الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / {94} مُعَلَّقَةُ تَجْرِبَةٍ بِدُنْيَا الْعِشْقْ/ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

{94} مُعَلَّقَةُ تَجْرِبَةٍ بِدُنْيَا الْعِشْقْ/ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {94} مُعَلَّقَةُ تَجْرِبَةٍ بِدُنْيَا الْعِشْقْ

بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم

مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتِي الْحَمِيمَة الشاعرة / شَذَا الْأُقْحُوَانِ الْمُعَلِّمْ ‏ ‏تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى.

ـــــــــــــــــ

1-         طَابَتْ لَنَا يَا شَذَا فِي اللَّيْلِ لَذَّاتُ = تُقْضَى بِهَا فِي النَّسِيمِ الْحُلْوِ أَوْقَاتُ

2-         يَا رُبَّ تَجْرِبَةٍ فِي الْحُبِّ بَارِعَةٍ = أَتَتْ عَلَيْنَا وَأَهْلُ الْفَضْلِ قَدْ مَاتُوا

3-         يَا رَبِّ لَا تَحْرِمَنْ قَلْبِي بَشَاشَتَهُ = وَاعْطِفْ عَلَيْنَا فَأَهْلُ الْحُبِّ أَشْتَاتُ

4-         وَاكْتُبْ لَنَا فِي رِحَابِ الْفَضْلِ مَغْفِرَةً = أَنْتَ الْكَرِيمُ وَلِلْإِكْرَامِ مِيقَاتُ

5-         هَوِّنْ عَلَيْنَا بِدُنْيَا الْعِشْقِ تَجْرِبَةً = تُودِي بِأَبْطَالِ سِرْدَابِ الْهَوَى انْفَاتُوا

6-         وَلَا يَزَالُ حَنِينُ الْعِشْقِ مُسْتَعِراً = تَكْوِي الْجَوَارِحَ فِي جَنْبِي جِرَاحَاتُ

7-         يَفِيضُ  عِشْقِي بِآهَاتٍ مُكَبَّلَةٍ = هَلْ تُسْعِفَ الْعَاشِقَ الْوَلْهَانَ آهَاتُ ؟!!!

8-         فَرَاشَةُ الْحُبِّ فِي قَلْبِي مُوَلَّهَةٌ = دُنْيَا الرَّبِيعِ تُوَالِيهَا الْفَرَاشَاتُ

9-         ثَقَافَةُ النَّثْرِ وَالْأَحْزَانُ عَائِمَةٌ = عَلَى بِحَارِي وَأَمْوَاجِي مَحَارَاتُ

10-       يَغْتَالُكَ الْأَمَلُ الْمَجْرُوحُ فِي غَدِنَا = وَقْتَ الْغُرُوبِ وَهَلْ تُغْنِي اغْتِيَالَاتُ ؟!!!

11-       لَا تَجْعَلَنْ حُبَّ كُلِّ النَّاسِ يَا وَلَدِي = هَمّاً لِقَلْبِكَ إِنْ حَلَّتْ مَسَاءَاتُ

12-       فَالنَّاسُ أَغْلَبُهُمْ فِي حُبِّ شُغْلَتِهِمْ = وَقْتَ الْمَسَاءِ إِذَا حَلَّتْ صَبَاحَاتُ

13-       طَيْفُ الطُّفُولَةِ مَا أَحْلَى يُدَغْدِغُنِي !!! = وَتَجْتَبِينِي مَعَ الذِّكْرَى خَيَالَاتُ

14-       صِفْ لِي دَوَاءً بِلَا دَاءٍ يُرَيِّحُنِي = وَقْتَ الشَّقَاءِ وَهَلْ تُجْدِي اخْتِرَاعَاتُ ؟!!!

15-       يَا أَيُّهَا الْحُبُّ وَالْأَحْبَابُ فِي خَلَدِي = تَحْيَى بِنَا فِي ضَمِيرِ الْخُلْدِ غَادَاتُ

16-       مَنْ لِلثَّكَالَى إِذَا لَمْ تَأْسُ جُرْحَهُمُ = وَقَدْ تَدَاعَتْ عَلَى الْمَكْلُومِ عِلَّاتُ ؟!!!

