الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية /  أنا مزرعة الحزن/ بقلم: ‏رنيم أبو خضير‏

 أنا مزرعة الحزن/ بقلم: ‏رنيم أبو خضير‏

 أنا مزرعة الحزن/ بقلم: ‏رنيم أبو خضير‏

ــــــــــــــــــــــــــــ

ينفث العشاق دخان حرائق قلوبهم

في وجهي

ثم ينبت فيّ الحطب.”

استهزأ كل القراء من شساعة هذا البؤس

هذا البؤس الذي ألبسه في وجهي

الذي أراه في مرآتي

بوجهك

فيعكسه القدر

أنا المترفة الآه

والمتصدرة قائمة أكثر الأشخاص

ولع بالدموع

حتى نبت في حديقتنا نهر!

يقول أحدهم لا أعرف كيف احتفظ بصداقتك

إلى الآن وأنت مخزن الطاقة السلبية!

ضحكتك

ضحكتك كثيرا

قال سأكون مدرب الفرح الخاص بسعادتك

من اليوم!

كل رجل بدوره

ماهر وبارع جدا

في مداواة

قلوب النساء المتعبة،

كلهم بالفطرة

امتلكوا شهادة البرفسور العليا

في إصلاح مشاكل نظام الحزن

في قلب أي امرأة

أي امرأة

يعثرون عليها في طريقهم!

مرة دخلت إحدى البقاليات

وأنا أدفع قال لي البائع

“أبيعك فرح شكلك حزينة”!

  ثم بعد كل ذلك يعطبون

ما تبقى من جراحها

لترتمي مخذولة

المرأة الغبية

من رجس الحب مرات..

رسالة:

6:14″

أحبك

6:15

يسعد قلبك “!

أنا آسفة يا رب

آسفة لأني اخذل قلبي

 كل مرة بروح خبيثة

بلا رحمة

 احتمي بها وكأنها نجاتي

آسفة

 لأني بعد كل خيبة أكفر بالكون

وأقول:

خلقني الله من ماء مستعجل، أنا من صنيعة الحزن الله تركني بين يديه

وخلقت!

‏رنيم أبو خضير‏

عن waha alfikir

تعليق واحد

  1. الكاتب الأديب جمال بركات

    احبائي
    الحزن في الحياة هو الأصل والفرح استثناء
    والبائع عندما يقول أبيع الفرح فكلامه مجرد غثاء
    ورغم ذلك فنحن نعيش في هذه الحياة نحلم بوهم السعادة والهناء
    احبائي
    دعوة محبة
    أدعو سيادتكم الى حسن الحديث وآدابه….واحترام بعضنا البعض
    ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض
    جمال بركات….رئيسمركز ثقافة الألفية الثالثة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لماذا الحُبُّ في العتمة يكون مختلفا؟ / بقلم: عطا الله شاهين

            لماذا الحُبُّ في العتمة يكون مختلفا؟ ...

اقرأ المستقبل بمهارة فائقة / بقلم: رنيم أبو خضير

                        ...

عصمت دوسكي: ستبقى المرأة هي القصيدة التي لم تكتب بعد! وحينما اكتب عن الفرح يتسلل الحزن فيه

عصمت دوسكي: ستبقى المرأة هي القصيدة التي لم تكتب بعد! وحينما اكتب ...

835000 الظاهر والجوهر/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

                        ...

في تجربة زينة فاهوم الكتابة للأطفال/ بقلم: شاكر فريد حسن

            في تجربة زينة فاهوم الكتابة للأطفال ...

غضّة والزمن/ بقلم: نرجس عمران

                        ...

د.الشرقاوي يفتتح البرنامج السنوي للمركز الثقافي “عناية”

                    الدكتور الشرقاوي ...

طلقات أنثوية! / بقلم: عنان محروس

                        ...