الرئيسية / إبداعات / لا تقترب…/ بقلم: منى عثمان

لا تقترب…/ بقلم: منى عثمان

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لا تقترب…/ بقلم: منى عثمان

________

إنها تشدو بصوت ساحر……

ترسم الحلم بفرشاة الدهشة….

تلون الليل بألف أمنية……

تتقن النقش على حجر الأبجدية……

وحدها……

لا قلب يعانق نبضها……

لا ظل يمكنه المكوث دقائق ليشرب قهوة حزنها……

نبرة صوتها الممتلئة بركام الخيبات وأكوام الوجع….

عينها التي لا يكف نهر الشجن عن الفيضان بها……

هي أنثى من تين وشوك….

شهية حدّ الترنح….

حزينة حدّ النزف….

فأي رجل يمكنه أن يحتمل الترنح والنزف معا……

وأي درع يقيه عواصفها حين تجتاحها رياح الأسئلة……

هي…. قصيدة من ثلج ونار

وموج يهدر من منبع التوق حتى مصب التلاشي…….

وسيل من الحنين حين يشطرها النداء……

وقد لا تنجو من الغرق إذا ما حدثتك نفسك أن تقترب……

بحرها من وهج…. شواطئها من لؤلؤ

جسورها الضياء وروضها التوت والعنب….

لكن قواربك إليها مثقوبة …بـ ابتعد….

هي…. تكتفي بالشدو وحدها

وحدها…. وإشارات الخطر !!

……لا تقترب

#منى عثمان

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صدور ديوان “في ضِيافة غودو” للشاعرة والأديبة والدكتورة الجزائرية نُسيبة عطاء الله

صدور ديوان “في ضِيافة غودو” للشاعرة والأديبة والدكتورة الجزائرية نُسيبة عطاء الله ...

فتيحة بنغربال في حوار مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي

حوار مغربي مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي   * أحلام حيارى صورة ...

دخول مدرسي وجامعي بطُعم كوفيد 19 (كورونا) / بقلم: د سعيد كفايتي

                        ...

جرح يتأنى في اليسار… اعتراه السراب! / بقلم: خالد ديريك وجودي قصي أتاسي

جرح يتأنى في اليسار… اعتراه السراب! بقلم: خالد ديريك وجودي قصي أتاسي ...

الاستهداف الرقمي الدقيق / بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

الاستهداف الرقمي الدقيق بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ــــــــــــــــــ لقد أنشأت محركات ...

مع الشاعرة ربا وقاف/ أجرى الحوار: نصر محمد

 حوار مع الشاعرة السورية ربا وقاف أجرى الحوار: نصر محمد ــــــــــــــــــــــــــــ في ...

كور وبعض من حكايات وطن، الحلقة 3/ بقلم وعدسة: زياد جيوسي

كور وبعض من حكايات وطن بقلم وعدسة: زياد جيوسي “الحلقة الثالثة” ـــــــــــــ ...

شاكر فريد حسن الكاتب الإنسان/ بقلم: زهير دعيم

شاكر فريد حسن الكاتب الإنسان  بقلم: زهير دعيم ــــــــــــــــــــــــــ ترددت كثيرًا، ماذا ...