الرئيسية / إبداعات / أميرة الحب/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

أميرة الحب/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

 

 

 

 

 

أميرة الحب

بقلم: عصمت شاهين دوسكي

ـــــــــــــــــــــــــ

مدينة بعيدة
شارع هادئ
نافذة تطل على جنان خضراء
بحيرات وبحيرات
وجه حسن
أميرة الحب في رؤى حلم
تحب شاعر مغرم في الحياة
فما بال الأضواء
تضيء في نهار جميل …؟
وما بال النساء
تطلب عشق مستحيل
وتغزو رحاب القافيات …؟
أميرة الحب تمردي على الحب
فبعض الحب يقتلن الوصيفات
وبعض الحب يجعلن النساء ملكات
بلا تاج .. بلا صروح
بلا عرش .. بلا حراس وخادمات
*********

أميرتي  ..
تمردي على حلمي الهارب
كوني أنت الحلم الصاخب
كوني بسمتي دمعتي
واتركي أسوار المناصب
أغيثيني من وجع الأوطان
من السكون والجمود والجدران
أدخليني لطوفانك بلا عتاب
أنا أميرك المعنى
على فرس بسرج شاحب
مدينتك النائية تحترق
والحب من الحر ينطلق
فلا ترم الحلم بلظى لاهب
كوني أنت الرؤى
والشوق والندى
ففي روحك العشق صاحب

**************
أميرة الحب
ميلي إلى ثورة تغير الناس
إلى بركان يرمي جمرات التيه
يحتار فيها الخناس
إلى طوفان يمحي الصمت
من شفاه الأجناس
إلى قدر .. تكوني أنت قدرا
يفيق لها صمت الأنفاس
إلى جنون مرصع بالبسمات
بالضحكات بالهذيان
ورقصة الأجراس
كوني الأمل والموج والنار
كوني الحياة والعشق والإحساس.

عصمت دوسكي

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

آباء وأبناء في الشعر العربي/ بقلم: زيد الطهراوي

            آباء وأبناء في الشعر العربي/ بقلم: ...

طيفك والليل/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

                    طيفك والليل ...

عرافة يونانية/ بقلم: بسمة مرواني

                        ...

{88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْ/ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

                        ...

قراءة في ديوان ” أصداف في بحر الهوى” للشاعر خيري السيد النجار/بقلم -صابر حجازي

قراءة في ديوان ” أصداف في بحر الهوى” للشاعر خيري السيد النجار ...

أقلم أظافر الحزن/ بقلم: رنيم أبو خضير

أقلم أظافر الحزن/ بقلم: رنيم أبو خضير ــــــــــــــــــــــ أقلم أظافر الحزن لما ...

نصوص شعرية في الفيديو للشاعرة أميمة يوسف …مهرجان الجاكرندا الشعري الأول بـ عمان ـ الأردن

نصوص شعرية في الفيديو للشاعرة أميمة يوسف، مهرجان الجاكرندا الشعري الأول ــــــــــــــــــــــــــــــــــ ...

مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!/ بقلم: آمال عوّاد رضوان

                      مَلَامِحِي ...