الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / مُعَلَّقَةُ الْيَاسَمِينْ /بقلم:  محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

مُعَلَّقَةُ الْيَاسَمِينْ /بقلم:  محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 

 

 

 

 

 

 

 

مُعَلَّقَاتِي التِّسْعُونْ {81} مُعَلَّقَةُ الْيَاسَمِينْ

بقلم:  محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم

 

مُهْدَاةٌ إِلَى ياسمين عماد النبراوي ومحمد عماد النبراوي ومعتصم عماد النبراوي أَوْلَادِ ابْنَةِ أُخْتِي الدُّكْتُورَة/ شيماء عبد الحي عبد العزيز معروف وَزَوْجِهَا الدُّكْتُورْ/ عماد عمدة حلمي النبراوي تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى.

 

1-         أَشْكُو لِفَاتِنَةِ الْمَلَامِحْ = شَوْقاً تَأَجَّجَ فِي الْجَوَانِحْ

2-         مُتَأَلِّمٌ مُتَرَجِّلٌ = أَرْنُو لِسَيِّدَةِ الْمَسَارِحْ

3-         أَرْنُو لِشَاعِرَتِي الَّتِي = تَسْمُو كَنَاجِحَةِ النَّوَاجِحْ

4-         وَأَدِيبَتِي وَسَمِيرَتِي = بِقَصِيدَةٍ تَدْعُو الشَّوَارِحْ

5-         مَرْمُوقَةٌ مَقْرُوءَةٌ = مَسْمُوعَةٌ فِي أُذْنِ فَالِحْ

6-         أَشْتَاقُ رِقَّةَ غُصْنِهَا = وَالْقَلْبُ فِي النَّسَمَاتِ سَارِحْ

7-         أَشْتَاقُ أَنْ نَحْيَا مَعاً = بِجَزِيرَةِ النُّخَبِ الصَّوَالِحْ

8-         اَللَّهَ يَا طِيبَ الرَّوَائِحْ = فِي حُسْنِهَا غَادٍ وَرَائِحْ

9-         عَرَبِيَّةٌ سُورِيَّةٌ = وَجَمَالُهَا الْأَخَّاذُ فَاتِحْ

10-       أَدْنُو فَأَرْهَبُ حُسْنَهَا = أَخْطُو فَتَأْخُذُنِي الْأَبَاطِحْ

11-       يَا فِتْنَتِي أَنَا عَابِدٌ = مُتَنَسِّكٌ أَهْوَى الْمَمَادِحْ

12-       أَشْدُو بِرَوْعَةِ حُسْنِكُمْ = وَأَذُوبُ فِي شَفَةِ الْمُصَافِحْ

13-       شَهْدٌ وَرُمَّانٌ بِهَا ؟!!! = جَعَلَا أَحَاسِيسِي تُنَاكِحْ

14-       وَتُفَصِّصُ الْعِطْرَ الَّذِي = يَغْتَالُنِي وَالْقَلْبُ شَارِحْ

15-       عَرَفَ الْهَوَى عِشْقَ النَّوَائِحْ = يظْلَلْنَ فِي قَيْدِ اللَّوَائِحْ

16-       فَحُرُوفُ عِشْقِي كُلُّهَا = لَكِ فِي سَمَاوَاتِ الْمَدَائِحْ

17-       لَيْسَتْ لِغَيْرِكِ يَا أَنَا = وَالْحَظُّ فِي الْآفَاقِ سَانِحْ

18-       عَرَّاكِ مَجْنُونُ الْهَوَى = يَلْهُو بِلَحْمِكِ كَالذَّبَائِحْ

19-       كُتِبَ الْغَرَامُ لِأَجْلِنَا = يُزْهَى بِصَوْلَاتِ الْمَفَاتِحْ

20-       يَا زَائِرِي بِاللَّيْلِ قَدْ = أَثْلَجْتَ إِحْسَاسَ الْجَوَارِحْ

21-       لَا تَنْسَ أَنِّي عَاشِقٌ = بِجَمَالِهِ تُزْهَى الْقَرَائِحْ

22-       اَلْيَاسَمِينُ الْغَضُّ سَارِحْ = اللَّهَ مَا أَحْلَى الْمَلَامِحْ

23-       يَا مُنْيَتِي يَا حُلْوَتِي = وَعَبِيرُكِ الْجَذَّابُ وَاضِحْ

24-       جَلَّ الَّذِي خَلَقَ الْوَرَى = إِنْ يُخْطِئُوا فَهُوَ الْمُسَامِحْ

25-       يَا يَاسَمِينُ تَكَلَّمِي = فَالْحُسْنُ فِي الْآفَاقِ قَادِحْ

26-       أَنْتِ الَّتِي فُقْتِ الْوَرَى = وَجَبِينُكِ الْوَضَّاءُ صَالِحْ

27-       بِصَلَاتِهِ وَتُقَاتِهِ = وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِالشَّوَارِحْ

