الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / دَمْعتي…/ بقلم: إسماعيل خوشناو

دَمْعتي…/ بقلم: إسماعيل خوشناو

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دَمْعتي…

بقلم: إسماعيل خوشناوN

*********

يا دمعُ

أبعِدْ شراعكَ الْيومَ و بعدهُ

عن مَرْسايَ ومَوطني

لا تعميني بِلُطفكَ

لعلَّها تأتي يوماً

وتَراها ناظرتي

الشَّوقُ أعمى فؤادي

والْبدرُ قَد رفعَ

مِنْ كَثرةِ النِّداءِ الْأيادي

أنا الآنَ في حالةٍ

الْحسدُ أسْدَلَ على جوانِبِهِ

نِقاباً مِنَ السَّوادِ

الْألمُ قطعَ لسانَ ذِكري

الْمعبدُ في صمتٍ

وكُلُّ الْوِردِ غابَ

فلم يبقَ له سطرٌ

على السِّنادِ

يا دمعُ كفاكَ سَيحاً

فلمْ تعُدِ الْخَدُّ الذي يُنبتُ وَرداً

والْقَحْلُ اسْتولى على الْبِلادِ

لا الليلُ يُهْدِئُ بالي

ولا قمرٌ يزورُني

كي يُصرفَ دقاتٍ

مِنَ الثَّواني

الْألْواحُ في انْتِظارٍ

وخواطِري على جَمْرٍ

كي تَحضُنَها مِثلَ الصِّغارِ

يا عينُ سكِّنْي خطواتكِ

لعلَّ الْخيرَ مِنَ الأواخرِ

إِليَّ سَيلٌ جارٍ

**********

٢٠١٩/٩/١٧

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فضح المستور أفضل طريق للمواجهة، عن كتاب “نسوة في المدينة” للكاتب فراس حج محمد/ بقلم: جيهان سامي أبو خلف

فضح المستور أفضل طريق للمواجهة بقلم: جيهان سامي أبو خلف/ فلسطين إنَّا ...

قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة لميس جبارين/ بقلم: شاكر فريد حسن

  قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة المربية ...

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية ————————— البرتقالةُ الزَّرقاءُ التي تأوَّجتْ ...

مبادئ الحب/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

 مبادئ الحب بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــــــ كلما قلت أحبك ...

لم أعدْ شابّاً/ بقلم: عطا الله شاهين

لم أعدْ شابّاً..   بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــ أراني هرما كلما ...

مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي/ أجرى الحوار: د. ماجد خليل

حوار مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي * تركت الإشكالية الزمنية أثرها على ...

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ميكانيكيّة للحياة/ بقلم: خالد ديريك

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ...

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك ــــــــــــــــــــــــــ تجرف آمال الشوق من التقاسيم ...