الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / تَنْهيدَةُ الغَرْقىٰ التِياع/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

تَنْهيدَةُ الغَرْقىٰ التِياع/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

تَنْهيدَةُ الغَرْقىٰ التِياع/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أرواحٌ تتوسلُ بكَفِّ الريحِ تشتهي صفعةً تنتشلها من الغَرَقِ قبلَ أَنْ يبلعها فَمُ النهرِ الفاغرُ فتغور في جوفِ الماء وتُطْمر معها كُلّ الأَماني المُؤجّلةِ والمواعيد الغافية سنين، لا ضير فلتكنْ رقماً آخَراً يُضافُ إلى كلِّ تلكَ الصَفَعات والجَلْدِ تحتَ سياطِ الزمنِ المُوغلِ بالحرمان، كُلٌ قدْ حملَ صليبَهُ تحتَ بروقِ المَسَرّات وتعمّدَ بماءِ الخَيبةِ والخذلانِ تكفيراً عن إثم السيرِ عكس اتجاه رياح الزمنِ الضنينِ وارتجاء البسمةِ من أَفواهِ التعبِ !! واجترار نعاسٍ رقيقٍ في زمنِ السهاد، الوعدُ سحابةٌ قدْ خذلَها مطرٌ لا يعرفُ الحنوّ إلاّ على تلكَ الدروبِ المشبعةِ برذاذِ المُحاباة وسوء التوزيع، يا لهذا العطش الذي لا يرتوي حتىٰ من الماءِ ويا لهذا الظمأ الذي لا يعرفُ الإرتواء في عزّ السقاء !! ويا لهذا الخريف الذي طالَ انتظارهُ لربيعٍ تنكسرُ بهِ الريح فترطب قفار وجوهٍ وُسِمَتْ بدَرَنات الوَجَعِ وتقرحات الأَسى !! في عمقِ المحطات المحمّلَةِ بضجيجِ الأَنفاس المخنوقةِ والأرواح المُغتالةِ الحلمِ الهاربة من تلوّثِ الهواء وفساد الأرض وانحباس الفضاء، صبراً إنْ هيّ إلاّ تنهيدة أخيرة تشقّ صدرَ السكونِ وآخر شهقةِ مُلتاعٍ أنهكَهُ الجزعُ وآخر نفثةِ مصدورٍ قبلَ أنْ يُلْفَظُ النَفَسُ الأَخيرُ.

 

كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

العِراقُ _ بَغْدادُ

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

آباء وأبناء في الشعر العربي/ بقلم: زيد الطهراوي

            آباء وأبناء في الشعر العربي/ بقلم: ...

طيفك والليل/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

                    طيفك والليل ...

عرافة يونانية/ بقلم: بسمة مرواني

                        ...

{88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْ/ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

                        ...

قراءة في ديوان ” أصداف في بحر الهوى” للشاعر خيري السيد النجار/بقلم -صابر حجازي

قراءة في ديوان ” أصداف في بحر الهوى” للشاعر خيري السيد النجار ...

أقلم أظافر الحزن/ بقلم: رنيم أبو خضير

أقلم أظافر الحزن/ بقلم: رنيم أبو خضير ــــــــــــــــــــــ أقلم أظافر الحزن لما ...

نصوص شعرية في الفيديو للشاعرة أميمة يوسف …مهرجان الجاكرندا الشعري الأول بـ عمان ـ الأردن

نصوص شعرية في الفيديو للشاعرة أميمة يوسف، مهرجان الجاكرندا الشعري الأول ــــــــــــــــــــــــــــــــــ ...

مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!/ بقلم: آمال عوّاد رضوان

                      مَلَامِحِي ...