الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / في المعتقل/ بقلم: سناء الداوود

في المعتقل/ بقلم: سناء الداوود

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

في المعتقل/ بقلم: سناء الداوود

خاطرة …

ـــــــــــــــــــــــــــــ

يقول السجين:

الجسد المصلوب يدمن صدأ المسامير

الممتزج في دمه.

والروح المشاغبة تهيم ليلًا.

كيف يجرؤ الصبح على الشروق؟

بينما تئن المسامير في حداد أزلي.

 

لكن الإيمان ببذرة الحياة، يهب الروح للصدأ

وقد ينجب أصابعًا ترتل على الكمان.

وربما ينهض برعم من غباره ليراقص البيانو.

لا تخف أيها القلب المسكين.

ما عاد الصدأ موجعًا.

 

حتى اللوحة تعلق بمسمار على جدار لتعرض سحرها…

تعال أيها الجدار؛ أسند عليك جسدي وأمنياتي.

*    *          *      *

 

تقول السجينة:

نسيت تاريخ دخولي لزنزانتي

هنا صارت حياتي حديقة.

 

أمضيت سهرات ممتلئة بالفرو تقاسمت الحزن

الحقد، الرقص والضجر مع الجدران.

وبالتأكيد تشاركنا الحب.

 

اعتدت التصبيح على آثار من رحلوا

أتلمس خربشاتهم وأسقيها كَحوض أقحوان.

زرعت كل بقعة متاحة من الأرض.

أي بذرة خضراء تكفي.

 

إن زارتني حبال من ضوء الشمس كنت سعيدة.

وإن صادفت زهرة برية على نافذتي كنت سعيدة.

 

إنه الحب، ذلك السجين في الزنزانة المجاورة

جاري الصدوق، حيث يسند القلب ظهره المحني عليه ويبتسم!

 

سناء الداوود

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ليتَ السلطان تعلَّم من القيصر/ بقلم: غسان شربل

                ليتَ السلطان تعلَّم من ...

الأكراد لهم صداقة الجبال / بقلم: سمير عطا الله

          الأكراد لهم صداقة الجبال بقلم:سمير عطا الله ...

رسالةٌ تَذروها الرّيحُ (١٣) / بقلم: آمال القاسم

                  رسالةٌ تَذروها الرّيحُ ...

عندما نلتقي…/ بقلم: عنان محروس

                        ...

ڤالو عني رومية!/ بقلم: خديجة بن عادل

          ڤالو عني رومية! بقلم: خديجة بن عادل ...

هلوساتٌ بلا موعدٍ/ بقلم: عطا الله شاهين

          هلوساتٌ بلا موعدٍ بقلم: عطا الله شاهين ...

قراءة في قصة المدلل للأديب صالح أحمد كناعنة/ بقلم: سهيل ابراهيم عيساوي

                      قراءة ...

قصائد قصيرة/ بقلم: نصر محمد

قصائد قصيرة/ بقلم: نصر محمد ………….. من قال: أن لدى الفقر سرير ...