الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / ومضات …/ بقلم: وحيدة مسعود

ومضات …/ بقلم: وحيدة مسعود

 

 

 

 

ومضات…/ بقلم: وحيدة مسعود

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أنا الطين الذي دسوا في جيوبه النبض عنوة…

وسنين تحترف الوﻻدة بدم بارد …

 

**

 

كالصحوة التي نحرت آخر حلم ٍعلى مذبح الشروق يمر مزهراً وجه الرجاء

 

 

لا تعصب مآقي الشمس لتعبر .

مكان ظلك المقفر ندبة تدينك وتردك

مكبلاً إلى شريعة المبصرين

 

 

مازال الحلم مرابطاً

على حدود الأمل

يغرف كل يوم من قعر الانتظار دروباً

ويراشق بها جحافل المسافات

 

 

 

بعد طول بحر وذاكرة

جثة الفراغ تتقمص عقارب الجدران من جديد

 

 

 

ذات انتظار

أضعنا محطات الوصول ونقاط العبور

فذهبت المسافات

وبقينا نحن على قيد المكان

 

 

سلام عليك يا نوح..

قناديل النور خفتت

فكيف نَسلم

تحت أقدام الطوفان

وسفينك راس ٍ..

 

 

ويحدث

أن يغرق النهر في مجراه ولا يطلب من الضفاف العون

 

**

 

جسدك رمادك..

والطائر الحر في جنباتك

مأسور في دجاك..

ألا هل ألقيت على قضبانه قميص النور المكنون فيك فيرتد حراً لفضاءات الأزل؟

 

 

وحيدة مسعود

 

 

عن waha alfikir

تعليق واحد

  1. سلام عليك يا نوح..
    قناديل النور خفتت
    فكيف نَسلم
    تحت أقدام الطوفان
    سؤال يجيب عنه القدر
    وحيدة أنت في إبداعك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

آباء وأبناء في الشعر العربي/ بقلم: زيد الطهراوي

            آباء وأبناء في الشعر العربي/ بقلم: ...

طيفك والليل/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

                    طيفك والليل ...

عرافة يونانية/ بقلم: بسمة مرواني

                        ...

{88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْ/ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

                        ...

قراءة في ديوان ” أصداف في بحر الهوى” للشاعر خيري السيد النجار/بقلم -صابر حجازي

قراءة في ديوان ” أصداف في بحر الهوى” للشاعر خيري السيد النجار ...

أقلم أظافر الحزن/ بقلم: رنيم أبو خضير

أقلم أظافر الحزن/ بقلم: رنيم أبو خضير ــــــــــــــــــــــ أقلم أظافر الحزن لما ...

نصوص شعرية في الفيديو للشاعرة أميمة يوسف …مهرجان الجاكرندا الشعري الأول بـ عمان ـ الأردن

نصوص شعرية في الفيديو للشاعرة أميمة يوسف، مهرجان الجاكرندا الشعري الأول ــــــــــــــــــــــــــــــــــ ...

مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!/ بقلم: آمال عوّاد رضوان

                      مَلَامِحِي ...