الرئيسية / إبداعات / سِرُّ الْهَوَى فِي شَفَتَيْكْ/ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

سِرُّ الْهَوَى فِي شَفَتَيْكْ/ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 

 

 

 

 

سِرُّ الْهَوَى فِي شَفَتَيْكْ 

بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لَحْنٌ قَدِيمُ الْعُرَى فِي مُقْلَتَيْكِ سَرى = مِنْ وَجْنَتَيْكِ الْهَوَى يَغْزُو وَيَنْسَحِبُ

يَا سِرَّ سِرِّ الْهَوَى مِنْ شَفَتَيْكِ هَوَى = يَا فَرْحَتِي أَقْبَلَتْ وَالْمُحْتَوَى سَرِبُ

أَمِينَتِي يَا هَوَى قَلْبِي وَرِحْلَتَهُ = وَيَا سَمِيرَةَ قَلْبٍ زَارَهُ الْقَصَبُ

فِي الْمُلْتَقَى قُبْلَتِي كَانَتْ مُرَطَّبَةً = وَثَغْرُكِ الْعَذْبُ مُشْتَاقٌ وَمُحْتَلِبُ

وَقَدْ فَكَكْتُ رِبَاطَ الْجِيدِ فِي وَلَهٍ = أَبُوسُ فِيكِ وَقَلْبِي هَائِمٌ لَجِبُ

أَتَيْتِ لِي فِي نَهَارِ الْحُبِّ مُحْتَلِماً = وَالْجَوُّ فِي وَقْتِهَا مُسْتَبْشِرٌ تَرِبُ

يِهِيمُ فِي الْحُبِّ مِنْ رَيَّاكِ مُنْفَعِلاً = كَأَنَّهَا سَيْفُ عِزٍّ فِي الْهَوَى قَشِبُ

محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

mohsinabdraboh@ymail.com       mohsin.abdraboh@yahoo.com

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشرط/ بقلم: آمنة بريري 

الشرط/ بقلم: آمنة بريري  ………………………..   الشرط ـ سئمت حياتي . بهذه ...

قصيدة “عَلَى جُثَّةِ الوَعْدِ انْدَثِرُ” بالفيديو للشاعر خالد ديريك/مونتاج وإلقاء: الأديبة أميمة يوسف

قصيدة “عَلَى جُثَّةِ الوَعْدِ انْدَثِرُ” بالفيديو للشاعر خالد ديريك مونتاج وإلقاء: الأديبة ...

نورس …/ بقلم: خالد ديريك

        نورس …/ بقلم: خالد ديريك ………………. يحملق أشرعة ...

طريدُ الّليلِ…/ بقلم: إبراهيم أمين مؤمن

            طريدُ الّليلِ… بقلم: إبراهيم أمين مؤمن ...

بتول المداد/بقلم: فداء البعيني

                      بتول ...

حُلم…/ بقلم: مريم بغيبغ

            حُلم…/ بقلم: مريم بغيبغ ………… فِي ...

لحن الاختناق/ بقلم: إبراهيم مالك

                      لحن ...

قريبًا .. صدور مجموعة قصصية للكاتب ناجي ظاهر بعنوان ” أعماق نصراوية “

                  قريبًا .. صدور ...