الرئيسية / إبداعات / تقفُ خلف نافذتك/ بقلم: مريم شريف

تقفُ خلف نافذتك/ بقلم: مريم شريف

 

 

 

 

 

 

تقفُ خلف نافذتك

بقلم: مريم شريف

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تقفُ خلف نافذتك

تحدّق في أضواء الليل البعيدة،

لو كان الليلُ مطفأً

لارتفعت بكلّ ضآلتك التي لا تعرف،

نحو السماء،

حيث النجوم نقاطٌ صغيرةٌّ تُضاعفُ حجم الليل

ماذا كنتَ تريد؟ البهجة، أم المسافة الشاردة أمامكَ؟

أنتَ تغسلُ عينيكَ بالأضواء البعيدة

وتدفنُ دموعكَ حيث لا يعرف أحد

أنا أيضاً

وقفتُ طويلاً ونظرتُ

كان امتدادُ الظلمة أمامي هو امتدادُ روحي

ظلمةٌ تتنفّس منها نقاط ضوء صغيرةُ

لم أعرف اليد التي أضاءتها

ولا الأيامَ التي زالت

كانت أضواءً في أقصى الهباء المظلم

لا الملمسَ ولا النورَ ولا المعنى الكليَّ عرفت

وهذا المشي كلّه، هذا النظر، الاستجداء

ولن يكون في استطاعتي الاقتراب في أيّ يوم

أنظر عبر النافذة

وعبر الظلمة تنشقّ الأضواء البعيدة

ورغبةٌ في البكاء.

 

بقلم: مريم شريف

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

آباء وأبناء في الشعر العربي/ بقلم: زيد الطهراوي

            آباء وأبناء في الشعر العربي/ بقلم: ...

طيفك والليل/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

                    طيفك والليل ...

عرافة يونانية/ بقلم: بسمة مرواني

                        ...

{88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْ/ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

                        ...

قراءة في ديوان ” أصداف في بحر الهوى” للشاعر خيري السيد النجار/بقلم -صابر حجازي

قراءة في ديوان ” أصداف في بحر الهوى” للشاعر خيري السيد النجار ...

أقلم أظافر الحزن/ بقلم: رنيم أبو خضير

أقلم أظافر الحزن/ بقلم: رنيم أبو خضير ــــــــــــــــــــــ أقلم أظافر الحزن لما ...

نصوص شعرية في الفيديو للشاعرة أميمة يوسف …مهرجان الجاكرندا الشعري الأول بـ عمان ـ الأردن

نصوص شعرية في الفيديو للشاعرة أميمة يوسف، مهرجان الجاكرندا الشعري الأول ــــــــــــــــــــــــــــــــــ ...

مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!/ بقلم: آمال عوّاد رضوان

                      مَلَامِحِي ...