الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / رحيقُ الخَوابي إكسيرٌ أم زُعاف/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

رحيقُ الخَوابي إكسيرٌ أم زُعاف/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

رحيقُ الخَوابي إكسيرٌ أم زُعاف

بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في سماء اللازوردِ تأتلقُ النجومُ وتتموجُ أضواءُ الكواكبِ ، تتجاذبُ تتقاطعُ تأتلفُ وتختلفُ فترسم لوحةَ الفسيفساء في عيونٍ تترصدُ الجمالَ تتلقفهُ وتلتقطهُ لتصوغَ ترنيمة البهاء ، تندلق في عمق السمع وعمق البصر فيتنهدُ الصمتُ يتدفقُ النبضُ تهمسُ الشفاه تتلو الأَلسن تراتيلَ الطُهر والنقاء تتشابكُ الأَيدي تتعبدُ النفوسُ في محرابِ الودّ تشرئِبُ أرواحٌ لأَخدانها يتدفقُ ينبوعُ المشاعر فتسيل أوديةٌ بقَدَرها أو تنضبُ جداول توقٍ لا تعرف الهيام ويحل الظمأ بقيعان لم يمرّ بها نسيمُ الوَلَهِ ولم يهدهد بساطَ سحابها ربيعُ سنونوات المُقام ونوارس الوداد ، ولكن ليسَ كُلّ الأشعة على حَدٍّ سواء ولا كُلّ مدى ينفذ به شُعاع ولا كُلّ حُبٍّ يخترق الحُجُب ويلج القلبَ ويستحكم في الوَجْدِ ويطبع على صفحةِ الخدّ شُهُباً مُتَجمرات تصبغُ لونَه بالأَحْمرِ القاني ، فمنهُ ما هو ممنوعٌ وهو كالسم الزُعافِ تتداعى وتندحرَ كتائب سطوتهِ أمامَ صمود قلاع الطُهر والنقاء أو يصمد فَيَصل نقيعهُ المعسولُ إلى أَخْبية الرذيلة فيحلّ الموتُ الزؤام ، ومنهُ ما هو مسموحٌ ولا سبيلَ إلاَّ استقبال شعاعهِ والانتشاء بضيائهِ والإغتراف من لآلئهِ فإنهُ إكسيرُ الحياةِ وبلسمُ الجراح بَلْ هو حياةُ الروح وروحُ الحياة .

 

كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

العِراقُ _ بَغْدادُ

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مناجاة ولوعة / بقلم: ماجد بطرس ككي

مناجاة ولوعة / بقلم: ماجد بطرس ككي ــــــــــــــــــــ ألا أيها الفؤاد الملوّع…الوّثاب ...

نازحةٌ من سِدرة النّور/ بقلم: هند البقاعي

نازحةٌ من سِدرة النّور/ بقلم: هند البقاعي ـــــــــــــــــ نازحةٌ من سِدرة النّور ...

تتقطر نبض نرجس/ بقلم: ريم النقري

تتقطر نبض نرجس   بقلم: ريم النقري  ـــــــــــــــــــ أدعوك حرفي أتكتبني أنشودة ...

رسمتُها على جدران قلبي امرأةً هائمة/ بقلم: عطا الله شاهين

رسمتُها على جدران قلبي امرأةً هائمة .. بقلم: عطا الله شاهين ــــــــــــــــ ...

” ذكريات شاب لم يتغرب ” للراحل حنّا إبراهيم / بقلم: شاكر فريد حسن

” ذكريات شاب لم يتغرب ” للراحل حنّا إبراهيم  بقلم: شاكر فريد ...

للوجد أفلاكه/ بقلم: خالد ديريك وجودي قصي أتاسي

للوجد أفلاكه… بقلم: خالد ديريك وجودي قصي أتاسي ــــــــــــــــــــ خالد: العين تختلج ...

 أُغْنِيَةُ الحُبُّ الإِلَهِيّ / بِقَلَم: فاضل البياتي

 أُغْنِيَةُ الحُبُّ الإِلَهِيّ / بِقَلَم: فاضل البياتي ـــــــــــــــــــــــ في الدُنيا ضُروبٌ وروائِعٌ ...

الإرهاصات الأولى للأغنية السياسية الكردية/ بقلم: شاكر فريد حسن

الإرهاصات الأولى للأغنية السياسية الكردية بقلم: شاكر فريد حسن ـــــــــــــــــــــــ   ازدهرت ...