17-       هِيَ الْحَيَاةُ – كَمَا شَاهَدْتَهَا – نَكَدٌ = تَجْتَاحُنَا فِي الْإِسَاءَاتِ الْمَلَفَّاتُ

18-       وَقَدْ يَعُودُ بِدَاءِ الْحُزْنِ مُنْهَبِلٌ = وَقَدْ تَدَاعَتْ عَلَى السُّفْلَى مَطَبَّاتُ

19-       يَا رَبِّ صَلِّ عَلَى الْمُخْتَارِ قُدْوَتِنَا = وَقَدْ تَلَاقَتْ بِمَأْتَاهُ الْبِشَارَاتُ

20-       لَا تَسْأَلَنِّي عَنِ الْأَوْجَاعِ تُخْمِدُنَا = لَا تَأْتِيَنِّي بِمَرْآكَ الْمُصِيبَاتُ

21-       وَقُلْ بَلَانِي إِلَهُ الْخَلْقِ مِنْ وَسَعٍ = تَخَطَّفَتْنِي عَلَى الدَّرْبِ الْحِكَايَاتُ

22-       قِسِ النَّجَاحَ بِقَلْبٍ لَا يُفَارِقُهُ = تَصْعَدْ عَلَى الْجَبَلِ الْمِعْطَاءِ آيَاتُ

23-       وَحِّدْ إِلَهَ الْوَرَى فِي كُلِّ نَازِلَةٍ = وَحِّدْهُ وَحِّدْ فَلِلْمَنْكُوبِ قَصَّاتُ

24-       إِنَّ الَّذِي كَتَبَ الْأَحْدَاثَ مِنْ زَمَنٍ = قَدْ رَتَّبَ الْكَوْنَ وَانْفَضَّتْ مَتَاهَاتُ

25-       لَا أُلْفِيَنَّكَ فِي تَنْفِيذِ مَعْصِيَةٍ = لَا أُلْفِيَنَّكَ  وَالمَغْزَى رِوَايَاتُ

26-       عَرِّجْ عَلَى الْأُمَمِ الْمَنْكُوبِ أُمَّتُهَا = عَرِّجْ وَلَا تَنْتَهِي فِي الْحُبِّ قِصَّاتُ

27-       يَا هَلْ تَرَى يَا نَبِيهَ الْقَلْبِ تَتْبَعُنِي = يَا هَلْ تَرَى تَلْتَقِي فِينَا الْأَدِيبَاتُ ؟!!!

28-       يَا هَلْ تَرَى تَنْتَهِي الرِّشْوَاتُ فِي زَمَنِي = وَتَنْتَهِي بَعْدَهَا فِي الْكَوْنِ خَيْبَاتُ ؟!!!

29-       يَا حُبُّ أَهْلاً فَمَا فِي الْكَوْنِ مُنْسَجِمٌ = إِلَّا بِحُبٍّ كَبِيرٍ أَهْلُهُ بَاتُوا

30-       مَنْ ذَا الَّذِي قَدْ أَطَالَ النَّوْمَ مُنْبَطِحاً = عَلَى بُسَاطِ الْمُنَى تَجْتَثُّهُ الذَّاتُ ؟!!!

31-       يَقُولُ : “أَهْلاً أَيَا عُشَّاقُ مُسْتَعِراً = يُضِيعُ أَحْلَى شَذاً قَدْ ضَمَّهَا الشَّاتُ

32-       يَقْضِي اللَّيَالِي بِصَفْوِ الْحُبِّ تَحْصُدُهُ = تَضِيعُ مِنْهُ عَلَى النِّسْوَانِ أَوْقَاتُ

33-       ضَاعَ الشَّبَابُ وَمَنْ فِي الْحَالِ يَجْمَعُهُ = يَبْكِي عَلَى الْوَضْعِ وَانْقَضَّتْ مُلِمَّاتُ ؟!!!

34-       مَا لِلْهَوَى بَزَّنِي تَخْتَالُ أَضْلُعُهُ = وَيَنْحَنِي بَعْدَمَا ارْتَدَّتْ سَلِيطَاتُ ؟!!!

