الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / {86} مُعَلَّقَةُ رُوزْ وَفُتُونْ/ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

{86} مُعَلَّقَةُ رُوزْ وَفُتُونْ/ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مُعَلَّقَاتِي التِّسْعُونْ {86} مُعَلَّقَةُ رُوزْ وَفُتُونْ

 بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه…شاعر العالم

 مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتَيَّ الْحَمِيمَتَيْنْ / روز عقدة وفتون كردي ‏ ‏تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً

مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1-       يَا حُبَّهَا زِدْنِي بِأَنْغَامِ الْقُبَلْ = أَمَلاً يُدَنْدِنُ فِي جِنَانِ الْمُقْتَبَلْ

2-       أَنَا عَاشِقٌ مُتَبَتِّلٌ فِي حُبِّهَا مُتَبَتِّلٌ= أَمَلِي الْكَبِيرُ وِصَالَهَا مُنْذُ الْأَزَلْ

3-       هَاتِ الزُّجَاجَةَ وَاسْقِنِي مُتَعَطِّشٌ = لِجَمَالِهَا الْأَخَّاذِ أَحْلَى مِنْ هُبَلْ

4-       أَنَا تَائِهٌ فِي بَحْرِهَا وَمُجَدِّفٌ = وَالْقَارِبُ الْمَعْتُوهُ يَعْرُوهُ الْخَلَلْ

5-       أَنْتِ الْجَمَالُ عَلَى بُحَيْرَاتِ الْمُنَى = وَالْعَاشِقُ الْمَجْنُونُ فِي خَدِّ الْأسَلْ

6-       يَا رُوزُ عُقْدَةُ قَدْ أَنَرْتِ الْمُنْتَدَى = وَبِقَدِّكِ الْمَيَّاسِ دَنْدَنْتُ الزَّجَلْ

7-       حَظِّي مِنَ الْأَحْبَابُ طِيبَةُ قَلْبِهِمْ = إِنْ قُلْتُ” آهٍ” رَدَّدُوهَا مَا الْعَمَلْ ؟!!!

8-       أَنْتِ الْجَمِيلَةُ يَا فَرِيدَةَ عَصْرِنَا = يَا أَجْمَلَ الْوَرْدَاتِ فِي بَحْرِ الدَّجَلْ

9-       هِيَ رَوْعَةُ الْأَكْوَانِ كَوْنُكِ يَا أَنَا = يَا رُوزُ وِزْمِي فِي سَفِينَاتِ الدُّخَلْ

10-     هَذَا الرُّقِيُّ مَعَ الْفُتُونِ مُجَنِّنٌ = رٌحْمَاكِ فَاتِنَتِي عَلَى مَرِّ الْأَجَلْ

11-     شُكْراً عَلَى الْوَرْدِ الْجَمِيلِ بَعَثْتِهِ = مِنْ لُطْفِكِ الْمَأْمُولِ بِالْحُبِّ اكْتَمَلْ

12-     لَكِنَّنِي قَدْ كُنْتُ آمُلُ وَرْدَةً = هِيَ أَنْتِ يَا أَحْلَى الْوُرُودِ بِلَا مَلَلْ

13-     لَكِنَّنِي قَدْ كُنْتُ آمُلُ وَرْدَةً = هِيَ أَنْتِ يَا أَحْلَى الْوُرُودِ بِلَا مَلَلْ

14-     تَحْيَا مَعِي فِي أَضْلُعِي وَبِأَدْمُعِي = أَسْقِي رُبَاهَا دُونَ خَوْفٍ أَوْ خَجَلْ

15-     يَا وَرْدَةَ الْوَرْدَاتِ هَيَّا لِلْمُنَى = فِي عُشِّنَا نَحْيَا بِأَوْرَادِ الْجُمَلْ

16-     أَنَا عَاشِقٌ أَنَا وَاثِقٌ أَنَا حَائِكٌ = أَحْلَى الْقَصَائِدِ قَدْ تَفُوقُ صَدَى الْمَثَلْ

