقارير وإعلانات / ندوة تحليلية لرواية “أدراج الإسكافية” للحديدي

ندوة تحليلية لرواية “أدراج الإسكافية” للحديدي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ندوة تحليلية لرواية “أدراج الإسكافية” للحديدي

ـــــــــــــــــــــــ

أقامت جمعية منتدى شارع الحمام الثقافي، بالتعاون مع مديرية ثقافة محافظة البلقاء ـ الأردن ندوة تحليلية قراءة في رواية: ” أدراج الإسكافية ” للكاتبة والروائية فداء الحديدي في مقهى الإسكندراني في مدينة السلط القديمة بحضور عدد من الكتاب والأدباء والمختصين والمهتمين من أبناء المنطقة.

الرواية صدرت عن دار أمجد للنشر والتوزيع / الأردن – عمان، شارك في نقد وتحليل الرواية من الناحية الأدبية الدكتور معاذ الحياري عميد شؤون الطلبة في جامعة البلقاء التطبيقية ومن الناحية التاريخية وإسقاطاتها على أحداث الرواية الدكتور خالد العمايرة مدير الشؤون الإدارية والمالية في مديرية تربية وتعليم السلط وقد أدار الندوة التربوي ورئيس منتدى زي الثقافي يوسف العمايرة.

وتأتي هذه الندوة تنفيذا لخطة النشاطات الثقافية السنوية لمديرية ثقافة محافظة البلقاء وفي الختام قام مدير مديرية ثقافة البلقاء جلال أبو طالب بتوزيع الدروع التقديرية على المشاركين.

 

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

آباء وأبناء في الشعر العربي/ بقلم: زيد الطهراوي

            آباء وأبناء في الشعر العربي/ بقلم: ...

طيفك والليل/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

                    طيفك والليل ...

عرافة يونانية/ بقلم: بسمة مرواني

                        ...

{88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْ/ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

                        ...

قراءة في ديوان ” أصداف في بحر الهوى” للشاعر خيري السيد النجار/بقلم -صابر حجازي

قراءة في ديوان ” أصداف في بحر الهوى” للشاعر خيري السيد النجار ...

أقلم أظافر الحزن/ بقلم: رنيم أبو خضير

أقلم أظافر الحزن/ بقلم: رنيم أبو خضير ــــــــــــــــــــــ أقلم أظافر الحزن لما ...

نصوص شعرية في الفيديو للشاعرة أميمة يوسف …مهرجان الجاكرندا الشعري الأول بـ عمان ـ الأردن

نصوص شعرية في الفيديو للشاعرة أميمة يوسف، مهرجان الجاكرندا الشعري الأول ــــــــــــــــــــــــــــــــــ ...

مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!/ بقلم: آمال عوّاد رضوان

                      مَلَامِحِي ...