الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / رحيقُ الخَوابي إكسيرٌ أم زُعاف/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

رحيقُ الخَوابي إكسيرٌ أم زُعاف/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

رحيقُ الخَوابي إكسيرٌ أم زُعاف

بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في سماء اللازوردِ تأتلقُ النجومُ وتتموجُ أضواءُ الكواكبِ ، تتجاذبُ تتقاطعُ تأتلفُ وتختلفُ فترسم لوحةَ الفسيفساء في عيونٍ تترصدُ الجمالَ تتلقفهُ وتلتقطهُ لتصوغَ ترنيمة البهاء ، تندلق في عمق السمع وعمق البصر فيتنهدُ الصمتُ يتدفقُ النبضُ تهمسُ الشفاه تتلو الأَلسن تراتيلَ الطُهر والنقاء تتشابكُ الأَيدي تتعبدُ النفوسُ في محرابِ الودّ تشرئِبُ أرواحٌ لأَخدانها يتدفقُ ينبوعُ المشاعر فتسيل أوديةٌ بقَدَرها أو تنضبُ جداول توقٍ لا تعرف الهيام ويحل الظمأ بقيعان لم يمرّ بها نسيمُ الوَلَهِ ولم يهدهد بساطَ سحابها ربيعُ سنونوات المُقام ونوارس الوداد ، ولكن ليسَ كُلّ الأشعة على حَدٍّ سواء ولا كُلّ مدى ينفذ به شُعاع ولا كُلّ حُبٍّ يخترق الحُجُب ويلج القلبَ ويستحكم في الوَجْدِ ويطبع على صفحةِ الخدّ شُهُباً مُتَجمرات تصبغُ لونَه بالأَحْمرِ القاني ، فمنهُ ما هو ممنوعٌ وهو كالسم الزُعافِ تتداعى وتندحرَ كتائب سطوتهِ أمامَ صمود قلاع الطُهر والنقاء أو يصمد فَيَصل نقيعهُ المعسولُ إلى أَخْبية الرذيلة فيحلّ الموتُ الزؤام ، ومنهُ ما هو مسموحٌ ولا سبيلَ إلاَّ استقبال شعاعهِ والانتشاء بضيائهِ والإغتراف من لآلئهِ فإنهُ إكسيرُ الحياةِ وبلسمُ الجراح بَلْ هو حياةُ الروح وروحُ الحياة .

 

كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

العِراقُ _ بَغْدادُ

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حلقة فلاسفة مراكش تناقش قطائع العقل وأخلاقية الفلسفة

                      حلقة ...

آباء وأبناء في الشعر العربي/ بقلم: زيد الطهراوي

            آباء وأبناء في الشعر العربي/ بقلم: ...

طيفك والليل/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

                    طيفك والليل ...

عرافة يونانية/ بقلم: بسمة مرواني

                        ...

{88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْ/ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

                        ...

قراءة في ديوان ” أصداف في بحر الهوى” للشاعر خيري السيد النجار/بقلم -صابر حجازي

قراءة في ديوان ” أصداف في بحر الهوى” للشاعر خيري السيد النجار ...

أقلم أظافر الحزن/ بقلم: رنيم أبو خضير

أقلم أظافر الحزن/ بقلم: رنيم أبو خضير ــــــــــــــــــــــ أقلم أظافر الحزن لما ...

نصوص شعرية في الفيديو للشاعرة أميمة يوسف …مهرجان الجاكرندا الشعري الأول بـ عمان ـ الأردن

نصوص شعرية في الفيديو للشاعرة أميمة يوسف، مهرجان الجاكرندا الشعري الأول ــــــــــــــــــــــــــــــــــ ...