17-     قَلْبِي يُمَرِّرُهَا وَثِيقَةَ حُبِّنَا = وَلِقَاؤُنَا فِي زِبْدَةٍ تَحْوِي الْحَبَلْ

18-     دَوَّامَتِي حَيَّرْتِنِي غَلَّبْتِنِي = يَا مِحْنَةَ الْعُشَّاقِ فِي كُلِّ الدُّوَلْ

19-     يَا أَنْتِ يَا أَحْلَى الصَّدِيقَاتِ الَّتِي = مَا زِلْتُ أَطْلُبُ وُدَّهَا يَا لَلْخَبَلْ !!!

20-     وَقَدِ اخْتَفَيْتِ تَرَكْتِنِي فِي مِحْنَتِي = أَمْضِي لِحَتْفِي كَالشَّهِيدِ أَوِ الْبَطَلْ

21-     يَا رُوزُ صُورَتُكِ الْجَمِيلَةُ خِلْتُهَا = دَخَلَتْ بِقَلْبِي مِثْلَ شَهْدٍ أَوْ عَسَلْ

22-     فَحَفِظْتُهَا قَبَّلْتُهَا وَحَضَنْتُهَا = وَضَمَمْتُهَا كَالذِّئْبِ مَا بَيْنَ الْجَبَلْ

23-     لَكِنَّهُ ذِئْبٌ تُحِبِينَ اسْمَهُ = كُلُّ النِّسَاءِ تُحِبُّهُ وَبِلَا وَجَلْ

24-     أَفَهِمْتِ مَا مَغْزَى الْحُرُوفِ حَبِيبَتِي = إِشْبَاعُ رَغْبَتِكِ الْحَمِيمَةِ بِالْوُصَلْ

25-     يَا أَنْتِ يَا لِمَ لَمْ تُلَبِّ صَدَاقَتِي ؟!!! = شَيْءٌ عَجِيبٌ أَمْرُهُ لَا يُحْتَمَلْ

26-     يَا رُوزُ تُهْتِ عَنِ ارْتِسَامَةِ خُطْوَتِي = وَفُتُونُ أَيْنَ فَأَخْبِرُونِي مَا حَصَلْ ؟!!!

27-     قَمَرَانِ بَيْنَ سَمَائِنَا قَدْ غُيِّبَا = غَابَ الْجَمَالُ وَبَعْدَهَا نَاخَ الْجَمَلْ

28-     أَنَا لَا أُرِيدُ سِوَاهُمَا خَدَّاهُمَا = خَدَّ الظِّبَاءِ وَقَدْ تَبَدَّتْ بِالْحَمَلْ

29-     مَعْشُوقَتَايَ وَلَا أَرَى إِلَّاهُمَا = الْحُبُّ أَعْمَى قَدْ تَبَدَّلَ بِالْهَبَلْ

30-     يَا هَلْ تُرَى أَلْقَاكُمَا وَعِنَاقُنَا = يَسَعُ الْبَسِيطَةَ بِالْمَحَبَّةِ تُنْتَقَلْ ؟!!!

31-     يَا رُوزُ لَوْلَا أَنْ أَرَاكِ بِنَاظِرِي = مَا كُنْتُ أَحْيَا شَهْدٍ أَوْ بَصَلْ

32-     وَفُتُونُ تَخْتَرِقُ الْفؤَادَ بِنَظْرَةٍ = أَخَّاذَةٍ تُحْيِي الْمَوَاتَ مِنْ الْجَلَلْ

33-     حِنَّا عَلَيَّ وَأَدْخِلَانِي فِي الدُّجَى = حَتَّى أَذُوقَ وَقَدْ تَسَلْطَنَ مَنْ دَخَلْ

34-     يَا رُوزُ أَنْتِ مَعَ الْفُتُونِ جَرِيرَةٌ = لِجُنُونِ قَلْبٍ قَدْ تَأَسَّدَ وَاقْتَتَلْ

35-     أَرِيَا نُهُودَكُمَا لِقَلْبِي قَدْ هَوَى = تِلْكَ النُّهُودَ وَمَا تَسَمَّرَ أَوْ غَفَلْ

36-     يَا لَاسْتِدَارَتِهَا وَرَوْعَةِ حُسْنِهَا = وَجَمَالِهَا يَبْدُو كَكَاسٍ قَدْ سَطَلْ !!!

