الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / عَوالِمُ الروح / بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

عَوالِمُ الروح / بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

عَوالِمُ الروح / بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

ـــــــــــــــــــــــــ

هذا الضجيجُ الخانقُ يدفعُني للانكفاءِ على الذاتِ والاستئناسِ بالنفسِ والسياحةِ في أَغوارها الفسيحةِ وملاذاتها البعيدةِ والإصغاءِ لعوالمها الخفيةِ ففيها جزرٌ لازورديةٌ ومدن أفلاطونية وفيضٌ من شلالات معارفٍ لا تنسكبُ إلاَّ برفعِ نواظمِ التبكيتِ المصطنعةِ واستجلاء كوامنها على نسغِ الذاكرةِ ، فما أجمل التوحّد حينَ يكونُ احتباساً حراريّاً يفجِّرُ طاقات الروحِ وينعشُ أجنحةَ الخيالات المهيضةَ لتُحلِّقَ في سماوات تضجّ بلآلئ الفكرِ والصور المحجوبة عن الظهورِ وحروف تتهاوى مع الريحِ تتنافرُ فيما بينها كخيول جامحةٍ كنوارس مفجوعةٍ كَحبّات لؤلؤٍ فرّتْ من صاحبها وتناثرتْ في الطريق ، حروفٌ لا تأتلفُ فتكون جُمَلاً مفيدةً إلاَّ بكشفِ طرفها الجاذبِ لتنساقَ معها بقيّة الحروف،

عَوالِم جميلةٌ تسترعي الإصغاء وترجمة لغاتها المختلفةِ برويّةٍ وهدوء بعيداً عن أعاصير الشتاتِ وأَعْماقِ مجاهيل الشرودِ فلا تكون أفكارُنا متضاربةً ولا ثمارُنا فجةً غير ناضجةٍ ولا أنغامُنا ناشزةً تأنف منها الأسماعُ وتستهجنها الأذواقُ، ولا بأسَ بالتكرارِ فالمثابرة والإصرار مثل المطرِ حينَ يتوالى يفتّتُ الصخورَ الصلدَةَ فترتسمُ الصور بومْضِ البرقِ وتُستجلى المعاني بنبضِ الوردِ والمباني من قلبِ البَحر .

 

كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

العِراقُ _ بَغْدادَ

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يا خسارة نسي/ بقلم: مها عفاني

يا خسارة نسي/ بقلم: مها عفاني ـــــــــــــــــــــــــــــ لم تتفق الطريق يوما مع ...

أميرة الحب/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

          أميرة الحب بقلم: عصمت شاهين دوسكي ـــــــــــــــــــــــــ ...

مركز عناية .. بالمغرب يحتفي بالشاعر والإعلامي محمد بشكار

                مركز عناية يحتفي بالشاعر ...

ميثاق …/ بقلم: نغم نصار

                        ...

لوحات الفنانة التشكيلية لورين علي… في الفيديو 

لوحات الفنانة التشكيلية لورين علي… في الفيديو            ...

يا رب موز/ بقلم: حسين كري بري

يا رب موز/ بقلم: حسين كري بري ــــــــــــــــــــــــــــــــ كالقطبِ الشمالي أرضية الحمام ...

أَمتلكُ ذاكرةَ سَمكة/ بقلم: إبراهيم مالك

أَمتلكُ ذاكرةَ سَمكة بقلم: إبراهيم مالك ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أَمتلكُ ذاكرةَ سَمكة، مَشاعري مُشتّتة ...

صَخَبٌ يَسْتَفِزّ الحَمائِم/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

صَخَبٌ يَسْتَفِزّ الحَمائِم/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ……………………………. الذينَ يعيرونَ جماجمَهُم ...