الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / كوني أكثر وقاحةً في بوْحِ الحُبِّ / بقلم: عطا الله شاهين

كوني أكثر وقاحةً في بوْحِ الحُبِّ / بقلم: عطا الله شاهين

 

 

 

 

 

كوني أكثر وقاحةً في بوْحِ الحُبِّ..

بقلم: عطا الله شاهين

…………..

انتظرُ منكِ مهارةً غير عادية في إثارة الحُبِّ من مكمنه، فلا تكوني خجولة البتة، عندما ترقص الشّفاه استعدادا لفهم نبض قلبينا الشغوفيْن من لقائنا العابر، فكوني وقحةً في الحُبِّ ولا تكترثي للضّوء الخافت في الغرفة المكركبة بأوراقِ نصوص ممزّقة كتبتها عن امرأة غدرتْ بي ذات زمن بعيدٍ ورحلتْ ولمْ تقل لي كلمةَ سلامٍ وقت رحيلها، فلا أدري لماذا رحلتْ؟ أبحث عن إجابةٍ لهروبها المفاجئ، لكنني لمْ أستطع معرفةِ سبب رحيلها بعد، ربما ضجرتْ من روتين حياتها رغم الحُبّ، الذي كان بيننا، فهيا تواقحي، فلا أحد يتلصّص علينا، فكلهم هاجروا… تركوا الحيّ وغادروا إلى بلاد بعيدةٍ لا أدري ما سبب مغادرتهم هذا الحيّ الرّاقي على الرّغم من استقرار البلد! فلا تخجلي من أيّ شيءٍ… انتظرُ منكِ شغفكِ المجنون في إثارة قلبينا، الذيْن ينبضان بقوةٍ عند اقتراب الخوْفِ من انزلاقٍ جنونيّ، نحو الرّقصِ على شفاهٍ لا تقبل البتّة الانهزامَ من لحظاتِ حُبٍّ مجنونة..

فلا تكوني امرأة الخجل الآن، فكوني أكثر وقاحةً في البوْحِ عن الحُبِّ تحت ضوءِ الغرفة، فلا أحد يسمع همساتنا، وحدها الجدران تصغي للصّمتِ المجنون الآتي من شفتيكِ الوقحة والخبيرة في البوْح عن الحُبِّ في لحظاتِ صمتٍ مجنون..

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة لميس جبارين/ بقلم: شاكر فريد حسن

  قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة المربية ...

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية ————————— البرتقالةُ الزَّرقاءُ التي تأوَّجتْ ...

مبادئ الحب/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

 مبادئ الحب بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــــــ كلما قلت أحبك ...

لم أعدْ شابّاً/ بقلم: عطا الله شاهين

لم أعدْ شابّاً..   بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــ أراني هرما كلما ...

مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي/ أجرى الحوار: د. ماجد خليل

حوار مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي * تركت الإشكالية الزمنية أثرها على ...

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ميكانيكيّة للحياة/ بقلم: خالد ديريك

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ...

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك ــــــــــــــــــــــــــ تجرف آمال الشوق من التقاسيم ...

أودُّ العتاب: بقلم: خولة عبيد

أودُّ العتاب بقلم: خولة عبيد ــــــــــــــــــ أودُّ العتاب  لا أجدُهم فكلٌّ تركني ...