الرئيسية / إبداعات / لم أقبض ثمن القصيدة السابقة/ بقلم: إبراهيم مالك

لم أقبض ثمن القصيدة السابقة/ بقلم: إبراهيم مالك

 

 

 

 

 

لم أقبض ثمن القصيدة السابقة

بقلم: إبراهيم مالك

________

لم أقبض ثمن القصيدة السابقة

لا أَكتبُ في السّر،
أَكتبُ في العَلَن
وَ أَمشي في العَلن،
مَا هَمّني يَوما
إن تَمّ اغتِيَالي
أو تَم سَجني،
وَ ضَربي
وَ اعتقالي بِجُرمِ القَلم

لا أُعاقبُ المُفردات السّلِسَة
التي تَأتي دُون مُقدّمات
لِتَنفضَ الغُبَارَ عَن وَجه الحَاكم
و تُزِيحَهُ قَليلا عَن عَرش العَالم

أَرتكبُ الحَمَاقات طَوِيلا
كَأن أَكشفَ لِصّا
بَغَى عَلى الشّعب
وَ رَبَطَ أَعنَاقَهُ بِحِبَال الجِزَم

أَرتكبُ جَريمة الشّعر
مُنذُ أَوّل زَلّةٍ لِلخليفة
وَ أول سَقطةٍ لِنساء الخليفة
و مُنذ نُعومةِ أول نَهدٍ
إستغلّته حَاشِيته،
فأُعيدَ اللّصوص الى سُجونهم
و النّهود الى نُفورها،
و نُنَادِي مَعا
يَسقط الخليفة،
و نِساء الخليفة!

كَتَبتُ نُصُوصا عَديدة
و رَسَمتُ صُورا عديدة
لِوجه الوطن،
لكن كُل كَلمة
و كل رَسمةٍ
كَانت تَأخذني الى المِقصَلة!
***
فِي الليلة المَاضية
هاجموني في سَريري
و انتَهَكُوا حُرُمَاتي
صَادَروا أَجهِزَتي و مُمتَلكَاتي،
ضَربِوني بِنَعلهم
و أَحرَقُوا أَوراقي و أَدَوَاتي

أَصرخُ بَأعلى صَوتي
و بَراءتي
لا أَحد يَسمعُني الآن
لا أحد يُصدّقُ أَنّني
لم أَقبِض ثَمَنَ قَصيدةٍ سَابقة
و لم أَقبض ثمن القَصيدة المَاضية

-مُكبّلا بِحُروفه
وِ آهاته،
كان يَصرخُ لِوَحدِه
شَاعرٌ في مُواجَهةِ مُخَابَرات الخَليفة-!!

إبراهيم مالك

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كفة الميزان/ بقلم: ربى محمود بدر

كفة الميزان/ بقلم: ربى محمود بدر ـــــــــــــــــــــــ تتعانق الحروف والكلمات وينثر القلم ...

حوار مع الشاعر الكردي السوري فرهاد دريعي/ أجرى الحوار: نصر محمد

حوار مع الشاعر الكردي السوري فرهاد دريعي أجرى الحوار: نصر محمد ـــــــــــــــــــــ ...

خريف…/ بقلم: رحال عبد الجليل

خريف…/ بقلم: رحال عبد الجليل ـــــــــــــــــــــ عندما تنسج كِيمْياء الرّوح  خُيوطها فِي ...

ليلة هلع عند ناهد/ بقلم:عبد القهار الحجاري

ليلة هلع عند ناهد بقلم:عبد القهار الحجاري ـــــــــــــــــــــــ لم أدر ماذا حدث ...

الواقعية والصورة الشعرية للشاعر عصمت دوسكي/ بقلم: كلستان المرعي

الواقعية والصورة الشعرية للشاعر عصمت شاهين دوسكي   * الشاعر يجعل القارئ ...

مبروكة عينين الفار تتقدم إلى خطبة رجل/ بقلم: نور الدين إسماعيل

 مبروكة عينين الفار تتقدم إلى خطبة رجل بقلم: نور الدين إسماعيل ــــــــــــــ ...

اغتراب…/ بقلم: نانسي عزام

اغتراب…/ بقلم: نانسي عزام ــــــــــــــــــ لي في قريتي قرية… لي فيها استراحة ...

  دُروبُ الوَجْدِ / بقلم: علي موللا نعسان 

  دُروبُ الوَجْدِ / بقلم: علي موللا نعسان  ــــــــــــــــــــــ    دُروبُ الوَجْدِ ...