37-     عِنْدَ اللِّقَاءِ أَضُمُّهَا بِحَلَاوَةٍ = وَطَرَاوَةٍ بِيَدِي وَأَدْخُلُ فِي الْمِلَلْ

38-     يَا لَلدُّخُولِ وَحُسْنِهِ وَجَمَالِهِ = تَنْدَى الْكُؤُوسُ وَتَرْتَوِي وَتَرَى الْحِيَلْ !!!

39-     حَتَّى إِذَا نَطَقَتْ كُؤُوسُكُمَا وَضَمْ=مَتْ زِبْدَتِي  قَدْ سَلَّمَتْنِي لِلْعُطَلْ

40-     تِلْكَ الْكُؤُوسُ أُحِبُّهَا بِغَرِيزَتِي = بِهَوَايَ أُمْتِعُهَا وَأَعْبُرُ فِي الْوَحَلْ

41-     وَأَذُوبُ فِي إِمْسَاكِهَا وَدَلَالِهَا = بَعْدَ الدُّخُولِ تَخُوضُ فِي أَحْلَى الْعِلَلْ

42-     وَتَقُولُ : ” حَيْلٌ يَا حَبِيبِي فِي الْهَوَى = لِلْفَجْرِ حَتَّى يَنْجَلِي لَيْلُ الْفِيَلْ”

43-     يَا رُوزُ هَلْ لَبَّيْتِ بَحْرَ صَدَاقَتِي = حُرِّيَّةٌ وَفَمُ الْمَحَبَّةِ قَدْ وَصَلْ

44-     وَفُتُونُ أَحْلَى الْأَصْدِقَاءِ عَشِقْتُهَا = أَحْبَبْتُهَا حُبّاً جَرِيئاً مَا اخْتَزَلْ

45-     يَا حُسْنَهَا يَا دِلَّهَا يَا نَهْدَهَا = وَأَنَا خَبِيرٌ فِي الْمَحَبَّةِ قَدْ هَطَلْ

46-     هَيَّا أَضُمُّكُمَا لِصَدْرِي وَاتْرُكَا = هَذَا السِّجَالَ فَقَدْ تَمَتَّعَ مَنْ سَجَلْ

الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم

mohsinabdraboh@ymail.com mohsinabdrabo@yahoo.com

روز عقدي

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

آباء وأبناء في الشعر العربي/ بقلم: زيد الطهراوي

            آباء وأبناء في الشعر العربي/ بقلم: ...

طيفك والليل/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

                    طيفك والليل ...

عرافة يونانية/ بقلم: بسمة مرواني

                        ...

{88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْ/ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

                        ...

قراءة في ديوان ” أصداف في بحر الهوى” للشاعر خيري السيد النجار/بقلم -صابر حجازي

قراءة في ديوان ” أصداف في بحر الهوى” للشاعر خيري السيد النجار ...

أقلم أظافر الحزن/ بقلم: رنيم أبو خضير

أقلم أظافر الحزن/ بقلم: رنيم أبو خضير ــــــــــــــــــــــ أقلم أظافر الحزن لما ...

نصوص شعرية في الفيديو للشاعرة أميمة يوسف …مهرجان الجاكرندا الشعري الأول بـ عمان ـ الأردن

نصوص شعرية في الفيديو للشاعرة أميمة يوسف، مهرجان الجاكرندا الشعري الأول ــــــــــــــــــــــــــــــــــ ...

مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!/ بقلم: آمال عوّاد رضوان

                      مَلَامِحِي ...