الرئيسية / إبداعات / أتيت…/ بقلم: ناريمان إبراهيم

أتيت…/ بقلم: ناريمان إبراهيم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أتيت…/ بقلم: ناريمان إبراهيم

ــــــــــــــــــــــ

أتيتكَ والأشواقُ تمخرُ لمعةَ البرقِ

تُهادنُ أخيلةَ الليلِ على شَعري المنكوش كشفاهِ الشمسِ عند الغروبِ

المتماوجُ على البحرِ الطويلِ

العميقُ الوافرُ المتناغمُ على

كلّ سيولِ الحنينِ

إذْ تُشرّعُ الحبَّ

وتعنوِنَ قُبلتي

 

لي أن أفرشَ الوسادةَ بالياسمينِ

أوقدُ كلّ أمنية بعددِ حبّاتِ الغيثِ لتباركني عبرَ حلمٍ لطيفٍ

كأن تُدخِلني كسلطانٍ أنيقٍ إلى مخدعٍ حريريِّ الحوافِ…

تُشعِل كلّ شموع الودادِ وتُطفىء كلّ آهةٍ رعناءٍ…

لي رجفةَ الفضاءِ

في مسودةٍ آخرَ قصيدةٍ

تلبسُ الأمنيات رداء الحنينِ

وما قلتَه وما لمْ تقلهُ

وهذا النهرُ كيف ابتسمَ مُغتاظاً من كلماتٍ رقيقةٍ….

 

يا لهفةَ النّاي في صدرِ الغواية

يا ولهَ الصحراء القائظة للغيثِ حين تنبشُ ذاكرةَ العطرِ

لعاشقين في غابةٍ يقف القمر لهما حارساً

في قُبلة عمرٍ لا تَبلى حتى آخر قطرةَ رحيقٍ ….

 

ناريمان إبراهيم

غزة /فلسطين

 

عن waha alfikir

تعليق واحد

  1. الكاتب الأديب جمال بركات

    احبائي
    عندما يأتي المحب محملا بالشوق تتملكه لهفة ضم الحبيب
    هذه الضمة هي التي تشفيه من مرارة الإنتظار ومن دواء الطبيب
    احبائي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

آباء وأبناء في الشعر العربي/ بقلم: زيد الطهراوي

            آباء وأبناء في الشعر العربي/ بقلم: ...

طيفك والليل/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

                    طيفك والليل ...

عرافة يونانية/ بقلم: بسمة مرواني

                        ...

{88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْ/ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

                        ...

قراءة في ديوان ” أصداف في بحر الهوى” للشاعر خيري السيد النجار/بقلم -صابر حجازي

قراءة في ديوان ” أصداف في بحر الهوى” للشاعر خيري السيد النجار ...

أقلم أظافر الحزن/ بقلم: رنيم أبو خضير

أقلم أظافر الحزن/ بقلم: رنيم أبو خضير ــــــــــــــــــــــ أقلم أظافر الحزن لما ...

نصوص شعرية في الفيديو للشاعرة أميمة يوسف …مهرجان الجاكرندا الشعري الأول بـ عمان ـ الأردن

نصوص شعرية في الفيديو للشاعرة أميمة يوسف، مهرجان الجاكرندا الشعري الأول ــــــــــــــــــــــــــــــــــ ...

مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!/ بقلم: آمال عوّاد رضوان

                      مَلَامِحِي ...