35-       يَا رَبِّ لُطْفاً بِحَالِ الْعَبْدِ تَرْدَعُهُ = نَارُ الْهَوَى يَا هَوَى أَيْنَ الصَّدِيقَاتُ ؟!!!

36-       أَيْنَ اللَّوَاتِي بِنَارِ الْحُبِّ نَصْنَعُهُمْ = وَقَدْ تَدَاعَتْ عَلَيْهِنَّ الْبِطَاقَاتُ ؟!!!

37-       عُوجِي عَلَيْنَا فَتَاةَ الدَّارِ وَانْشَغِلِي = بِالْحُبِّ يَحْلُو وَقَدْ حَلَّاهُ نَحَّاتُ

38-       أَهْلُ الْغَرَامِ بَكَوْا فِي الْحُبِّ حَالَهُمُ = يَبْكُونَ لَيْلَى تُنَادِيهَا الْمَلِيحَاتُ

39-       يَا لَيْلُ صَبْراً فَأَمْرُ الْحُبِّ مَنْهَجُهَا = يَبْكِي عَلَيْهَا مِنَ الْهَوْنِ الْحَبِيبَاتُ

40-       إِنَّ الَّذِينَ تَجَلَّوْا فِي مَحَبَّتِهِمْ = أَهْلُ الْهَوَى ضَمَّهُمْ فِي الْحُبِّ مِيقَاتُ

41-       بَانَ الْهَوَى وَالْهَوَى تَحْلُو عَلَامَتُهُ = وَالْحُبُّ يَبْقَى وَزَهْرُ الْحُبِّ يَقْتَاتُ

42-       اِشْهَدْ عَلَى حَالِنَا وَالْحَالُ مُنْجَرِحٌ = وَقَدْ تَجَلَّتْ عَلَى الْأَبْوَابِ ثَوْرَاتُ

43-       مَاتَ الْإِبَاءُ وَلَمْ يَسْتَلْقِ قَائِدُهُ = فَمَا اسْتَرَاحَ وَعَزَّتْهُ الْأَمِيرَاتُ

44-       أَهْلُ الْهَوَى قَدْ رَثَوْا فِي الْحَالِ قَائِدَهُمْ = وَقَدْ أَتَتْهُ عَلَى الْبَابِ الْبِشَارَاتُ

45-       يَا هَلْ تَرَى يَا غَرِيبَ الدَّارِ خَلَّدَهُ = تَاجُ الْفَخَارِ وَمَا اهْتَزَّتْ جَمَادَاتُ ؟!!!

46-       رُشُّوا الْوُرُودَ عَلَى الْمَوْعُودِ كَرَّمَهُ = رَبُّ الْوُجُودِ وَقَدْ جَادَتْ عَلَامَاتُ

الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم        

mohsinabdraboh@ymail.com       mohsinabdrabo@yahoo.com

 

 

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عندما نلتقي…/ بقلم: عنان محروس

                        ...

ڤالو عني رومية!/ بقلم: خديجة بن عادل

          ڤالو عني رومية! بقلم: خديجة بن عادل ...

هلوساتٌ بلا موعدٍ/ بقلم: عطا الله شاهين

          هلوساتٌ بلا موعدٍ بقلم: عطا الله شاهين ...

قراءة في قصة المدلل للأديب صالح أحمد كناعنة/ بقلم: سهيل ابراهيم عيساوي

                      قراءة ...

قصائد قصيرة/ بقلم: نصر محمد

قصائد قصيرة/ بقلم: نصر محمد ………….. من قال: أن لدى الفقر سرير ...

حينما تفهّم رفض طفلته للزّواج في سنّها / بقلم: عطا الله شاهين

          حينما تفهّم رفض طفلته للزّواج في سنّها  ...

أول كلمة حب/ بقلم: سناء الداوود

                        ...

الشعر بالفيديو “تعب المشوار” للشاعرة رحمة بلال/تنفيذ وإلقاء: الشاعر عز الدين الهمامي

                      الشعر ...