28-       صَلُّوا عَلَى طِبِّ الْوَرَى = فَلَمَنْ يُصَلِّ عَلَيْهِ رَابِحْ

29-       فُقْتِ الزُّهُورَ بِحُسْنِهَا = وَالْعَقْلُ فِي الْأَزْهَارِ شَاطِحْ

30-       اَلْفَارِسُ اجْتَازَ السِّبَا = قَ مُظَفَّراً بِجَوَادِ جَامِحْ

31-       أَمُحَمَّدُ الْبَطَلُ الْهُمَا = مُ وَمَا تَكَسَّرَ مِنْ رَوَامِحْ

32-       أَبْلَيْتَ فِي الهَيْجَاءِ لَمْ = تَدَعِ الْعِدَا بِفَمِ النَّوَازِحْ

33-       كَسَّرْتَهُمْ وَصَعَقْتَهُمْ = وَالْجَيْشُ لِلْأَعْدَاءِ كَاسِحْ

34-       يَا ابْنَ الْأُصُولِ النَّابِغِي = نَ عَلَى فَمِ الدُّنْيَا تُرَابِحْ

35-       حَصَّنْتَ نَفْسَكَ بِالْإِلَ= هِ وَحِصْنُهُ يَحْمِي الْجَوَانِحْ

36-       وَحِّدْ إِلَهَكَ يَا مُحَمْ = مَدُ كَيْ يَقِي مِنْ كُلِّ فَاضِحْ

37-       وَيَقِيكَ بِالْحِفْظِ الْإِلَهُ وِقَايَةً مِنْ كَيْدِ طَالِحْ

38-       اَلْمُعْتَصِمْ غَلَبَ الْفَوَا= رِسَ كُلَّ صِنْدِيدٍ وَطَالِحْ

39-       عَزَفَ اللُّحُونَ لِلِانْتِصَا = رِ عَلَى قَوِيِّ الْجِسْمِ كَادِحْ

40-       جَابَ الْفَيَافِيَ وَالْقِفَا = رَ مَعَ اللُّحَيْظَاتِ السَّوَانِحْ

41-       شَبَحَ الْعَفَارِيتَ الشِّدَا = وَكَانَ فِيهِمْ خَيْرَ شَابِحْ

42-       وَنَوَى اعْتِصَاماً بِالْإِلَ = هِ مِنَ الشَّيَاطِينِ الْكَوَالِحْ

43-       وَرَأَى الْمَسَاجِدَ وَالصَّلَا = ةَ كَخَيْرِ دَرْبٍ لِلْفَوَاتِحْ

44-       هَيَّا اعْتَصِمْ بِكِتَابِ رَبْ = بِكَ وَاقْتَرِبْ مِنْ كُلِّ رَابِحْ

45-       وَارْكَبْ حِصَانَكَ فِي سَبِي = لِ اللَّهِ لَا تَخْشَ الصَّفَائِحْ

46-       فَلَأَنْتَ بِالْأَمَلِ الْحَبِي = بِ تَبُثُّهُ فِي عَزْفِ صَادِحْ

 

الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه…شاعر العالم

 

mohsinabdraboh@ymail.commohsin.abdraboh@yahoo.com

عن waha alfikir

تعليق واحد

  1. الكاتب الأديب جمال بركات

    أحبائي
    الإنسان يعيش في الحياة متسلحا بالأمل
    والمطلوب منه خلال مسيرته الإخلاص في العمل
    والله سبحانه وتعالى هو الموفق وبإذنه العمل يكتمل
    أحبائي
    دعوة محبة
    أدعو سيادتكم الى حسن التعليق وآدابه..واحترام بعضنا البعض
    ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض
    جمال بركات….رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

على جمر التلاشي/ بقلم: ديما شيخ

                        ...

سأذهب في غيبوبة عنوة لنسيانكِ/ بقلم: عطا الله شاهين

          سأذهب في غيبوبة عنوة لنسيانكِ بقلم: عطا ...

كمْ حظّكَ سعيد/ بقلم: آمنة بريري

                        ...

لماذا الحُبُّ في العتمة يكون مختلفا؟ / بقلم: عطا الله شاهين

            لماذا الحُبُّ في العتمة يكون مختلفا؟ ...

اقرأ المستقبل بمهارة فائقة / بقلم: رنيم أبو خضير

                        ...

عصمت دوسكي: ستبقى المرأة هي القصيدة التي لم تكتب بعد! وحينما اكتب عن الفرح يتسلل الحزن فيه

عصمت دوسكي: ستبقى المرأة هي القصيدة التي لم تكتب بعد! وحينما اكتب ...

835000 الظاهر والجوهر/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

                        ...

في تجربة زينة فاهوم الكتابة للأطفال/ بقلم: شاكر فريد حسن

            في تجربة زينة فاهوم الكتابة للأطفال ...