الرئيسية / إبداعات / شكراً لكم/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

شكراً لكم/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

 

 

 

 

 

 

 

 

شكراً لكم

بقلم: عصمت شاهين دوسكي

……..

شكراً، شكراً لكم

قابلتم بالتصفيق معاناتي

شكرا، شكرا لكم

قابلتم بالضحكة انكساراتي

نداءكم كان لعبة

ولعبتم على جراحاتي

كان صمتي غائرا

فصنعتم للصمت مسلاتي

وعدتم كثيرا، كثيرا

وعودكم مجرد حبر على توسلاتي

حينما أخرج من غرفكم السرمدية

تضحكون على مأساتي

*********

شكرا، شكرا لكم أيها السادة

ما تركتم هذه العادة، عاده

تسرقون رغيف اليتيم

بلا وجل، بلا قلب رحيم

وترفعون أعلام عباده

شكرا، شكرا لكم أيها السادة

تنتفخ بطونكم

وبطون على المزابل عاده

تغتصبون الميراث

وتقتلون الأجداث

تسجدون وترمون الشيطان بسجاده

شكرا، شكرا لكم أيها السادة

قررتم أن تبيعوا كل شيء

وتبقون أنتم على رماده

*********

شكرا، شكرا لكم أيها السادة

أنتم السبب

أنتم السبب لكل خراب

وجوع وفقر وجهل واغتصاب أغتصب

أنتم السبب لكل قتل وتهجير

وضياع وتيه وكل ما ذهب

أنتم السبب لقلع النخيل

وعطش الورود والأزهار والقصب

أنتم السبب أيها السادة

ملأتم الدنيا كذبا فوق كذب

نهبتم الأرض

فأنتم أروع ما نهب

سلبتم حتى الروح

فمن دونكم سلب

نعم أيها السادة أنتم السبب

ليس سواكم من هب ودب

من يصرخ، ينتفض، يعلو

يخرج من ساحة الغضب

لا يعجبكم النور والحق

ولا الصيام في رجب

وضعتم في مناهجكم

أسطورة السكوت من ذهب

نعم أيها السادة أنتم السبب

شوهتم الألواح والصحف والكتب

وضعتم فيها رغباتكم من رقص وطرب

أتعبتم الأجساد وأرهقتم الأجيال

فلا عمل حتى في حمل الحطب

جعلتم كل إنسان بريء

من صنع أبي لهب

تلعبون على أوتار الناس

ولا تكفون عن اللعب

في منابر منقوشة محمية

تلقون أجمل الخطب

وحينما تنزلون من المنبر

تلعنون هذا الصخب

نعم أيها السادة أنتم السبب

شكرا لكم

لم يبقى لنا نهر ولا تين

ولا زيتون ولا عنب

فما لنا باقون

لا وجود لنا

باعونا في سوق بلا أدب

نعم أيها السادة شكرا لكم

أنتم السبب، أنتم السبب…

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رسالة إليّ/ بقلم: أميمة يوسف 

رسالة إليّ/ بقلم: أميمة يوسف  ــــــــــــ ضاع   الطريقُ  فلا   لومٌ  ولا   عتبُ ...

هَمَساتٌ في صَدْرِ السكون/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

هَمَساتٌ في صَدْرِ السكون/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ……………………………… وأنا مُستلقٍ ...

رحيل دون وداع / بقلم: ربى محمود بدر

رحيل دون وداع / بقلم: ربى محمود بدر ــــــــــــــــــــ داخلي حروفٌ تحتضر ...

حوار مع الشاعرة السورية رُبا مالك وقاف/ أجرى الحوار: أحمد السلايطة

حوار مع الشاعرة السورية رُبا مالك وقاف/ أجرى الحوار: أحمد السلايطة ــــــــــ ...

أبتاه…/ بقلم: نرجس عمران

أبتاه…/ بقلم: نرجس عمران ــــــــــــــــــــــــ وهذا العمر إذ يقسو يقول  بغير أبيك ...

أنطون شماس الشاعر والمعرِّب/ بقلم: شاكر فريد حسن

أنطون شماس الشاعر والمعرِّب بقلم: شاكر فريد حسن ـــــــــــــــــــــــــــــ عرفنا الشاعر والمعرِّب ...

عظماء من بلادي(طه حسين)/بقلم: د. منى فتحي حامد

 عظماء من بلادي بقلم: د. منى فتحي حامد ــــــــــــــــــــــــــــ عميد للأدب بالوطن ...

صدور ديوان “في ضِيافة غودو” للشاعرة والأديبة والدكتورة الجزائرية نُسيبة عطاء الله

صدور ديوان “في ضِيافة غودو” للشاعرة والأديبة والدكتورة الجزائرية نُسيبة عطاء الله ...