الرئيسية / إبداعات / يــا أنـين المسـرى/ بقلم: سندس النجار

يــا أنـين المسـرى/ بقلم: سندس النجار

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يــا أنـين المسـرى

بقلم: سندس النجار

……………..

كيف تريد أن أقولَ

إنني سأحطم تاج عرسي!

وكيف طاف برأسك

إنني سأهدّم معبدي وقدسي!

أنت لي الكون أجمعه

فكيف أسعى

لإطفاء نجومي وشمسي …؟!

أيا جذور ويا أغصان تستبينـــا

فكل وريقة خضراء منها تعترينا

وكل مياه ونيران الأرض

تتقاطع حوالينا،

فكلما مدينا قدمينا

انخلع الوتد من يدينا …

يـــا قبَلاً زنبقية

في صباحات ماطرة

يا مخبـأ الجمال

في ليال ٍ عاطرة

يا شهقة الكاردينيا في الظلال

يا سكرة البخور في الجلال

ما زال الغرام عبِقاً مزهرّا

في قفر في كوخ، وفي أطلال …

يا قصيدتي المؤجلة

يا عنواني الضائع

بين تراتيل البسملة

يا ويـــح قلبـــي ~

يا رجــلا ~

جعلت كل رجال العالم

بغيومك مثقلة

والمرافئ كل المرافئ

، بانتظار الشمس

خاشعة متبتلة

وبانتظار فجرك

غابات من الأسئلة …

كيف لا! ؟

ونحن لها الرعد

نحن لها المطر

ونحن لها الوعد!

فكل مسامه من ترابها ماء

ولكل جذر من جذورها

ألف جواب وجواب ..

فلم ..َ يسدون تلك المسامات

ولمَ .. على شفتينا توارت البسمات

والبهاء كل البهاء

يتساقط على شظايا الرجاء

هناك شعوب وأمم

عطشا وجوعا تنشد الممات!

سندس سالم النجار

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حوار مع القاصة شمس عنتر/ حاورها نصر محمد

حوار مع الكاتبة القصصية شمس عنتر أجرى الحوار: نصر محمد ………….   ...

تنويه من مجلة شرمولا الأدبية/ Ji bo hemû nivîskarên 

  تنويه من مجلة شرمولا الأدبية/ Ji bo hemû nivîskarên  ………….. تنوه ...

ساحرة الهوى/ بقلم: منى فتحي حامد

ساحرة الهوى بقلم: منى فتحي حامد ~~~~~~~~ هوٌٓ أين؟   هوٌٓ مَنْ؟ مَنْ ...

Vîdeo Helbest “Peyama min” /Mitanya Issa

Vîdeo Helbest “Peyama min” /Mitanya Issa  

في أدب الاعترافات / بقلم: شاكر فريد حسن

             في أدب الاعترافات بقلم: شاكر فريد ...

وطني علمني/ بقلم: النوي الفايدي

وطني علمني/ بقلم: النوي الفايدي …….. وطني علمني أن أصرخ بوجه الحكومات.. ...

أولو القرب والقلب/ بقلم: نرجس عمران

أولو القرب والقلب/ بقلم: نرجس عمران ……………… أود أن أجتاز العمر بضحكة ...

غِوايةُ لوْن/ بقلم: فداء البعيني

غِوايةُ لوْن/ بقلم: فداء البعيني …………. سماءٌ شهيةُ الزرقةِ  كأنتَ  ممسوكٌ مثلُها ...